رقم الخبر: 187173 تاريخ النشر: شباط 12, 2017 الوقت: 18:19 الاقسام: اقتصاد  
السفير الكوري: السيارات الإيرانية ستنافس السيارات الآسيوية والأوروبية
في الملتقى الدولي الرابع لصناعة السيارات الإيرانية

السفير الكوري: السيارات الإيرانية ستنافس السيارات الآسيوية والأوروبية

قال سفير كوريا الجنوبية في طهران: إن صناعة السيارات في إيران ولما تتمتع من إمكانيات جيدة ودعم حكومي من شأنها أن تنافس شركات صناعة السيارات في آسيا وأوروبا.

وأضاف كيم سونغ هو، اليوم الأحد، في مراسم افتتاح الملتقى الدولي الرابع لصناعة السيارات الإيرانية في طهران: ان التعاون مع إيران لا يشكل تهديداً وإنما هو فرصة للمنافسة. وأوضح السفير الكوري ان صناعة السيارات في أوروبا والولايات المتحدة ما كان بإمكانها التقدم دون منافسة وهذا ما ينطبق أيضاً على كوريا الجنوبية واليابان ففي مثل هذه الظروف فقط يمكن أن تكون شركات صناعة السيارات الايرانية أكثر نشاطاً وتكون قادرة على منافسة الشركات الدولية الشهيرة.

من جانبه، أعلن أمين عام الملتقى الدولي الرابع لصناعة السيارات، ساسان قرباني، انه كان هناك من يتوقع أن تقضي العقوبات على صناعة السيارات في ايران، إلا أن الشركات المعنية لم توقف نشاطها فحسب، بل انها حولت العقوبات الى فرصة لتحقيق المزيد من التطور والاكتفاء الذاتي.

وأضاف قرباني، اليوم، في مراسم افتتاحية الملتقى: ان الظروف التي طرأت بعد إلغاء العقوبات في ايران ساهمت في تعزيز فرص التنافس بين شركات إنتاج السيارات. وأضاف: ان هذا المعرض يركز على موضوع بيع السيارات وتقديم خدمات مابعد البيع وفقاً لحاجات الزبائن. وأكد ان المعرض يأتي في إطار سياسة الاقتصاد المقاوم ويهدف الى توسيع وتنمية صناعة السيارات في ايران .

من جهته، أعلن المدير التنفيذي لمجموعة ايران خودرو لصناعة السيارات (آيكو) إبرام عقد لبناء قاعدة تصميم هندسي (Platform) مع شركة إيطالية في إطار كونسرتيوم، يعد الأضخم من نوعه في ايران.

وأوضح هاشم يكه زارع، ان العقد سيبرم في غضون 25 يوماً، وسيؤخذ بالإعتبار نقل التكنولوجيا والتوطين، وسيتضمن إنتاج أول محرك من تصميم خبراء ايرانيين وألمان.

من جهة ثانية، توقع يكه زارع أن يبلغ حجم الطلب على منتجات (آيكو) في ايران وبدول الجوار 7ر6 مليون وحدة سيارة في عام 2025، موضحاً انه تم اعتماد مخططات لصناعة 8ر5 مليون سيارة في تلك الدول وتصدير 900 ألف سيارة إليها. ولفت الى أن حصة شركة (آيكو) في السوق الايرانية تبلغ 52 بالمئة وحتى 2025 ستبلغ 60 بالمئة.

ونوه يكه زارع الى أن حركة الأموال المتأتية من إنتاج سيارات آيكو في عام 2016، تعادل 20 مليار دولار ومن الخدمات 14 مليار دولار وحتى عام 2025 ستبلغ 51 مليار دولار و5ر33 مليار دولار على التوالي.

وقد بدأت صباح اليوم الأحد أعمال الملتقى الدولي الرابع لصناعة السيارات الإيرانية بهدف البيع وخدمات مابعد البيع، بحضور مسؤولي وزارة الصناعة والمناجم والتجارة ومسؤولي وممثلي كبرى شركات صناعة السيارات الإيرانية والأجنبية في برج ميلاد بطهران.

ويشارك في الملتقى الذي يعد الأكبر في مجال صناعة السيارات بعد تنفيذ خطة العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي)، مدراء شركات صناعة السيارات الأوروبية والآسيوية بما فيها بيجو وسيتروئن واسكانيا ورينو والمدراء التنفيذيون لإتحاد قطع غيار السيارات في تركيا ورئيس الهيئة الإدارية لإتحاد قطع غيار السيارات في فرنسا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2988 sec