رقم الخبر: 183692 تاريخ النشر: كانون الأول 31, 2016 الوقت: 14:06 الاقسام: سياحة  
مدينة مراغة عاصمة العهد الإيلخاني
هي إحدى المدن التراثية الزاخرة بالمعالم الثقافية

مدينة مراغة عاصمة العهد الإيلخاني

مدينة مراغة بعد مدينة تبريز تعد ثاني أكبر مدينة في محافظة أذربيجان الشرقية حيث تحظى بمكانة مرموقة ثقافياً وسياسياً.

 هذه المدينة في العصور السالفة كانت محاطة بجدار كبير تم بنائه في عهد الحاكم المغولي هولاكو في القرن الثامن الهجري، وفي أوائل العهد القاجاري كانت واحدة أكثر عشر مدن كثافة سكانية في إيران وقد شيد فيها أول معمل لصناعة السلاح.

هذه المدينة هي إحدى المدن التراثية الزاخرة بالمعالم الثقافية وتتضمن أكثر من 300 معلم تراثي وطني ومن جملتها: المزارات الخمسة، القبة الحمراء، البرج المستدير، القبة الزرقاء، قبة غفارية، برج " كوي "، مركز الرصد، مقبرة أوحدي.

وتحاذي مدينة مراغة أرياف جميلة تتنوع فيها المعالم الطبيعية وينابيع المياه المعدنية بكلا نوعيها الدافئة والباردة وأشهرها ما يلي: ينبوع المياه المالحة " سو "، ينبوع كشايش، ينبوع ساري سو، ينبوع قره بالتشيق، ينبوع إيستي بلاغ.

ويشهد التأريخ لهذه المدينة بإنجازات أبنائها العظيمة لذلك برزت فيها العديد من الشخصيات التي تألقت في أروع صفحات التأريخ وفي شتى التخصصات الأدبية والفنية والعلمية وعلى رأسهم الخواجة نصير الدين الطوسي والشيخ شهاب الدين السهروردي ومجد الدين الجيلي والإمام الفخر الرازي وصاموئيل بن يحيى بن عباس المغربي وابن عبري ومجد الدين محمد بن خليفة بن سيواسي الرومي.

 

مدينة مراغةمدينة مراغة
مدينة مراغةمدينة مراغة
مدينة مراغةمدينة مراغة
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2872 sec