رقم الخبر: 183490 تاريخ النشر: كانون الأول 28, 2016 الوقت: 15:04 الاقسام: سياحة  
تشرام.. واحدة من المناطق التأريخية والبقاع الطبيعية الرائعة في كهكيلوية وبوير أحمد
الظلال الوارفة والحدائق الغناء والجدران الصخرية الفريدة ناهيك عن الينابيع

تشرام.. واحدة من المناطق التأريخية والبقاع الطبيعية الرائعة في كهكيلوية وبوير أحمد

مدينة تشرام تعد واحدة من المناطق التأريخية والبقاع الطبيعية الرائعة في محافظة كهكيلوية وبوير أحمد حيث يرجع تأريخها إلى العصر الذهبي للحكم الصفوي في إيران،

 وما يبهر أنظار السائحين هو صخورها العظيمة الجميلة المتناثرة في كل مكان ولا سيما في مدينة «تلي ياسير» التأريخية والتي تعكس تأريخ القدماء في هذه المنطقة ذات المياه العذبة والطبيعة الخضراء، وفيها بحيرة جميلة اسمها «شراب جيران» لكن الأروع من كل ذلك «ينبوع بلقيس» الذي تحفه الأشجار ذات الظلال الوارفة والحدائق الغناء والجدران الصخرية الفريدة من نوعها ناهيك عن وجود عدة ينابيع أخرى تحيط بهذا الينبوع الكبير، وكل سائح يبهر هناك بتلك الخضرة الغناء والأشجار المثمرة وغير المثمرة وعلى رأسها أشجار التفاح والرمان والصنوبر والصفصاف والنخيل.

يمكن اعتبار مدينة تشرام بأنها مدينة الينابيع المتدفقة من باطن الأرض لذلك أنشئت فيها حديقة غناء سميت بـ «باغ عمران» التي تسحر الناظرين بجمالها الطبيعي الأصيل، وتحاذيها أيضاً منطقتا «آب حياة» و«جوخانه» اللتان تعتبران من أجمل البقاع الطبيعية في إيران بأسرها.

فضلاً عن ذلك فهذه المدينة فيها منطقة «بهناي ليلى» التي ينتشر فيها أكثر من20 ينبوعاً وتغطيها مساحات خضراء من أعشاب ونباتات نادرة وحدائق خضراء تعد أفضل المنتجعات الصيفية في البلاد، وإعجاز الطبيعة هناك يتجلى بشكل رائع في سفوح الجبال وأوديتها.

كما أن الضريح المبارك للسيد علي يقع في هذه المدينة، وتحفه حدائق غناء يمتلكها السادة الهاشميون هناك الذين يعود تأريخ هجرتهم إلى للقرنين السابع والثامن الهجري.

السياحية لهذه المحافظة تزخر سهولها وجبالها بهذه الزهور الرائعة الجمال، لذلك عرفت بأنها عاصمة السياحة الإيرانية، وفيها أيضاً شلال ياسوج الذي يبلغ ارتفاعه عشرة أمتار حيث يعتبر قبلة سياحية لكل محبي الطبيعة في فصلي الربيع والصيف لكون أجواءه معتدلة ومياهه عذبة تضفي راحة على النفوس في فصل الصيف الحار بالأخص.

وأفضل مضمار تزلج في جنوب إيران يقع في هذه المدينة ويسمى «كاكان» حيث يقع على سفح سلسلة جبال زاكرس بمحاذاة قرية «كاكان»، وكذلك شلال «تنك تامرادي» يبعد مسافة 45 كم من مدينة ياسوج وينبع من قلب الصخور الجبلية الشاهقة وتتغنى أصوات خريره مع حفيف أوراق شجر البلوط المنتشر في كل مكان.

والطبيعية في محافظة كهكيلوية وبوير أحمد المعروفة بمحافظة الفصول الأربعة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن سكانها معروفون بحسن الضيافة وإكرام الضيف واحترامه.

 

 

 

مدينة تشراممدينة تشرام
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1988 sec