رقم الخبر: 150568 تاريخ النشر: تموز 18, 2016 الوقت: 17:17 الاقسام: اقتصاد  
ارتفاع حجم إنتاج إيران النفطي من الحقول البحرية ونمو معدل الصادرات
توقيع 11 مذكرة تفاهم بعد تنفيذ الاتفاق النووي

ارتفاع حجم إنتاج إيران النفطي من الحقول البحرية ونمو معدل الصادرات

بتدشين الرصيف النفطي في حقل أبوذر النفطي، فان انتاج النفط الايراني ازداد في الحقول البحرية بالخليج الفارسي.

من مشاريع ايران لزيادة انتاج النفط، رفع حجم انتاج الحقول النفطية بالخليج الفارسي، الذي له زبائن كثر نظراً لجودته المناسبة. تطوير الحقول الجديدة مع أولوية المخازن المشتركة وزيادة معدل الاستخراج وصيانة الآبار والأرصفة الفعالة من الوسائل التي تعتمدها ايران لرفع حجم الانتاج.

وعلى هذا الأساس، فان وزارة النفط، ونقلاً عن المدير العام لشركة نفط الجرف القاري، فقد أعلن عن زيادة انتاج النفط في حقل أبوذر بنحو أكثر من 12 ألف برميل .وأشار سعيد حافظي الى تفاصيل زيادة الانتاج، وقال: ان تدشين الرصيف AA مرة أخرى في حقل أبوذر النفطي، قد ضاعف من انتاج النفط في الحقل أكثر من 12 ألف برميل يومياً.

إلى ذلك، قدّم البنك المركزي الايراني المؤشرات الاقتصادية لفصل الشتاء من عام 2015، وقال: ان معدل صادرات النفط الخام ارتفع خلال فصل الشتاء الى 4ر14 بالمئة ووصل الى مليون و787 ألف برميل يومياً. كما أشار البنك المركزي، أمس الاثنين، الى أن معدل الانتاج النفطي اليومي في مجمل عام 2015 بلغ 3 ملايين و231 ألف برميل مما يسجل نمواً قدره 5ر5 بالمئة.

وكان معدل انتاج النفط الايراني في عام 2014 قد بلغ 3 ملايين و63 ألف برميل في اليوم، كما أن معدل تصدير النفط الايراني انخفض في ذات العام 8ر14 بالمئة، حيث وصل الى مليون و435 ألف برميل في اليوم. ومقارنة بين المؤشرات الاقتصادية للبنك المركزي، فان الانتاج اليومي للنفط الايراني لم يشهد ارتفاعاً إلا في الشتاء الماضي حيث بلغ 3 ملايين و379 ألف برميل يومياً، مما سجل ارتفاعاً بنسبه 4ر2 بالمئة.

هذا وتعتزم ايران والصين إجراء مباحثات حول تنمية وحدات جديدة في حقلين نفطيين مشتركين غرب البلاد.

وتقع أكبر الحقول النفطية الايرانية غرب البلاد وبالتحديد قرب الحدود العراقية. ومع الأخذ بنظر الاعتبار الاستثمارات الكبيرة التي خصصها العراق في هذه الحقول المشتركة، فان وزارة النفط الايرانية جعلت الإسراع في تنمية هذه الحقول إحدى أولوياتها.

وفي هذا الاطار، تأتي تنمية الشركات الصينية للوحدة الأولى لحقلي آزادكان الشمالي ويادآوران. ووفقاً لما نص عليه العقد، فان الشركات الصينية تحظى بالأولوية في تنمية سائر وحدات الحقلين. وأشار عبدالمحمد دلبريش، مدير التخطيط المدمج لشركة النفط الايرانية، الى أن المحادثات مع الشركات الصينية متواصلة. ونوه الى وجود احتمال في التوصل الى اتفاق مع شركة (CNPC) الصينية لتنمية حقل آزادكان الشمالي، إلا أن المباحثات لم تحسم حتى الآن.

أما فيما يتعلق بحقل يادآوران، فان المباحثات أيضاً مستمرة مع شركة سينوبك الصينية التي تقوم بتنمية الوحدة الأولى من الحقل، من أجل تنمية الوحدة الثانية منه.

يشار الى أن احتياطي حقل يادآوران يقدر بسبعة عشر مليار برميل نفط، وقد استخرجت ايران 40 مليون برميل منه، كما يقدر احتياطي حقل آزادكان بستة مليارات و500 مليون برميل، ومن المفترض أن يصل انتاج كل وحدة من الحقلين 75 ألف برميل من النفط يومياً.

من جهته، أعلن مساعد وزير النفط، علي كاردر، عن توقيع 11 مذكرة تفاهم بعد تنفيذ الإتفاق النووي، مشيراً إلى أنه سيتم خلال الأسبوعين القادمين تقديم طلب بتحديد كبرى الشركات الدولية للتعاون مع إيران وذلك بهدف إعداد قائمة الموردين لدى شركة النفط الوطنية.

وخلال إجتماع قسم التنمية والهندسة التابع لشركة النفط الوطنية، قال كاردر: إنه ليس بإمكان جميع الشركات الأجنبية الناشطة في مجال الصناعة النفطية المشاركة في المناقصات التي تجريها وزارة النفط، بل المناقصات تقتصر على كبرى الشركات الدولية التي تتمتع بالشروط التي أعلنتها وزارة النفط الوطنية.

وأشار كاردر إلى أنه باستثناء الشركات الأمريكية، فان هنالك 37 شركة عالمية تتمتع بالشروط التي وضعتها الوزارة. وأوضح ان قطاع النفط في إيران بحاجة إلى 100 مليار دولار وذلك بهدف تحقيق أهداف خطة التنمية السادسة، مشيراً إلى أن البلدان النفطية سرعت من عمليات تصدير النفط، معتبراً إن العراق في الوقت الحاضر يسعى إلى تصدير 7 ملايين برميل في اليوم.

وأكد كاردر على ضرورة نقل التقنيات الحديثة إلى البلاد وذلك من خلال التعاون مع الشركات الدولية، معتبراً إن هناك العديد من نقاط الضعف التي تعاني منها المشاريع النفطية والغازية في إيران والتي يجب أن يتم معالجتها سريعاً.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3183 sec