رقم الخبر: 186479 تاريخ النشر: شباط 04, 2017 الوقت: 15:04 الاقسام: ثقافة وفن  
المشتركات الثقافية في المجتمعات العربية والايرانية متقاربة جدا
أستاذة الفارسیة في جامعة بغداد:

المشتركات الثقافية في المجتمعات العربية والايرانية متقاربة جدا

بما أن الترابط الثقافي له دور رئیسي في تعزیز أواصر العلاقات بین الشعبین واتصال بعضهما لبعض، فلذلك التقینا بالدكتورة رنا علي مجيد صالح الزيرجاوي أستاذة اللغة الفارسية في جامعة بغداد حیث أكدت «يجب ان نوجه اهتمامنا الى دور وأهمية العلاقات العلمية والجامعية في تطوير الأواصر الثقافية بين الشعبين الايراني والعراقي»

 وقد أجري معها الحوار التالي في هذا المجال:

- وضحي لنا الظروف الجامعیة لتعلیم اللغة الفارسیة بالعراق ومتی تم التأسیس فرع اللغة الفارسیة وآدابها في جامعة بغداد؟

* تأسس قسم اللغة الفارسية في العراق جامعة بغداد.كلية الاداب سنة 1969من قبل العلامة الدكتور حسين علي محفوظ وكان القسم هو احد فروع قسم الدراسات الشرقية في كلية الاداب والذي ضم فروع اللغة الفارسية والتركية والعبرية ثم انفصلت هذه الفروع واصبحت اقسام ثلاثة كاملة ونقلت الى كلية اللغات حين تأسست سنة 1987وفي سنة 1994تم افتتاح الدراسات العليا في القسم الفارسي ولازالت مستمرة لحد الان حيث خرّج القسم العديد من حملة الشهادات العليا في الدكتوراه والماجستير والدبلوم العالي.

- هل أكملت دراساتك في نفس الجامعة؟

* أنا اكملت رسالتي الماجستیریة عام 2000 وكان موضوعها «غزل صوفي في آثار حكیم سنایي غزنوي» ثم التحقت بكلیة اللغات في جامعة بغداد ودرّست أحد عشر عاما بصفة مدرّسة فیها  كما درست الدكتوراه وكانت رسالتي حول الشاعرة «طاهرة صفارزادة».

- إشرحي لنا الأسباب التي أدت إلی اختیارك أشعار «طاهرة صفارزادة» موضوعا لأطروحة الدكتوراه.. وكیف قمت بالدراسة في هذا الشأن؟

* لقد بهرتني الشاعرة الدكتورة طاهرة صفار زادة في آثارها الادبية المختلفة من مجموعات شعرية متنوعة الاساليب والمضامين وكتب نثرية متنوعة في الترجمة بالاضافة الى ترجمة القرآن الكريم الى لغتین حيتين هما الفارسية والانجليزية فقد برز اسم طاهرة صفار زادة بين الشعراء الايرانيين المعاصرين ليس فقط بعنوانها الاكاديمي بل بأدبها وترجماتها واشعارها فهي تعد من اكبر الشعراء النساء اللاتي انجبتهن ايران كذلك تعد من ابرز الشاعرات الملتزمات قبل الثورة وبعدها ويعد شعرها من ابرز رموز الشعر الديني الثوري فهو تركيبة من الحداثة والصراحة والبساطة فهي صاحبة شخصية متنفذة وقوية في مجال الشعر والادب والترجمة بالاضافة الى اهتمامها بالدراسات القرآنية حيث نجد في شعرها اشارات لآيات قرآنية وقدمت الشاعرة صفار زاده محاولة جديدة لترجمة معاني الكتاب ومفرداته فهي المرأة الايرانية الأولى التي حاولت ان تتحمل هذا العبء الكبير ومن جانب آخر مكنتها دراستها ومعرفتها الواسعة باللغة الانجليزية من نظم مجموعة شعرية باللغة الانجليزية اسمتها المظلة الحمراء (جتر سرخ) وايضا يجب ان لاننسى كتابها الرائع اصول ومباني الترجمة اي اسس الترجمة ومبانيها.

- ما هو تقییمك للمستوی الجامعي والدراسي لتعلیم اللغة الفارسیة وآدبها في البلاد العربیة وما هو دور اللغة والادب وتعزیز العلاقات بین الشعبین؟

* يجب ان نوجه اهتمامنا الى دور وأهمية العلاقات العلمية والجامعية في تطوير الأواصر الثقافية بين الشعبين الايراني والعراقي.

للغة الفارسية والعربية ارتباط وثيق يمتد الى آلاف السنين اذ تحتل اللغة الفارسية المرتبة الثانية بعد اللغة العربية في العالم الاسلامي نظرا لما اسدته من خدمات جليلة للمعرفة البشرية عموما والاسلامية منها على وجه الخصوص ولما دون فيها من تراث اسلامي عريق في مجال الادب ولاسيما في العلوم العرفانية والاسلامية حيث ان المشتركات الثقافية والعادات والتقاليد الرائجة في المجتمعات العربية والايرانية متقاربة ومتشابهة جدا.

 

 

بقلم: اصغر علي کرمي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6621 sec