رقم الخبر: 182967 تاريخ النشر: كانون الأول 23, 2016 الوقت: 15:28 الاقسام: الوسائط المتعددة  
بالفيديو.. تنظیم «داعش» الإرهابي يعرض فيلماً حول إحراق جنديين تركيين

بالفيديو.. تنظیم «داعش» الإرهابي يعرض فيلماً حول إحراق جنديين تركيين

نشر تنظیم «داعش» الإرهابي في سوريا تسجيل فيديو يظهر إحراق جنديين تركيين وهما على قيد الحياة، واللقطات المعروضة تحاكي ما نشره التنظيم العام الماضي حول إحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أسره بعد سقوط طائرته في سوريا عام 2014.

ونشر التنظيم الإرهابي الفيديو، في وقت تصعّد تركيا حملتها لمكافحة "الإرهاب" في سوريا بعد مقتل 16 من جنودها في المعارك.

وتظهر الصور في الفيديو الذي تبلغ مدته 19 دقيقة ونشرته "ولاية حلب" في شمال سوريا، رجلين يرتديان بزة عسكرية داخل قفص مقيدي اليدين ومربوطين بحبل، قبل أن يتم إحراقهما حيّين.

وفي التسجيل يهاجم عنصر من التنظيم باللغة التركية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويدعو إلى إحراق تركيا وتدميرها.

وقبل إحراقهما، عرّف الجنديان عن نفسيهما بالتركية. وقال أحدهما إنه يدعى فتحي شاهين ومن مواليد قونية (وسط تركيا)، والثاني سفتر تاش (21 عاما) خدم في كيليس (جنوب شرق البلاد).

وتشبه هذه اللقطات تسجيل فيديو آخر نشره تنظيم داعش العام الماضي لإحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أسره التنظيم بعد سقوط طائرته في سوريا في كانون الأول/ ديسمبر 2014.

وكان الجيش التركي أكد الشهر الماضي أنه فقد الاتصال بإثنين من جنوده في سوريا، بعيد إعلان وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم الجهادي مسؤولية الأخير عن اختطافهما.

وجاء نشر تسجيل الفيديو الجديد غداة مقتل 16 جندياً تركياً خلال معارك قرب مدينة الباب أحد معاقل تنظيم داعش في شمال سوريا، التي تبعد 25 كيلومتراً عن الحدود التركية.

وهذه أسوأ خسارة تتكبدها القوات التركية في يوم واحد منذ تدخلها في سوريا في آب/ أغسطس 2016.

ويدل ارتفاع هذه الحصيلة على تكثّف المعارك التي تسعى تركيا من خلالها منذ أسابيع للسيطرة على مدينة الباب في أكبر اختبار لقوتها منذ تدخل قواتها في سوريا.

ووفقا لحصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، فإن ما لا يقل عن 38 جندياً تركيا قتلوا في سوريا منذ انطلاق عملية "درع الفرات" التركية في 24 آب/ أغسطس الماضي.

وصرّح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس في خطاب في أنقرة "قد يكون علينا دفن شهداء (...) لكننا مصممّون على الوفاء لأرواحهم والدفاع عما تركوا لنا ومتابعة هذه المعركة".

وأضاف أن "تركيا تخوض أخطر مواجهة منذ حرب الاستقلال" التي أدّت إلى إعلان استقلال تركيا الحديثة في 1923.

وعرض التلفزيون التركي لقطات لأقرباء الجنديين وهم يتابعون نشرة الأخبار ويرفعون علم تركيا.

 

«داعش» ينشر مشاهد حول حرق الجنديين التركيين
downloadتحميل
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 0/9172 sec