رقم الخبر: 186265 تاريخ النشر: كانون الثاني 31, 2017 الوقت: 19:53 الاقسام: اليمن  
القوة البحرية اليمنية تستهدف بارجة حربية سعودية
فيما تطلق صاروخا باليستيا على معسكر إماراتي بالبحر الأحمر

القوة البحرية اليمنية تستهدف بارجة حربية سعودية

*مقتل ستة جنود سعوديين بعمليات قنص في جيزان *مصرع تسعة من المرتزقة وإحراق دبابة في نهم.. وصد زحف لهم في العمري

استهدفت القوة البحرية التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية الاثنين بارجة حربية تابعة لقوى الغزو والعدوان السعودي الأمريكي.

وأكد مصدر عسكري لـ"المسيرة نت" أن القوة البحرية استهدفت بارجة حربية لقوى الغزو قبالة السواحل الغربية اليمنية كانت تقوم باستهداف المدنيين والمنشئآت المدنية بعد انتهاكها للسيادة اليمنية.

وأشار إلى أن الاستهداف تم بصاروخ موجه، موضحا أن قصف البارجة الحربية يأتي ضمن المعركة التي يخوضها الجيش واللجان الشعبية في السواحل الغربية للبلاد.

وكشف المصدر العسكري أن البارجة الحربية المستهدفة قبالة السواحل الغربية سعودية واسمها "المدينة"، لافتا إلى أن البارجة تم إصابتها بدقة عالية بعد عملية رصد دقيق قبالة السواحل الغربية.

وذكر أن البارجة السعودية كانت تحمل على متنها 176 جنديا وضابطا وطائرة مروحية، مؤكدا أنها شاركت في العدوان على السواحل الغربية والمدن والصيادين.

وكانت حذرت القوات البحرية والدفاع الساحلي وخفر السواحل اليمنية، في 21 يناير الجاري، بوارج العدوان من استخدام الممر الدولي لقصف أهداف مدنية.

وقالت في بيان لها " إن بوارج العدوان تستخدم الممرات الدولية لقصف أهداف مدنية مما يشكل خطرا كبيرا على الملاحة الدولية في البحر الأحمر".

وكانت استهدفت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية في أكتوبر الماضي بارجة عسكرية إماراتية تابعة لقوى العدوان السعودي أثناء محاولتها التقدم باتجاه سواحل المخا ما أدى إلى تدميرها بالكامل.

وتعد هذه سابع بارجة حربية تطالها النيران اليمنية.

من جانبه قال ناطق الجيش العميد الركن شرف لقمان إن لدى الجيش اليمني امكانيات لم يستخدمها بعد، وأن لديه القدرة على الدفاع عن البلاد.

وأضاف لقمان أن قوى الغزو لم تأخذ تحذير القوة البحرية على محمل الجد.

وسخر الناطق من وصف دول العدوان للعملية بانها إرهابية وقال إذا كان الدفاع عن النفس إرهابا فبماذا نصف عدوان النظام السعودي.

كما وصفت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية، في عددها الصادر أمس الثلاثاء، إطلاق الجيش اليمني صاروخا نحو الفرقاطة السعودية في البحر الأحمر وإصابته بالأمر المقلق.

ورجحت الصحيفة بناء على المشاهد التي عرضت للهجوم أن تكون الفرقاطة استهدفت بصاروخ بر بحر وليس بزورق مفخخ كما قالت السعودية.

هذا وأطلقت حركة أنصار الله وقوات الجيش اليمني صاروخا باليستيا من طراز بركان على معسكر إماراتي في جزيرة "زقر" في البحر الأحمر غرب اليمن.

وأفاد مصدر عسكري يمني أن القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية أطلقت صاروخا باليستيا متوسط المدى من طراز" بركان " مطور محليا، على معسكر إماراتي فى جزيرة " زقر " التي سيطرت عليها قوات تحالف العدوان السعودي مطلع العام الماضي.

يشار إلى ان جزيرة زقر تقع ضمن ارخبيل حنيش التي سيطرت عليها دولة إريتريا عام 1995 وانتهت بحكم من محكمة العدل الدولية في لاهاي عام 98 لصالح اليمن.

يأتي ذلك بعد ساعات قلائل من قصف انصار الله وحلفائهم بارجة حربية سعودية في البحر الأحمر، وبثوا مقطع فيديو للبارجة أتناء استهدافها، ونشوب الحريق فيها، وهو الأمر الذي دفع السعودية للاعتراف بالعملية والاعتراف بمقتل وجرح عدد من طاقمها.

كما استهدفت القوة المدفعية والصاروخية للجيش واللجان الشعبية الثلاثاء تجمعات لمنافقي العدوان في محافظة الجوف.

وأفاد مصدر عسكري "المسيرة نت" أن القوة المدفعية والصاروخية للجيش واللجان استهدفت بقذائف المدفعية والصاروخية تجمعات منافقي العدوان أسفل العقبة وصبرين بمديرية خب والشعف وحققت إصابات مباشرة.

إلى ذلك لقي تسعة من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي مصارعهم وأصيب آخرون كما احترقت دبابة لهم أمس الثلاثاء جراء استهداف الجيش واللجان لتجمعاتهم في منطقة الجفينة شرق جبال القتب بمديرية نهم التابعة لمحافظة صنعاء.

واكد الجيش واللجان الشعبية أنهم استهدفوا تجمعا لمرتزقة العدوان مع آلياتهم في منطقة الجفينة شرق جبال القتب بعد رصد تحركاتهم وتم استهدافهم ما أدى إلى مصرع تسعة منهم وإحراق دبابة تابعة لهم.

وفي سياق متصل تمكن الجيش واللجان الشعبية من صد زحف لقوى العدوان على سلسلة العمري شرق ذباب غرب محافظة تعز ما أسفر عن مصرع أعداد من المرتزقة.

واكد مصدر عسكري تدمير آليتين لقوى العدوان خلال كسر الزحف باتجاه العمري، بذات المحافظة رغم الغطاء الجوي المكثف.

وفي غضون ذلك قتل جندي سعودي الثلاثاء، بعملية قنص هي السادسة من نوعها خلال 24 ساعة في منطقة جيزان.

وأفاد مصدر عسكري لـ"المسيرة نت" أن وحدة القناصة التابعة للجيش اليمني واللجان الشعبية نفذت عملية قنص جديدة صباح الثلاثاء استهدفت جندياً سعودياً في تبة القمامة بجيزان ما أدى لمقتله.

وشهدت جيزان الاثنين، مقتل خمسة جنود سعوديين بعمليات قنص منها قنص جنديين في موقع المعنق العسكري وثلاثة في موقعي الخشل والكرس العسكريين.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 0/5324 sec