رقم الخبر: 187648 تاريخ النشر: شباط 17, 2017 الوقت: 22:05 الاقسام: عربيات  
عشرات الشهداء والجرحى بتفجير سيارة مفخخة جنوب غربي بغداد
داعش يتبنى الهجوم.. والقيادات العراقية تبحث الانهيار الأمني.. ودول العالم تُدين

عشرات الشهداء والجرحى بتفجير سيارة مفخخة جنوب غربي بغداد

* سقوط أكثر من مائة عراقي بين شهيد وجريح بهجوم (البياع) * العبادي: حسم المعركة مع داعش بات قريباً جداً * تدمير مبنى قيادة عمليات داعش أيمن الموصل * خطيب (داعش) يتوعد بالقصاص من علماء دين سعوديين! * الحشد الشعبي يُحبط محاولة لتفجير سد العظيم في ديالى

بغداد/نافع الكعبي - فيما تشهد العاصمة العراقية سلسلة هجمات بتفجيرات إرهابية، وعلى مدى ثلاثة أيام متواصلة، أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين بين شهيد وجريح، أعنفها تفجير منطقة البياع وتبنته عصابات داعش الإجرامية، بحث العبادي في اجتماع طارئ للقيادات الأمنية والعسكرية العراقية اتخاذ إجراءات لوقف الانهيار الأمني في بغداد، في حين دانت دول إقليمية ودولية الهجوم الإرهابي، مؤكدة أن مثل هذه الممارسات العمیاء والانفعالیة لن تخل بعزمهم (الشعب العراقي) وإرادتهم الراسخة لتطهیر أرضهم من دنس وجود الإرهابیین الدمویین.
وترأس رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي اجتماعا طارئا للقيادات الأمنية والعسكرية في مقر قيادة عمليات بغداد، حيث تم بحث الاوضاع الأمنية في العاصمة بغداد والاجراءات المتخذة فيها لحماية المواطنين من التفجيرات الارهابية والجهد الاستخباري في كشف الخلايا الارهابية، كما قال بيان صادر عن مكتبه الاعلامي في ختام الاجتماع، الليلة الماضية، واطلعت على نصه (وسائل إعلام).
وجاء الاجتماع عقب سقوط أكثر من مائة عراقي بين شهيد وجريح الخميس بتفجير عجلة مفخخة، وأكد المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن ارتفاع عدد ضحايا التفجير في منطقة معارض السيارات في حي البياع ببغداد، إلى 57 شهيدا و71 مصابًا. ووقع الاعتداء بواسطة عجلة مفخخة مركونة خلف احد معارض البيع المباشر للسيارات.
* ادانات دولية
أدان الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيتش في بيان صحافي تفجير بغداد، قائلاً: مازال الارهابيون يواصلون ارتكاب المذابح ضد المدنيين الابرياء، وهو امر لا يمكن قبوله على الاطلاق.
كما دانت العديد من الدول العربية والاسلامية والاجنبية تفجير البياع، مؤكدةً وقوفها وتضامنها مع العراق.
بدورها، أكدت الخارجية الأميركية، ان هدف داعش من التفجير زرع الفتنة والتناحر بين العراقيين وقالت في بيان صحافي: نحن ندين بشدة الهجمات الإرهابية المروعة التي قام بها داعش اليوم (الخميس).
وقد أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن التفجير، بحسب وكالة أنباء أعماق، الذراع الإعلامية للتنظيم.
وجاء تفجير البياع بعد يوم من استهداف معارض السيارات في منطقة جميلة، الواقعة ضمن مدينة الصدر، ما اسفر عن استشهاد 11 شخصًا، وتبنى تنظيم داعش العملية ايضًا. وتفجير السيارة المفخخة (الخميس) هو الثالث في غضون ثلاثة ايام شهدت خلالها العاصمة ازدحامًا شديدًا. واظهرت صور التقطها ناشطون جثث الضحايا متفحمة على الارض، فيما يحاول رجال الدفاع المدني اخماد الحرائق التي طالت عددًا كبيرًا من السيارات، كما تظهر محاولات لإطفاء سيارات محترقة لايزال الضحايا في داخلها.
