رقم الخبر: 184607 تاريخ النشر: كانون الثاني 09, 2017 الوقت: 20:10 الاقسام: عربيات  
القوات المشتركة تحكم قبضتها على جنوب الموصل
وتحرير منطقتي الصكرة والزاوية التابعتين لقضاء حديثة

القوات المشتركة تحكم قبضتها على جنوب الموصل

*رئيس وزراء الأردن في بغداد لبحث "مكافحة الإرهاب" *مقتل قيادات في داعش بضربات جوية غربي الأنبار *اعتقال" العقل المدبر" لتفجيرات سامراء * انتحاري يستهدف سوقاً شعبية شرقي بغداد ويُوقع عشرات الضحايا

أكد عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، أن القوات المشتركة تقترب من السيطرة على كامل الساحل الايسر لمدينة الموصل.

وقال العبار في حديث صحافي: إن القوات الامنية اقتحمت احياء السكر والبلديات وأحكمت قبضتها على الاجزاء الجنوبية منها في الساحل الايسر"، موضحاً أن "هذه الاحياء تعتبر اهدافاً مهمة للقوات الامنية وتحريرها يعني احراز تقدم كبير في تحرير باقي الاحياء من قبضة عناصر داعش".

وأضاف العبار أن "القوات الامنية في ذات المحور الشرقي وهي قوات مكافحة الارهاب والرد السريع سيطرت على الاجزاء الشرقية للجسر الرابع وهذه مناطق مهمة محاذية للساحل الايمن"، مشيراً الى أن "هذه العمليات اسفرت عن قتل نحو 40 عنصراً من التنظيم وإسقاط طائرة مسيرة يستخدمها التنظيم الارهابي".

وأوضح العبار أن "القوات المشتركة وخلال اليومين حققت تقدماً كبيراً وسيطرت على احياء مهمة وكبيرة في الساحل الايسر وتقترب من السيطرة على كامل الساحل".

وفي سياق موازٍ، أعلنت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى"، الأحد، أن قوات مكافحة الإرهاب سيطرت على الضفة الشرقية للجسر الرابع على نهر دجلة في ساحل الموصل الأيسر.

وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان: إن قوات جهاز مكافحة الارهاب سيطرت على الضفة الشرقية للجسر الرابع على نهر دجلة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل.

وضمن قاطع عمليات الأنبار، تمكنت القوات الامنية والعشائر المساندة لها خلال اليومين الماضيين، من تحرير منطقتي الصكرة التابعة لقضاء عنه، ومنطقة الزاوية التابعة لقضاء حديثة، من تنظيم "داعش".

واستطاعت تلك القوات مسك المنطقتين بعد تحريرهما وتطهيرهما من الجهد الهندسي التابع للفرقة السابعة بالجيش.

هذا وأعلنت قيادة العمليات المشتركة، عن مقتل قيادات في "داعش" بضربات جوية في القائم وراوة وقرب حديثة غربي الانبار.

وقالت القيادة في بيان: إن "خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية نفذت وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة والقوة الجوية العراقية ضربات دقيقة ومؤثرة لفلول داعش الارهابي في قضاء القائم وراوة وقرب حديثة بتاريخ ٥-٦ كانون الثاني ٢٠١٧".

وأضاف البيان انه "بحسب مصادرنا فان الضربات كانت، ضربة جوية قرب حديثة استهدفت موقعاً تكتيكياً لداعش عبارة عن وكر خاص يستخدمه انتحاريين ادت الى مقتل 9 منهم اغلبهم من جنسيات آسيوية ومقتل مسؤولهم المدعو ابو دعاء الجزراوي".

وولفت البيان الى أن "ضربة جوية في قضاء راوة حي الشيشان ادت الى قتل ٢٠ من داعش وساعدت في احباط عملية كان يخطط داعش لإرسال ما يسمى انغماسيين من مهاجرين آسيويين وتدمير أحزمة ناسفة وذخيرة وقنابل في الموقع من اهم القتلى المدعو ابو طلحة الاوزبكستاني".

وأشار البيان الى أنه تم "استهداف معمل تصنيع العبوات الناسفة قضاء القائم في منطقة تيوان في ويسمى معمل تصنيع المقبور أبي مصعب الزرقاوي ادت الى مقتل 8 من عناصر داعش ومن أهم القتلى الارهابي مراد صباح عواد الفاعوري ابي سليمان العراقي"، مؤكداً "تدمير مضافة ما تسمى ولاية الفرات وبغداد في قضاء القائم منطقة الكربلة حي النهضة في مضافة مشتركة، وقتل في الضربة 15 ارهابياً وجرح عنصرين من داعش الارهابي، وأهم القتلى هو الارهابي عمر حميدي الملقب أبو عزام مسؤول المضافة"والارهابي أبو أحمد الشمري وابو عمر حسان بشير.

في غضون ذلك، أفاد مصدر أمني في صلاح الدين، باعتقال "العقل المدبر" لتفجيرات سامراء وضبط عبوات ناسفة وضبط مواد متفجرة بحوزته.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن "مديرية الاستخبارات العسكرية نفذت عملية نوعية، في سامراء أسفرت عن إلقاء القبض على أحد الإرهابيين المسؤولين عن إيواء العناصر الانتحارية وتجهيزها بالأحزمة الناسفة"، مبينا أن "الإرهابي شارك بإيواء الانتحاريين الذين استهدفوا مركز شرطة المتوكل في سامراء وهو العقل المدبر للعملية".

