رقم الخبر: 185693 تاريخ النشر: كانون الثاني 25, 2017 الوقت: 11:54 الاقسام: محليات  
طهران تستضيف مؤتمرا دوليا لدعم الانتفاضة الفلسطينية قريباً
عبداللهيان، يلتقي رئيسة مجلس الشعب السوري.. ويعلن:

طهران تستضيف مؤتمرا دوليا لدعم الانتفاضة الفلسطينية قريباً

* لا ينبغي السماح لرئيس وزراء الكيان الصهيوني التصيّد في الماء العكر

وصل المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية، حسين أمير عبداللهيان، الاربعاء، الى العاصمة السورية دمشق قادماً من بيروت، وكان في استقباله لدى وصوله اعضاء من مجلس الشعب السوري.
وقد التقى امير عبد اللهيان، الأربعاء، برئيسة مجلس النواب السوري السيدة هدية عباس.
التي اعربت عن تقديرها لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الشعب والحكومة في سوريا، مضيفة ان الانتصارات التي يحققها الشعب والجيش السوري لم تكن لتحدث لولا وجود الدعم الايراني الشامل.
ولفتت الى اجتماع آستانة؛ مبينة ان الدعم الايراني لسوريا لم يقتصر على الجانب العسكري فحسب واجتماع آستانة احدث نموذج للمساندة السياسية الايرانية للشعب السوري في مكافحة الارهاب.
وكان امير عبداللهيان قد التقى في بيروت، مساء الثلاثاء، الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رمضان عبدالله شلح، كما التقى عضو المكتب السياسي مسؤول العلاقات الخارجية لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) اسامة حمدان.
وبحث امير عبداللهيان، مع عبدالله شلح وحمدان أحدث التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.
وقد أعلن عبداللهيان بعد لقائه وزير الخارجية اللبناني ان طهران ستستضيف مؤتمرا دوليا لدعم الانتفاضة الفلسطينية قريبا.
وقال: إن الهدف من استضافة المؤتمر التركيز على القضية الفلسطينية ودعمها ومجابهة الكيان الصهيوني اذ ينبغي ان يكون ذلك الامر على رأس أولويات العالمين الاسلامي والعربي والابتعاد عن جميع النزاعات الجانبية القائمة على تأجيج الخلافات القومية والعرقية والطائفية.
وشدد على انه لا ينبغي السماح لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو التصيد في الماء العكر واستغلال التطورات على صعيدي المنطقة والعالم لاستهداف الشعب الفلسطيني والمقدسات في هذا البلد وتصعيد ظلمه وجرائمه التي يرتكبها في فلسطين.
وأشار الى المفاوضات التي اجراها مع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، ووصفها بالبناءة والطيبة وانها تناولت التطورات والاحداث الجارية في المنطقة لا سيما في غرب آسيا حيث شغلت سوريا وفلسطين حيزاً كبيراً منها.
ولفت الى انه استفاد من الفرصة لتهنئة الجانب اللبناني على اكمال العملية السياسية وانتخاب الجنرال ميشال عون رئيسا للبنان.
واعرب عن ثقته بالحكمة السياسية لدى القادة اللبنانيين وتحقيق مستقبل زاهر للبلاد على جميع الصعد السياسية والميدانية ومنها مكافحة الارهاب والتطرف والتكفير.
واكد امير عبداللهيان ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم اساسا اكمال مسار الحل السياسي للازمة السورية كما انها تدعم جميع الجهود التي تركز على مكافحة المجموعات الارهابية والتكفيرية والمتطرفة.
واكد ان سياسة ايران ثابتة وراسخة في دعم العملية السياسية في المنطقة ومنها سوريا والعراق وانها تبذل قصارى جهودها في دعم المسارات القائمة على ايجاد حلول سياسية لجميع الازمات وتدعم تيار المقاومة بعزيمة وقوة.
يشار الى ان امير عبداللهيان وصل الاثنين الى بيروت على رأس وفد لإجراء حوارات مع المسؤولين اللبنانيين والتقى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ووزير الدولة للشؤون البرلمانية علي قانصو.

 

امير عبداللهيان وجبران باسيلامير عبداللهيان وجبران باسيل
 امير عبداللهيان امير عبداللهيان
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/4662 sec