* ضبط عجلة مُفخخة في مدينة الصدر
وفي الأثناء، اعلنت قيادة عمليات بغداد، ان قوة امنية ضبطت عجلة مُفخخة في مدينة الصدر شرقي العاصمة.
وقال المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن في بيان: إن قوة من مديرية استخبارات ومكافحة ارهاب بغداد وبالتعاون والتنسيق مع وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ب‍الداخلية ومع عمليات بغداد، ضبطت سيارة مفخخة نوع برنس مركونة في احد المرائب في مدينة الصدر شرقي العاصمة، واضاف معن: إن عملية ضبط العجلة تمت خلال تنفيذ عملية تفتيش في المنطقة المذكورة.
* انفجار عبوة ناسفة شمالي بغداد
وعلى صعيد متصل، أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الجمعة، بأن شخصين أصيبا بانفجار عبوة ناسفة في حي الشعب شمالي العاصمة بغداد.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن قوة أمنية طوقت مكان الانفجار ومنعت الإقتراب منه، فيما تم نقل الجريحين إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج.
كما أفاد مصدر في الشرطة، الجمعة، بأن ثلاثة جنود أصيبوا بانفجار عبوة ناسفة في منطقة عكركوف غربي العاصمة بغداد.
* العبادي: حسم المعركة مع داعش بات قريبا جدا
الى ذلك، اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، ان حسم المعركة مع (داعش) بات قريبا جدا، فيما شدد على أهمية ان يراعي الجميع وضع المعركة مع (الارهاب الداعشي) الذي يحاول ان يفك الخناق عن نفسه.
وقال مكتب العبادي في بيان: إن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي اطلع، خلال اجتماع مع القادة العسكريين في مقر قيادة العمليات المشتركة، على سير عمليات قادمون يا نينوى واستعدادات القوات لتحرير الساحل الايمن للموصل.
واضاف المكتب: إن العبادي اجرى اتصالات بالقيادات الميدانية واستمع الى استعداداتهم للمعركة والتأكيد على عدد من التوجيهات والأوامر الصادرة من قبله للقادة الميدانيين والقوات الامنية.
* الصدر يدعو لاحتجاجات في المحافظات
ودعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر إلى تظاهرات صامتة في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، الجمعة، فيما طالب القوات الأمنية العراقية بحماية المتظاهرين.
وقال الصدر في بيان: أثبت الثوار طاعتهم وانضباطهم واصرارهم وعزيمتهم على الاستمرار بمشروع الاصلاح فحياهم الله وجزاهم الله عن العراق والعراقيين خيراً، مضيفاً: لذا ادعوهم ان تكون مظاهرتهم، يوم الجمعة في ساحة التحرير صامتة من اجل استنكار الاعتداء ومن اجل مطالبنا الحرة العادلة.
* إجراءات أمنية مشددة تزامناً مع التظاهرة
وفرضت القوات العراقية، الجمعة، إجراءات أمنية مشددة، في العاصمة بغداد، بالتزامن مع تظاهرة (صامتة) دعا إليها زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، احتجاجاً على أحداث تظاهرة السبت الماضي، التي شهدت صدامات بين قوات الأمن ومحتجين تسببت بسقوط أكثر من 300 بين قتيل وجريح من الجانبين.
* خطيب داعش في الموصل يتوعد بالقصاص من علماء دين سعوديين
أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، الجمعة، بأن خطيب تنظيم (داعش) في الموصل وصف جبهة النصرة بـ (العدو)، وتوعد بالقصاص من ستة علماء دين سعوديين (لأول مرة)، وأشار الى ان زعيم التنظيم المدعو ابو بكر البغدادي (مازال حياً).
وقال المصدر في حديث للسومرية نيوز: إن خطيب داعش، وهو عربي الجنسية يعتقد من المغرب، قال في خطبة صلاة الجمعة من أحد مساجد غربي الموصل: إن زعيم داعش أبو بكر البغدادي ما يزال حي، لكنه أقر بمقتل العديد من قيادات التنظيم بفعل ما سماهم الجواسيس، وهي عبارة ملفتة لم تذكر من قبل.
