رقم الخبر: 188731 تاريخ النشر: شباط 28, 2017 الوقت: 17:19 الاقسام: اقتصاد  
إيران تحقق الإكتفاء الذاتي في إنتاج القمح

إيران تحقق الإكتفاء الذاتي في إنتاج القمح

سجلت الحكومة الحالية في التوصل إلى الإكتفاء الذاتي في إنتاج القمح الصلد، سابقة في توفير الأمن الغذائي للبلاد بخزن عشرة ملايين طن من الحنطة لأكثر من عام كامل.

وتأتي هذه السابقة في ظروف كانت بعض محافظات البلاد، عام 2013، وبداية نشاط الحكومة الحادية عشرة، لا تملك خزيناً للقمح لثلاثة أيام وبعضها لأسبوعين، مما عكست على قلق الحكومة حينها. وبالنظر الى أن واحدة من أهداف الاقتصاد المقاوم التوصل الى الاكتفاء الذاتي في إنتاج السلع الأساسية وإنهاء الاحتياج الى الواردات، من هنا تمكنت الحكومة الحالية من التوصل الى الاكتفاء الذاتي في قطاع الزراعة خلال سنوات أربع.

هذا ويعتبر القمح من أهم الغلات في العالم. وحسب أحدث إحصاء للمنظمة العالمية للزراعة (فاو)، فان ايران تعتبر واحدة من الدول الأكثر إستهلاكاً للقمح، إذ يصل إستهلاكها سنوياً 5ر2 ضعف الدول النامية. فالاستهلاك السنوي للقمح لكل ايراني خلال عام 2014 ما يقرب من 6ر167 كيلوغرام، فيما وصل معدل الاستهلاك العالمي لنفس العام 1ر67 كيلوغرام لكل فرد.

وحسب الإحصاءات التي أجريت عام 2009، كانت ايران السابعة عالمياً في إستهلاك القمح سنوياً بواقع 194 كيلوغراماً. وتمكنت الحكومة الحالية من تطبيق برامج مؤثرة في دعم المنتجين الداخليين بالرغم من العقوبات المفروضة على ايران، والجفاف المتتالي لعدة سنوات.

وقال وزير جهاد الزراعة محمد حجتي، في تصريحات نقلتها وكالة الجمهورية الاسلامية الأنباء (إرنا): ان ايران تنوي تصدير القمح أو الطحين لبعض الدول المجاورة مثل العراق وأفغانستان بعد أن حققت الاكتفاء الذاتي من القمح. وأكد حجتي ان إنتاج ايران من القمح لهذا العام بلغ 14 مليون طن بعد أن كان عام 2015 بحدود 5ر11 مليون طن.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/5451 sec