رقم الخبر: 188708 تاريخ النشر: شباط 28, 2017 الوقت: 15:10 الاقسام: دوليات  
خارجية ترامب نشرت وثم حذفت تهنئةً بفوز فرهادي!

خارجية ترامب نشرت وثم حذفت تهنئةً بفوز فرهادي!

بعد أن نشرت وزارة الخارجية الأمريكية على الحساب الرسمي لها الناطق باللغة الفارسية، تغريدة على تويتر تهنئ الشعب الإيراني، وأصغر فرهادي، تراجعت عن قرارها وحذفت رسالة التهنئة من جديد.

وكانت قد أصدرت الخارجية الأمريكية، ثم حذفت الرسالة يوم الإثنين 27 فبراير/شباط 2017، بفوز المخرج الإيراني البارز أصغر فرهادي عن فيلم "ذا سيلزمان"، بعد فوز الفيلم بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي يوم الأحد.

وبأسلوب متعمّد قام حساب الخارجية الأمريكية ببثَّ رسالة على موقعه الرسمي في حوالي الساعة 06:00 بتوقيت غرينتش، تهنئ فرهادي بالجائزة. وتم حذف التغريدة لاحقاً، لكن لم يتضح متى حدث ذلك بالضبط.

الصورة: انتقد فرهادي حظر السفر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بجائزة أوسكار

يذكر أن فرهادي انتقد حظر السفر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بجائزة أوسكار. وقام بمقاطعة مراسم تسليم جوائز الأوسكار احتجاجاً على أمر ترامب، في يناير/كانون الثاني، بحظر مؤقت لدخول الإيرانيين ومواطني 6 دول أخرى ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، وأصدر بياناً ينتقد الأمر. وعلَّقت محاكم اتحادية تنفيذ أمر ترامب، وتعمل الحكومة على إعداد أمر جديد.

ومثل فرهادي في حفل جوائز الأوسكار أمريكيين اثنين من أصل إيراني "مهندسة وعالماً سابقاً بإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا.(

وتلت المهندسة أنوشه أنصاري التي كانت أول سائحة في الفضاء بياناً نيابة عن فرهادي، يصف حظر السفر بأنه "غير إنساني".

الصورة: مثّل فرهادي في حفل جوائز الأوسكار ايرانيين هما مهندسة وعالماً في ناسا

وبرّرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية قائلة: تم نشر تغريدة تهنئة. وأضافت: حذفنا التغريدة لاحقاً لتجنُّب أن يُفهم خطأً، أن الحكومة الأمريكية تؤيد التعليقات التي وردت في كلمة تسلم الجائزة.

وأكد مسؤول آخر أن قرار حذف التغريدة صدر داخل الوزارة.

جدير بالذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يفوز فيها فرهادي بالأوسكار؛ إذ فاز بالجائزة قبل خمس سنوات عن فيلم (إيه سيباريشن(.

بقلم: محمد أبو الجدايل  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوقت
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2784 sec