رقم الخبر: 184568 تاريخ النشر: كانون الثاني 09, 2017 الوقت: 15:03 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
الهندسة الوراثية تحرم البشرية من عباقرة جدد

الهندسة الوراثية تحرم البشرية من عباقرة جدد

حذر عالم أحياء في جامعة كامبريدج البريطانية من أن إدخال تعديلات على الحمض النووي عند علاج الأمراض الوراثية، قد يحرم البشرية من ولادة العباقرة.

ويعتقد، جيمس كوزابيك، أنه يجب على علماء الوراثة أن يكونوا أكثر حذرا عند استخدام تكنولوجيا الهندسة الوراثية، إذ أن إدخال تعديلات على جينات معينة قد يحول دون ولادة «شكسبير» أو «ستيفن هوكينغ» جديدين.

ويخشى الباحث البريطاني من أن تغيير نماذج الجينات التي تساهم في تطور الأمراض النفسية، قد يثير ظاهرة سلبية، علما أن بعض الطفرات الضارة قد تكون مفيدة في بعض الظروف.

وأضاف العالم أن اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب والفصام غالبا ما ترتبط بالإبداع والذكاء العالي. وعلى سبيل المثال فإن نسبة الإصابة بـ «اضطراب ثنائي القطب» بين الكتاب تزيد بـ 10 أضعاف على نسبة المرض وسط الناس العاديين غير المبدعين. أما الشعراء فإن نسبة إصابتهم بهذه الحالة تزداد بمقدار 40 مرة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 7/3962 sec