رقم الخبر: 188542 تاريخ النشر: شباط 27, 2017 الوقت: 10:59 الاقسام: ثقافة وفن  
الأوسكار للفيلم الايراني «البائع» في غياب مخرجه
كأفضل عمل اجنبي، ومسؤولون كبار يهنئون فرهادي

الأوسكار للفيلم الايراني «البائع» في غياب مخرجه

حصل الفيلم الإيراني «فروشندة» (البائع) للمخرج أصغر فرهادي، على جائزة الأوسكار كأفضل عمل أجنبي مُشارك في المهرجان.

 

وقد استلم الجائزة بالنيابة عن فرهادي كل من المهندسة الإيرانية الشهيرة، انوشة أنصاري والعالم الإيراني فيروز نادري، حيث أن فرهادي قاطع المهرجان احتجاجا على القانون حظر السفر الذي أصدره ترامب، تعبيرا عن احترامه للشعب الإيراني وشعوب الدول التي شملها القانون. وقرأت انصاري رسالة بعثها فرهادي جاء فيها: إن تقسيم العالم الى: «نحن والآخرون» يؤدي الى نشر الرعب.

أن فيلم «البائع» يحكي قصة زوجين يمثلان في مسرحية «موت البائع» للمؤلف أرثر ميلر، وشارك في بطولته شهاب حسيني، وترانه علي دوستي، وبابك كريمي.

من الجدير بالذكر أن جائزة الأعمال الاجنبية تهدى للبلد لا للفنان، وقد ترشحت إيران اكثر من مرة للحصول على الجائزة عن فيم «أطفال السماء» من اخراج مجيد مجيدي، «انفصال نادر وسيمين» و«البائع» لأصغر فرهادي، حيث أفلح فرهادي في الحصول على الجائزة في المرتين.

 

النائب الأول لرئيس الجمهورية يشيد بمخرج الفيلم فرهادي

هنأ النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري، المخرج فرهادي بفوزه بجائزة الأوسكار ولقراره بعدم حضوره حفل تقديم الجوائز في خطوة وصفها بانها جاءت دفاعا عن الشعب أمام اجراء غير إنساني و غيرمبدئي .

وقال جهانغيري «أهنيء السيد فرهادي وزملائه في فيلم البائع ممن فازوا بجائزة أكاديمية فنون وعلوم السينما (أوسكار) للمرة الثانية».

وأشاد النائب الأول لرئيس الجمهورية بما قدمه المخرج فرهادي من عمل فني مميز.

 

ظريف الايرانيون كانوا ومنذ آلاف السنين مظهر الثقافة والحضارة

 

هنأ وزير الخارجية محمد جواد ظريف بفوز فيلم «البائع» الايراني بجائزة أفضل فلم أجنبي لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة (الأوسكار).

وكتب ظريف الإثنين في حسابه علی تويتر: «افخر بفوز فيلم البائع ووقوف المعنيين به بوجه قرار حظر دخول المسلمين للأراضي الأمريكية. إن الإيرانيين كانوا ومنذ آلاف السنين مظهر الثفافة و الحضارة».

 

وزير الثقافة: نداء فرهادي  قائم على التعاطي والحوار والتبادل الثقافي

قال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي سيد رضا صالحي أميري أن النداء الذي وجهه المخرج الإيراني أصغر فرهادي الى مهرجان الاوسكار حمل رسالة واضحة وهي أن عالمنا قائم على التعاطي المشترك والحوار والتبادل الثقافي.

وهنأ وزير الثقافة فرهادي والفنانين الإيرانيين بهذه الجائزة قائلا «كان الفوز بجائزة الاوسكار حدثا مهما وكبيرا في مثل هذه الظروف».

وأوضح صالحي أميري أن فيلم «البائع» اوصل نداء الشعب الايراني وهو نداء الثقافة والسلام والصداقة والتقارب والتعايش السلمي الد مسامع العالم.

وشدد وزير الثقافة أن هذا النداء وهذه الجائزة أثبتا أن قرارات الرئيس الأمريكي تخالف مبدأ التقارب والسلام والصداقة.

وتابع صالحي أميري إن فرهادي بعدم حضوره في هذا المهرجان في الولايات الأمريكية أعلن للعالم اجمع احتجاجه علی قرار الرئيس الأمريكي بحظر دخول المسلمين لأمريكا.

 

مساعدة رئيس الجمهورية تهنئ فرهادي