رقم الخبر: 187669 تاريخ النشر: شباط 17, 2017 الوقت: 23:57 الاقسام: اليمن  
اليمن.. قتلى وجرحى في صفوف العدوان ومرتزقته في جيزان ونجران
هيومن رايتس تطالب بإعادة السعودية إلى القائمة السوداء لقتلها الأطفال في اليمن

اليمن.. قتلى وجرحى في صفوف العدوان ومرتزقته في جيزان ونجران

*الإمارات تعلن مقتل اثنين من جنودها

واصلت قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية استهداف تجمعات جنود الجيش السعودي وتجمعات أخرى لمرتزقته مخلفة قتلى وجرحى في صفوفهم بمنطقتي جيزان ونجران.

ونقل مراسل "المسيرة نت" عن مصدر عسكري أن عددا من الجنود السعوديين سقطوا بين قتيل وجريح، مساء الخميس، إثر استهداف مدفعية الجيش واللجان الشعبية أحد تجمعاتهم في موقع آل مقرن بجيزان.

وفي عملية مماثلة، ولكن بقصف صاروخي، قتل وأصيب عدد من مرتزقة الجيش السعودي عندما استهدف الجيش واللجان الشعبية اليمنية تجمعهم قبالة منفذ الخضراء بمنطقة نجران.

وفي وقت سابق من الخميس، اقتحمت قوات من الجيش واللجان الشعبية موقع رقابة المجازة بعسير وقاموا بتدميره في عملية شهدت مقتل عدد من الجنود السعوديين بينهم طاقم عربة من طراز همر تم تدميرها بصاروخ موجه.

هذا ونفذ الجيش واللجان الشعبية،الجمعة، عملية عسكرية نوعية بمنطقة صبرين في محافظة الجوف انتهت بالسيطرة على موقع المسطحة.

وقال مصدر عسكري إن عملية الاقتحام الناجحة لموقع المسطحة أدت كذلك الى مصرع عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي.

وفي محافظة تعز، تمكنت قوات الجيش واللجان الشعبية من تأمين قريتي تبشعة والحرم بمنطقة الضباب.

من جهة اخرى أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية صباح الجمعة مقتل جنديين اثنين في اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن القيادة العامة للقوات المسلحة قولها إن "الجنديين سليمان محمد الظهوري ونادر مبارك عيسى، المشاركين ضمن قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في عملية "إعادة الأمل" باليمن "استشهدا""، حسب تعبيره.

وقبل أيام، قتل جندي إماراتي مشارك في العدوان على اليمن.

وفقدت الإمارات منذ بدء مشاركتها في العدوان على اليمن أكثر من 60 جنديًّا.

وفي سياق آخر جددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان، دعوتها لإجراء تحقيق دولي في انتهاكات قوانين الحرب من قبل تحالف العدوان السعودي الأمريكي وكذلك وقف تصدير الأسلحة للسعودية وإعادتها للقائمة السوداء التابعة للأمم المتحدة.

وقالت المنظمة في تقرير نشرته، الخميس، أن غارة طيران العدوان السعودي الأمريكي في 10 يناير الماضي أدت لاستشهاد طالبين وإصابة ثلاثة أطفال قرب مدرسة في منطقة نهم شرقي صنعاء.

واعتبرت المنظمة أن تلك الجريمة تعزز الحاجة المُلحّة إلى تحقيق دولي في انتهاكات قوانين الحرب في اليمن، وإنهاء مبيعات الأسلحة للسعودية، وإعادة تحالف العدوان إلى "قائمة العار" الصادرة عن الأمين العام للأمم المتحدة والخاصة بالانتهاكات ضد الأطفال في النزاعات المسلحة.

ونقل التقرير عن "سارة ليا ويتسن"، مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة قولها: "مقتل فتاة عمرها 11 عاما (الطفلة إشراق) جراء القصف، وهي في طريقها إلى المدرسة، يُظهر لأي مدى لا يبالي التحالف بقيادة السعودية بضمّه لفترة قصيرة إلى "قائمة العار" الصادرة عن الأمين العام للأمم المتحدة". وتساءلت ويتسن "كم من أطفال المدارس يجب أن يموتوا ويُشوّهوا قبل أن ترد الأمم المتحدة؟".

وتضمن التقرير سلسلة من الجرائم التي ارتكبها طيران التحالف بحق المدنيين في اليمن، مشيراً إلى أن الأمين العام السابق بان كي مون ضم تحالف العدوان بقيادة السعودية إلى "قائمة العار" السنوية التي يُصدرها بشأن الانتهاكات الخطيرة ضد الأطفال أثناء النزاعات المسلحة.

وأضاف التقرير أنه "بعد أيام من نشر التقرير أصدرت السعودية وحلفاؤها تهديدات بسحب مئات الملايين من الدولارات التي تقدم كمساعدات للأمم المتحدة. في المقابل، أعلن بان كي مون أنه سيسحب التحالف بقيادة السعودية من القائمة "في انتظار نتائج استعراض مشترك"، وأقر علنا بأن التهديدات المالية أثرت على قراره".

واعتبرت المنظمة أن اخراج تحالف العدوان من القائمة السوداء للأمم المتحدة شجع على استمرار هجمات العدوان في قتل وتشويه الأطفال وتدمير المدارس والمستشفيات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1165 sec