رقم الخبر: 187946 تاريخ النشر: شباط 20, 2017 الوقت: 13:28 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يتقدم شرق حمص وإقتتال المسلحين يستعر في أرياف شمال حماه

الجيش السوري يتقدم شرق حمص وإقتتال المسلحين يستعر في أرياف شمال حماه

منذ العاشر من شهر شباط الجاري وحرب "إخوة الجهاد والمنهج" كما يطلقون على أنفسهم، تزداد إستعارًا في ريف حماه الشمالي.

منذ العاشر من شهر شباط الجاري وحرب "إخوة الجهاد والمنهج" كما يطلقون على أنفسهم، تزداد إستعارًا في ريف حماه الشمالي، وفي جديد ميدانياتها اليوم، وكما أكد مسؤول "المكتب الإعلامي" لما يسمى "جيش النصر" التابع لـ "ألجيش الحر" المدعو محمد رشيد، إقدام مسلحي "لواء الأقصى" على إعدام 11 مسؤولاً عسكرياً من "اللواء" و3 ناشطين إعلاميين و56 مسلحاً من عناصره، مضيفًا أن مسلحي "اللواء" أرجأوا تسليم عدد من الجثث الى الغد بعدما منعوا دخول 5 سيارات اسعاف للدفاع المدني الى خان شيخون وبعدم الإفراج عن أي أسير .
بالتوازي، نفذ "لواء الأقصى" عملية إعدام جماعي بحق مقاتلين من "الجيش الحر" بعدما كان قد اعتقلهم في 8 شباط الجاري، وذكر مصدر حقوقي أن نحو 130 مسلحًا من "الحر" ينتمون إلى "جيش النصر" و"الفرقة الوسطى"، قتلوا على يد "الفصيل الجهادي"، عقب الهجوم على مقراتهم في ريف حماة قبل نحو عشرة أيام.
وفي إطار آخر، أكدت تنسيقيات المسلّحين سيطرة الجيش السوري عل كل من "البويضة الغربية"، "طرفة الغربية"، وقرية "الكلابية" في ريف حمص الشرقي بعد اشتباكات مع تنظيم "داعش" الإرهابي.
وأما في ريف درعا الغربي قُتل ثلاثة أشخاص وأصيب عشرة آخرين، بينهم مسلّحين إثنين من فصائل "الجيش الحر"، إثر تفجير انتحاري من تنظيم "داعش" يقود دراجة نارية عند مدخل "المكتب الأمني" التابع للمسلّحين في مدينة "نوى"، فيما أستشهدَ طفل جراء سقوط قذائف أطلقها مسلحون على حي السحاري في مدينة درعا.
هذا، وشنت الطائرات الحربيّة الروسيّة والسوريّة سلسلة غارات على مواقع وتحركات مسلحي تنظيم "داعش" في محيط منطقة المقابر، و"سرية جنيد"، و"المعامل" وحي العمال على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور، وحققت إصابات مباشرة.
وفي ريف الرقة الشرقي سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية "ضمن عملية "غضب الفرات" على قريتي "بير شماري" و"فتاتيش" على طريق قرية مكمن - الرقة  بعد إشتباكات مع مسلحي تنظيم "داعش" أسفرت عن مقتل 11 مسلحاً من التنظيم.
وفي السياق، قٌتلَ مسلّحان اثنان من "قوات سوريا الديمقراطية" إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلّحو تنظيم "داعش" يوم أمس في قرية "العزيزية" جنوب بلدة "سلوك"في ريف الرقة الشمالي.
في غضون ذلك، إعتقلَ مسلحو فصائل "الجيش الحر" المنضوية ضمن "درع الفرات" المسؤول عن إستقطاب الشباب الأوروبي إلى صفوف تنظيم "داعش" المدعو "جوناثان جيفري" والملقب بـ"أبو إبراهيم الفرنسي" قرب مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.
وفي ريف حلب الشمالي الشرقي شنت الطائرات التركية عدة غارات على مدينة الباب بالتزامن مع قصف بالقذائف المدفعية والصاروخية استهدف المدينة، وقالت مواقع كردية إن مدفعية الجيش التركي قصفت بعدّة قذائف بلدة "عريمة" غرب مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي.
على صعيد آخر، أحصى "المرصد السوري المعارض" مقتل 16 مسلحاً من تنظيم داعش والفصائل المسلحة بنيران الجيش السوري في مناطق متفرقة من سوريا .

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0697 sec