رقم الخبر: 187618 تاريخ النشر: شباط 17, 2017 الوقت: 20:55 الاقسام: منوعات  
يرفض التخلي عن جوّاله الـ(صخرة) حتى بعد 17 عاماً!

يرفض التخلي عن جوّاله الـ(صخرة) حتى بعد 17 عاماً!

من منا لا يذكر جهاز نوكيا 3310 الذي ظهر في أول سنوات 2000 كأول جهاز بدون (لاقط هوائي)؟ والأصغر حجما مقارنة بأجهزة نوكيا السابقة؟ كما أنه الأقوى في الشحن! هذا الهاتف يعتبر نادرا في الأسواق، رغم أن هناك بعض الأشخاص مازالوا يحملونه ويتشبثون به!.

بحسب صحيفة (الصن) البريطانية، رفض بريطاني يدعى (ديف ميتشل..) التخلي عن هاتف نوكيا 3310 الذي أنتجته الشركة الفنلندية منذ 17 عاماً، مؤكدا أنه لا يحتاج الهواتف الذكية، فالقديم يفي بالغرض، حسب تعبيره.

وحسبما نشرت نفس الصحيفة، فإن (ميتشل..) (49 عاما) متعصب للغاية لهاتف نوكيا (3310)، الذي يعتقد أنه أقدم هاتف جوّال مازال يعمل في بريطانيا حتى الأن، ويعدد الرجل البريطاني المزايا في هذا الهاتف، قائلا إنه عثر عليه مرات عدة داخل الملابس في الغسالة، وما كان عليه سوى تجفيفه وتشغيله من جديد.

وأشار إلى أنه خلال رحلة العمل في العراق، لم تحتاج بطارية الهاتف للشحن سوى مرة كل أسبوعين، وضرب (ميتشل..) الهاتف في الأرض مرات لا تحصى، وفي كل مرة كان ينطفئ الهاتف ويسارع إلى تشغليه مرة أخرى.

على مر السنين أصابت الهاتف بعض الندوب، لكنه ما زال يعمل. ودفعت هذه الصلابة في الهاتف البعض إلى تسميته بـ(صخرة نوكيا).

ورفض (ميتشل..) هاتفا حديثا قدمه نجله له، إذ إن هاتف نوكيا يوفر الخدمات الأساسية التي يحتاجها خدمات مثل الآلة الحاسبة وألعاب مثل لعبة الأفعى، فيما يفضل الوصول إلى الإنترنت عبر الحاسوب العادي.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2370 sec