رقم الخبر: 184775 تاريخ النشر: كانون الثاني 11, 2017 الوقت: 18:15 الاقسام: دوليات  
ترامب: روسيا أعلنت افتراء تقارير عن امتلاكها معلومات خاصة بي
وبوتين لن يشارك فى مؤتمر ميونخ للأمن

ترامب: روسيا أعلنت افتراء تقارير عن امتلاكها معلومات خاصة بي

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، في تغريدات عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": إن روسيا قالت عما ذكر عن امتلاكها معلومات تخص حياته الشخصية، مجرد تقارير مدفوعة من قبل المعارضين السياسيين، وأنها مجرد افتراء كامل، ومحض افتراء، وغير عادلة.

من جهة اخرى قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، يوم الأربعاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليس لديه أي خطط للمشاركة في مؤتمر ميونيخ للأمن الذي سيعقد في فبراير القادم.

وأشارت وكالة أنباء تاس الروسية، إلى أن بوتين اعتاد أن يحضر هذا المؤتمر ممثلا عن الجانب الروسى منذ أواخر تسعينيات القرن الماضى.

ويعتبر مؤتمر ميونيخ للأمن ملتقى مهما للحوارات الأساسية والصريحة حيث يجتمع فيه رؤساء دول، ووزراء، ومسئولون كبار، وجنرالات جيش، جميعهم يثمنون عاليا هذه الفرصة التى تتيح لهم الحوارات المتعددة الأطراف والأحاديث الثنائية غير الرسمية. ويعتبر المؤتمر مجرد ملتقى للحوار وتبادل الأفكار، ولا يتمتع المشاركون فيه بأية صلاحيات لاتخاذ أية قرارات.

*زاخاروفا لأوباما: الله خلق الكون في 7 أيام وأنت ستدمره في 9

من جانب آخر انتقدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بشدة، الإدارة الأمريكية المنتهية ولايتها، قائلة: إن الرئيس، باراك أوباما، يتخذ في الأيام المتبقية له قرارات مدمرة للعالم.

وكتبت زاخاروفا في حسابها على موقع "الفيسبوك" للتواصل الاجتماعي، يوم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني: أقرأ كل يوم أنباء واردة من واشنطن حول فرض عقوبات جديدة على روسيا، وتوريد منظومات محمولة للدفاع الجوي إلى سفاحين في سوريا – وهي خطوات عديمة الجدوى تماما، لكنها خطوات ضارة في كل مجالات السياسة الخارجية.

وأضافت: خلق الله العالم خلال 7 أيام، وتبقى لإدارة أوباما فترة أطول بيومين لتدميره.

وكانت زاخاروفا قد علقت الثلاثاء على انتقادات وجهها وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، إلى روسيا حول دورها في محاربة تنظيم "داعش"، قائلة: حسب منطق العسكريين الأمريكيين، تعد روسيا مذنبة لأنها لا تصلح الأخطاء الأمريكية.

وتابعت أن هذه التصريحات الأخيرة، قد تدل على أن كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي لا يتحدثون ولا يتعاملون مع بعضهم البعض، أو يمكن اعتبار تلك التصريحات ببساطة "سخافة كارثية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7447 sec