الى ذلك، أفاد مصدر أمني، الأحد، بأن 19 مدنياً سقطوا بين شهيد وجريح بتفجير انتحاري في سوق شعبية بمنطقة البلديات شرقي العاصمة بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه في سوق شعبية بمنطقة البلديات شرقي العاصمة بغداد، ما أسفر عن استشهاد ستة مدنيين وإصابة 13 آخرين بجروح متفاوتة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "قوة أمنية فرضت طوقاً حول مكان الحادث، فيما سهلت لسيارات الإسعاف نقل المصابين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، وجثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي".انفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد

كما أفاد مصدر في الشرطة العراقية، بأن أربعة مدنيين أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة شمالي العاصمة بغداد.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب محال تجارية في منطقة الشعب شمالي بغداد انفجرت، ما أسفر عن إصابة أربعة مدنيين بجروح".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية طوقت مكان الانفجار ومنعت الاقتراب منه، فيما تم نقل الجرحى الى مستشفى قريب لتلقي العلاج".

وعلى صعيد متصل، أفاد مصدر أمني، الأحد، بأن شخصاً قتل وأصيب أربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب ملعب في المدائن جنوب شرقي بغداد.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من ملعب شعبي لكرة القدم بمنطقة الوردية التابعة لقضاء المدائن انفجرت، ما اسفر عن مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح.

* طيران التحالف الدولي يدك ّ مواقع داعش بكركوك

أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، بأن طيران التحالف الدولي قصف بشكل عنيف أربعة مواقع قيادة تابعة لتنظيم "داعش" جنوب غربي المحافظة.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن "طائرات تابعة للتحالف الدولي قصفت، أربعة مواقع قيادة تابعة لتنظيم داعش في ناحيتي الرشاد والرياض وقضاء الحويجة جنوب غربي كركوك"، مبينا أن "الضربات الجوية كانت عنيفة واستخدمت فيها صواريخ تنطلق باستخدام أشعة الليزر".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "إحدى الضربات استهدفت مركز قيادة التنظيم في ناحية الرياض جنوب غربي المحافظة"، مشيرا الى أن "المعلومات الأولية المتوفرة تفيد بمقتل عدد من عناصر داعش".

وأوضح المصدر أن "الضربات الجوية نفذت بالتنسيق مع العمليات المشتركة العراقية وجهاز الاستخبارات".

* مصدر أمني: الهجمات التي استهدفت الحشد الشعبي نفذها دواعش الحويجة

كشف مصدر أمني في محافظة ديالى، أن الهجمات الأخيرة التي استهدفت نقاط مرابطة للحشد الشعبي والعشائري في المحافظة نفذها مسلحون ينتمون لتنظيم "داعش" جاؤوا من قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك، مبيناً أن الأجهزة الأمنية في ديالى بدأت بتشديد قبضتها على بعض المناطق لمنع حدوث عمليات التسلل.

وأكد أن "داعش يحاول زعزعة الأمن الداخلي في ديالى من خلال عمليات التسلل من الحويجة"، مبيناً أن "الأجهزة الأمنية انتبهت للأمر وبدأت عمليات لتشديد قبضتها على بعض المناطق لمنع حدوث عمليات التسلل".

* هروب مئات المدنيين من مناطق سيطرة داعش بالأنبار

أعلنت دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة الأنبار، الاثنين، عن هروب مئات المدنيين من مناطق سيطرة "داعش" في المحافظة، لافتا الى ان هؤلاء تم اسكانهم في مخيمات السياحية والعامرية وبزيبز جنوب الفلوجة.

وقال مدير الدائرة محمد رشيد في حديث لـ السومرية نيوز، إن "اكثر من 175 اسرة غالبيتهم نساء واطفال تمكنوا من الهروب من مناطق سيطرة داعش في مدن عنه وراوه والقائم غربي الأنبار".

* اعتصامات ونصب خيام في ساحة التحرير وسط بغداد

نظم العشرات من المواطنين، الاحد، اعتصاما في ساحة التحرير وسط بغداد للمطالبة بحماية المواطنين، فيما بدا المعتصمون بنصب الخيام.

وقال مراسل السومرية نيوز، ان العشرات من المواطنين نظموا اعتصاما مفتوحا في ساحة التحرير وسط بغداد، احتجاجا على التفجيرات التي تطال المواطنين في مناطق متفرقة من العاصمة، مبينا ان المعتصمين طالبوا بحماية المواطنين من التفجيرات وتغيير اللواء المسؤول على حماية مدينة الصدر.

* انفجار جثة مفخخة داخل " ثلاجة الموتى " شرقي بغداد

أفاد مصدر امني، بأن جثة مفخخة انفجرت داخل "ثلاجة الموتى" في مستشفى بمدينة الصدر شرقي بغداد.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن "جثة موضوعة داخل ثلاجة جثث الموتى بمستشفى الصدر، في مدينة الصدر، شرقي بغداد، انفجرت، ما اسفر عن اضرار مادية، بدون حدوث خسائر بشرية".

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الجثة التي انفجرت هي ذاتها جثة الانتحاري الذي فجر نفسه بمنطقة جميلة، شرقي بغداد"، لافتا الى أن "مواداً متفجرة كانت عند منطقة البطن من الجثة.

*رئيس وزراء الأردن في بغداد لبحث "مكافحة الإرهاب"

من ناحية ثانية اجتمع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع نظيره الأردني هاني الملقي في بغداد لبحث عدة ملفات وعلى رأسها التعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وذكر مكتب العبادي في بيان الاثنين، أن الوفدين العراقي والأردني عقدا اجتماعا ثنائيا ترأسه العبادي والملقي "لبحث الملفات والقضايا التي تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين".

ومن المتوقع أن يكون الجانبان قد ناقشا كذلك النشاطات الاقتصادية وفرص إعادة فتح منفذ طريبيل الحدودي بما يعزز التبادل التجاري بين البلدين.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق أون لاين
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6545 sec