رقم الخبر: 183349 تاريخ النشر: كانون الأول 26, 2016 الوقت: 19:23 الاقسام: اليمن  
مقتل 15 مرتزقا بعملية نوعية للجيش واللجان الشعبية في نهم
تخرج دفعة عسكرية جديدة باسم الرسول الأعظم(ص)

مقتل 15 مرتزقا بعملية نوعية للجيش واللجان الشعبية في نهم

*" رايتس ووتش": القوات السعودية تطلق صواريخ تحتوي على ذخائر عنقودية *قنص جندي سعودي بنجران.. وقصف تجمعات لهم في جيزان

 أفاد مصدر عسكري، صباح الاثنين، أن عددا كبيرا من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي لقوا مصرعهم في عملية نوعية للجيش واللجان الشعبية في منطقة نهم شرقي صنعاء.

وأوضح المصدر لـ" المسيرة نت" أن قوات الجيش واللجان الشعبية استهدفت تجمعاً للمرتزقة وآلياتهم وأوقعت في صفوفهم خسائر فادحة.

وأضاف المصدر أن العملية التي وقعت في إحدى التباب بمنطقة الجفينة بمديرية نهم أدت لمقتل 15 مرتزقاً وإعطاب جرافة عسكرية.

كما نفذ أبطال الجيش واللجان الشعبية، الاثنين، عدداً من العمليات العسكرية النوعية في جبهات مدينة تعز، أسفرت عن مقتل عدد من منافقي العدوان وألحقت بهم خسائر مادية أخرى.

وأفاد مصدر عسكري أن قوات الجيش واللجان الشعبية استهدفت تجمعا لمرتزقة العدوان بأطراف حي الجحملية ودمرت آلية عسكرية مما أدى لمقتل طاقمها.

وبحسب المصدر ذاته لقي3 من منافقي العدوان مصرعهم اثر استهدافهم من قبل الجيش واللجان الشعبية بمنطقة السياحي والدرن في كلابة.

كما دكّت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تحصينات مرتزقة العدوان في صالة بمدينة تعز.

وكان لقي ثلاثة من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصرعهم، الأحد، في عملية للجيش واللجان بالقرب من تبة الدفاع الجوي في منطقة بير باشا.

إلى ذلك لقي جندي سعودي مصرعه، الاثنين، في نجران، بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي استهدف تجمعات ومواقع للجيش السعودي في جيزان.

وأفاد مصدر عسكري أن وحدة القناصة التابعة للجيش واللجان الشعبية تمكنت من قنص جندي سعودي في موقع الطلعة العسكري بنجران.

كما أفاد المصدر أن قوات الجيش واللجان الشعبية قصفت بصليات من صواريخ الكاتيوشا موقع القرن السعودي بجيزان.

وبحسب المصدر ذاته، دكت مدفعية الجيش واللجان الشعبية تجمعا للجيش السعودي في مدرسة وكبري الخوبة وتجمعا آخر للجيش السعودي في التبة الحمراء بجيزان.

وفي جيزان أيضا اشتعلت النيران في موقع عسكري سعودي في مثلث الركبة إثر قصف مدفعي للجيش واللجان.

من جهة اخرى تخرجت الأحد دفعة عسكرية جديدة تحمل اسم "الرسول الأعظم( ص)" استجابة لدعوة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي للتوجه صوب معسكرات التدريب لإسناد الجبهات.

وأكد خريجو الدورة العسكرية على التسليم المطلق للقيادة الحكيمة المتمثلة في السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، مؤكدين في ذات الوقت على ضرورة سد الثغور والتوجه لجبهات القتال وردع الغزاة ومنافقيهم في مختلف الجبهات حتى يتحقق النصر الكامل لكافة أبناء الشعب اليمني.

من جانبها اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قوات تحالف العدوان بقيادة السعودية بإطلاق صواريخ برازيلية تحتوي على ذخائر عنقودية محظورة على مواقع في مدينة صعدة اليمنية بداية الشهر الجاري.

وأوضحت المنظمة أن الهجوم بهذا النوع من الصواريخ استهدف حي الضباط في المدينة القديمة من صعدة في 6 ديسمبر/كانون الأول وأسفر عنها مقتل مدنيين اثنين وإصابة 6 آخرين على الأقل بينهم طفل.

ولفتت "هيومن رايتس ووتش" إلى أن الهجوم وقع بعد يوم من امتناع السعودية واليمن (حكومة الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي) والبرازيل والولايات المتحدة عن التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة على قرار بفرض حظر دولي على استخدام القنابل العنقودية، حظي بدعم أغلبية ساحقة.

وأكدت المنظمة أنها حددت "بقايا صواريخ أرض-أرض "أستروس 2" (ASTROS II)، يحوي كل منها ما يقارب 65 من الذخائر الصغيرة، تُطلق عادة من قاذفة صواريخ متعددة الفوهات خلوية على شاحنة.

وقد اشترت البحرين والسعودية صواريخ أستروس العنقودية من البرازيل".

وطالبت المنظمة البرازيل بالانضمام إلى "اتفاقية الذخائر العنقودية" وإيقاف إنتاجها ونقلها، كما دعت السعودية وأعضاء تحالف العدوان السعودي إلى التوقف عن استخدام هذا النوع من الذخائر.

ونقلت "هيومن رايتس ووتش" عن ستيف غوس مدير برنامج الأسلحة لديها قوله: "على البرازيل إدراك أن صواريخها تستخدم في هجمات غير قانونية في الحرب اليمنية. يحظر استخدام الذخائر العنقودية تحت أي ظرف لضررها على المدنيين. على البرازيل تقديم التزام فوري بوقف إنتاج وتصدير الذخائر العنقودية".

وأشار تقرير للمنظمة إلى أنها ومنظمة العفو الدولية وثقتا "استخدام التحالف 7 أنواع مختلفة على الأقل من الذخائر العنقودية المحظورة دوليا من الجو أو من الأرض مصنوعة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة والبرازيل. وأقر التحالف باستخدام ذخائر عنقودية أمريكية وبريطانية الصنع في هجمات في اليمن".

وكانت السعودية أعلنت في 19 ديسمبر/كانون الأول أنها قررت إيقاف استخدام القنابل العنقودية البريطانية من طراز "BL-755 " في اليمن، ورأت المنظمة أن الرياض "تركت الباب مفتوحا أمام إمكانية مواصلة استخدام أنواع أخرى من الذخائر العنقودية في اليمن".

 

 ذخائر عنقودية ذخائر عنقودية
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0667 sec