رقم الخبر: 184259 تاريخ النشر: كانون الثاني 06, 2017 الوقت: 16:27 الاقسام: منوعات  
بارون مش حسّون!
أسعدتم صباحاً

بارون مش حسّون!

صحيح كما يقولون «مصائب قوم عند قوم فوائد» فالخوف والقلق الذي يخيّم على البشرية منذ انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية في نوفمبر الماضي تحوّل الى «فوائد» بالنسبة لنا نحن الإعلاميين اللي نعيش على الأحداث والمفارقات زي «الدفانين» اللي يتوقف شغلهم عندما يقلّ أو ينعدم الموت بين الناس ويزدهر عملهم عند كثرة الموت والكوارث!!..

بالأمس حكينا أن هذا الخوف ليس في محله في الأمور الإستراتيجية وحلفنا على ذلك بروح الحجية!! الحجية مين؟! خالتي الله يرحمها ويرحم أمواتكم.

لا داعي للخوف يا جماعة أن تعلن أمريكا في عهد ترامب الحرب على الصين أو ايران أو السعودية أو تشعل فتيل حرب عالمية ثالثة أو تولع النار في المحيط الهادي وتحولو من هادي الى «رمادي» سيمنعها العبادي ويصدح من الرمادي.. يا فؤادي.. يا ترامبو.. يا أبيض يا أسود.. اللون الرمادي ما بحبوش.. اسالوا احسان دعدوش!!..

لا داعي لخوف أو قلق من ذلك النوع الستراتيجي.. لأن أمريكا كما يعلم القاصي والداني دولة مؤسسات وعندهم «دوائر» تحسبها بالملّي وبالقيراط.. وما تقدم على عمل فيه خسارة كبيرة لأمريكا أو قواعدها في العالم.

اليوم أوّد أن أحكي لحضراتكم عن «هرطقات» محتملة فعلاً تخوّف وتقلق لضخامة ترامبو.. حيث يقولون أنه سينتقل للبيت الأبيض «عزّابي» يعني بلغة أهل المشرق العربي أنه سيأتي لوحدو ويترك الست ميلانيا مراتو في نيويورك!! ليه كفى الله الشر؟! يقول ترامب: هذه هي رغبتها، تريد أن تبقى هناك في نيويورك.. لكي تتمكن من تربية ابننا الأصغر بارون.. احفظوه كويس اسمو بارون مش حسّون.. يريد أن يكمّل دراسته في نيويورك!!..

ضخامة الرئيس ترامبو.. وقف محتار أمام الصحافة الأمريكية وهي تسأله: يعني مش حيكون عندنا سيدة أولى؟! وبعد تأمل قال لهم ضخامة الرئيس: لا مش كده.. سأجلب معي للبيت الأبيض ابنتي الست ايفانكا.. انها ست محترمة و«رجلة أعمال».. وعمرها الآن 35 عاماً.. وثروتها (150) مليون دولار.. سأجلبها مع زوجها كوشنار.. يا ستّار.. وأقعدهما في مكتب السيدة الأولى في البيت الأبيض.

أما الفقاعة الثانية اللي ينتظرها الجمهور الأمريكي فهي تعيين سفير جديد لأمريكا في الرياض!! حيث يدور الحديث على احتمال أن تكون سفيرة.. مش سفير.. ولو عرفتم مين هي حتقولوا.. يا ترامب يا حقير..     

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1776 sec