رقم الخبر: 183595 تاريخ النشر: كانون الأول 30, 2016 الوقت: 14:21 الاقسام: سياحة  
صدور کتابين «السياسة السياحية في العالم الإسلامي»
و«العالم الإسلامي والاقتصاد القائم على المعرفة»

صدور کتابين «السياسة السياحية في العالم الإسلامي»

أصدر الجهاد الجامعي في ايران کتابین هما «السياسة السياحية في العالم الإسلامي» و«العالم الإسلامي والاقتصاد القائم على المعرفة» وذلك بتكليف من معهد الدراسات المستقبلية العالم الإسلامي.

ویتناول هذان الکتابان «السياسة السياحية في العالم الإسلامي» و«العالم الإسلامي والاقتصاد القائم على المعرفة» وهما من تألیف سید یحیی صفوي الابعاد الوصفية والتحليلية للسياحة والوضع الاقتصادي في البلدان الاسلامیة بإعتبارها عاملاً مساهماً في تنمية العالم الإسلامي.

ویحاول المؤلف في هذه المجموعة دراسة الجوانب الوصفية والتحليلية للسياحة وکذلك تعریف آثار ومناطق الجذب السياحي المختلفة لتحديد النماذج الناجحة من أجل التخطيط السياحي لتطوير السياحة على الاصعدة الدولية والإقليمية والوطنية والمحلية.

ویتضمن کتاب «السياسة السياحية في العالم الإسلامي» أربعة أجزاء حیث یتناول الجزء الأول منه  مفهوم السياحة، ومفاهيم ومؤشرات السياحة، ومكانة السياحة في سياسة التخطيط الوطنية والعلاقة بين السياحة والاقتصادية والسياسية والثقافية.

الجزء الثاني من الکتاب يتناول مسألة السياحة الدينية والسياحة من وجهة نظر الدين وأشكال السياحة الدينية والوضع العام للسياحة في الدول الإسلامية.

أما الجزء الثالث من الكتاب فیتناول النموذج الناجح للسياحة في الدول الإسلامية في دول مثل ماليزيا والإمارات وتركيا واندونيسيا والسعودية والمغرب والأردن ومصر.

الجزء الرابع والأخير من الكتاب یشرح العوامل التي تؤثر على نمو السياحة في الدول الإسلامية، وآفاق السياحة في عام 2030 ودور السياحة في التقارب بين الدول الإسلامية.   

اما کتاب «العالم الإسلامي، والاقتصاد القائم على المعرفة» فيسلط الضوء علی الوضع الاقتصادي للبلدان الإسلامية كعامل مساهم في نمو العالم الاسلامي.

کما سعی المؤلف لإیضاح ضرورة ایجاد تغییرات في الاطار الاقتصادي للعالم الاسلامي حتی یصار الی تحقیق الاهداف السامیة لهذه الدول ورفع مکانتها بین سائر دول العالم.

في الفصول الثمانية من كتاب «الوجه الاقتصادي للعالم الإسلامي» یتناول الفصل الأول وحتی السابع منه الاسس النظرية وخبرات الدول الإسلامية في الاقتصاد القائم على المعرفة.

کما إن الميزة الرئيسية لهذا الجزء من الكتاب هو توفير المناقشات النظرية العميقة حول أنواع المعرفة ومكانة المعرفة في النظرية الاقتصادية ودراسة الصفات والبیانات والابعاد الواسعة للاقتصاد القائم على المعرفة بصفته أحدث الآليات الاقتصادیة في هذا العصر.

هذا وأصدرت مؤسسة اصدارات الجهاد الجامعي کتاب «العالم الاسلامي والاقتصاد القائم علی المعرفة» في 971 صفحة وکتاب «السیاسة السیاحیة في العالم الاسلامي» في 412 صفحة حیث صدر کل منهما في 1000 نسخة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1909 sec