رقم الخبر: 188741 تاريخ النشر: شباط 28, 2017 الوقت: 17:37 الاقسام: دوليات  
تفاؤل روسي صيني بخطاب ترامب أمام الكونغرس
طائرة استطلاع أمريكية تتجه إلى كالينينغراد

تفاؤل روسي صيني بخطاب ترامب أمام الكونغرس

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف يوم الثلاثاء: إن العلاقات مع الولايات المتحدة عند أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة لكنه عبر عن أمله في تحسنها خلال ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال سيرجي ريابكوف أمام البرلمان في موسكو إن روسيا ستحلل أول خطاب يلقيه ترامب أمام الكونجرس والمقرر يوم الثلاثاء بحثا عن أي إشارات على تغير الموقف الأمريكي.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ريابكوف قوله: سيكون من المهم تحليل تلك الإشارات والمنهجيات التي ستكون

جزءا من أول ظهور لترامب كرئيس لقوة عظمى.

وأضاف: نرغب في أن نرى أن التغييرات في واشنطن ستفتح نافذة لفرصة تحسين الحوار بين بلدينا.

وفي واشنطن يواجه ترامب انتقادات من معارضيه الذين يتهمونه بالتقارب الشديد مع موسكو. وتحقق لجنة تابعة للكونجرس في اتصالات بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا للتحقق مما إذا كانت هناك أي اتصالات غير ملائمة.

وتوترت العلاقات بين القوتين النوويتين بسبب عدد من المسائل من بينها أوكرانيا والحرب في سوريا والعلاقات مع إيران.

وقال ريابكوف إن روسيا لم تبحث مع واشنطن العقوبات التي فرضت بعد ضم شبه جزيرة القرم لكنه أضاف أن العمل مع الولايات المتحدة إزاء الأزمة السورية سيكون أيسر إذا رفعت تلك العقوبات.

ونقلت عنه وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء قوله "لم نناقش ولا نناقش معايير رفع العقوبات. القيود في بعض المجالات تؤثر علينا بالطبع لكن بدرجة لا تزيد عن الضرر الذي يلحق بالصادرات الأمريكية بسبب تلك القيود.

من جهة أخرى توجهت طائرة استطلاع أمريكية من طراز RC-135، الثلاثاء 28 فبراير/شباط إلى حدود روسيا الغربية، وتحديدا إلى مقاطعة كالينينغراد، حيث نشر الجيش الروسي منظومات "اسكندر" .

وكشفت بيانات مواقع إلكترونية معنية برصد تحركات الطيران الحربي، أن الطائرة، ورقمها "62-4138"، أقلعت من قاعدة ميلدنهول الجوية في بريطانيا في الساعة العاشرة تقريبا بتوقيت موسكو، وعبرت الأجواء الألمانية شمالي برلين باتجاه الحدود الروسية.

وكان سلاح الجو الأمريكي قد كثف طلعات طائراته الاستطلاعية قرب حدود روسيا الشمالية الغربية، ولاسيما بعد نشر منظومات "اسكندر" في كالينينغراد، وهي جيب روسي يحد بولندا وليتوانيا.

الصين والانفاق العسكري الامريكي

من جانبها قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الثلاثاء إنها تأمل أن يكون الإنفاق الدفاعي الأمريكي مفيدا في تحقيق السلام والاستقرار في العالم بعد أن اقترح البيت الأبيض زيادة بنسبة عشرة بالمئة في الإنفاق الدفاعي.

وجاءت الزيادة المقترحة في ميزانية وزارة الدفاع (البنتاجون) إلى 603 مليارات دولار في الوقت الذي قللت فيه الولايات المتحدة من وجودها في العراق وأفغانستان وما زالت تعتبر القوة العسكرية الأقوى في العالم.

وقال مسؤول على دراية بالاقتراح إن طلب الرئيس الأمريكي للبنتاجون يشمل أموالا أكثر لبناء السفن والطائرات الحربية ولترسيخ "وجود أقوى في الممرات المائية الدولية الرئيسية ونقاط الاختناق" مثل مضيق هرمز وبحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

وقال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة يومية للصحفيين ردا على سؤال عن الزيادة المقترحة نأمل أن تفيد السياسات والإجراءات الأمريكية ذات الصلة في الحفاظ على السلام والاستقرار في العالم.

وأضاف أن ربط الزيادة بالوضع في بحر الصين الجنوبي مجرد افتراض.

وتابع: فيما يتعلق بمسألة بحر الصين الجنوبي.. قلنا مرارا إن الوضع يتطور على نحو جيد حاليا في اتجاه إيجابي كما أنه مستقر.

وتملك الولايات المتحدة بالفعل أقوى قوة مقاتلة في العالم وتنفق على الدفاع أكثر بكثير من أي دولة أخرى.

وكشفت الصين عن ميزانيتها الدفاعية لهذا العام في افتتاح الاجتماع السنوي للبرلمان هذا الأسبوع.

وقال دبلوماسيون إن الصين حددت إنفاقها العسكري العام الماضي بمبلغ 954.35 مليار يوان (138.93 مليار دولار) وهو مبلغ أقل من الواقع على الأرجح.

ترامب يدعم جامعات السود

من ناحية أخرى قال مسؤول بارز بالبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقع يوم الثلاثاء على إجراء من شأنه زيادة الدعم الحكومي لكليات وجامعات كان السود تاريخيا يدرسون فيها.

وكان ترامب الجمهوري قد تعهد بتحسين الظروف المعيشية للأمريكيين السود الذين صوت أغلبهم لصالح منافسته الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وسيعيد قرار ترامب وضع البرنامج الحكومي الاتحادي لدعم الكليات والجامعات التي كان السود تاريخيا يدرسون فيها تحت الإشراف المباشر للبيت الأبيض.

ومن شأن نقل البرنامج الاتحادي من وزارة التعليم أن يجعل هذه المؤسسات تحظى بالأولوية مرة أخرى بتمهيد الطريق لإقامتها شراكات مع الهيئات الحكومية.

وقال المسؤول إن القرار سيمكن هذه الجامعات "من العمل كشريك استراتيجي لجدول الأعمال الرئاسي لمناطق الحضر المتعلق بتوفير فرص العمل وإعادة الأمان للمدن الداخلية (التي تعاني مشكلات اجتماعية واقتصادية."

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0677 sec