* تدمير مبنى قيادة عمليات داعش في ايمن الموصل
أفاد مصدر أمني في نينوى، بأن مبنى قيادة عمليات تنظيم (داعش) تم تدميره بقصف جوي في الساحل الايمن من الموصل.
وقال المصدر في حديث للسومرية نيوز: إن طائرات التحالف الدولي قصفت مقر قيادة عمليات تنظيم داعش المتواجد في مبنى الاسواق المركزية في منطقة المحطة في الساحل الايمن، مبيناً أن الضربة الجوية نفذتها طائرات التحالف وفق معلومات استخبارية دقيقة قادت لتدمير مقر التنظيم الارهابي.
* داعش يغلق ما تبقى من (المحاكم الشرعية) بأيمن الموصل
أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، بأن تنظيم (داعش) اغلق ما تبقى مما تسمى بـ (المحاكم الشرعية) في الساحل الايمن من مدينة الموصل، لافتا الى أن التنظيم منح صلاحياتها الى (امراء القواطع) الميدانيين.
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أنه وفق المعلومات المتوفرة فان صلاحيات المحاكم الشرعية في داعش انتقلت بشكل مباشر الى امراء القواطع الميدانيين، موضحا ان القرارات الاخيرة جاءت للاستفادة من الموارد البشرية للمحاكم الشرعية في تعزيز دفاعاته المتقدمة مع بدء العد التنازلي لبدء معركة الساحل الايمن التي ستكون فاصلة في حسم وجود التنظيم في الموصل بشكل عام.
* الحشد الشعبي يُحبط محاولة لتفجير سد العظيم
اعلن الحشد الشعبي، عن احباط محاولة لتنظيم (داعش) بتفجير سد العظيم في ديالى، فيما اشار الى انه تم اعتقال قياديا بارزا في التنظيم.
وقال الحشد في بيان: إن ابطال الحشد الشعبي/ اللواء 52 تمكنوا عبر عملية استباقية من اعتقال ثلاثة عناصر بتنظيم داعش الإجرامي كانوا ينوون ضرب سد العظيم لقطع خطوط الامداد من ديالى باتجاه القطعات الموجودة في صلاح الدين، مبينا ان الدواعش الثلاثة اعترفوا بوجود أماكن لخزن الاسلحة.
* مقتل 20 عنصراً من (داعش) بقصف جوي جنوب غربي كركوك
ميدانياً، أعلن مسؤول محور غرب كركوك في قوات البيشمركة كمال كركوكي، الجمعة، عن مقتل 20 عنصراً ينتمي لتنظيم (داعش) غالبيتهم مما يسمى (ولاية ديالى)، بقصف لطيران التحالف الدولي جنوب غربي المحافظة.
وقال كركوكي في حديث للسومرية نيوز: إن استخبارات البيشمركة تلقت معلومات استخبارية دقيقة عن قيام تنظيم داعش بتحركات وتجمع لعناصره في قرية شيخ برهان بناحية الرياض التابعة لقضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك) للهجوم على قوات البيشمركة، وبعد نقل المعلومات والإحداثيات للطيران الدولي نفذ ضربات جوية على تلك التجمعات ودمرها بالكامل.
* المالكي يدعو إلى الاهتمام بالحشد الشعبي ودعم تشكيلاته
سياسياً، دعا نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي، إلى الاهتمام ب‍الحشد الشعبي وتقديم الدعم والمساندة لتشكيلاته، مشيرا إلى أن الاخيرة ساهمت بهزيمة تنظيم (داعش)، فيما أشاد بانتصارات الحشد في مدينة الموصل.
وقال مكتب المالكي في بيان: إن نائب رئيس الجمهورية استقبل قادة تشكيلات الحشد الشعبي، وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الوضع السياسي والأمني وسير العمليات الجارية ضمن عملية (قادمون يا نينوى).




 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/4083 sec