رقم الخبر: 189151 تاريخ النشر: آذار 06, 2017 الوقت: 17:48 الاقسام: اقتصاد  
مجلس الشورى الإسلامي يقر موازنة العام الإيراني القادم
إعتمادات القطاع الزراعي تنمو 55%

مجلس الشورى الإسلامي يقر موازنة العام الإيراني القادم

أقرّ نواب مجلس الشورى الإسلامي موازنة العام الإيراني القادم (يبدأ في 21 آذار/ مارس الجاري) وقد بلغت 11 مليوناً و527 ألف مليار ريال (الدولار = 32000 ريال).

وخلال الجلسة العلنية التي عقدها مجلس الشورى الإسلامي يوم الأحد، أقرت موازنة العام الإيراني القادم بموافقة 160 نائباً، واعتراض 19 نائباً، وامتناع 4 نواب، وبحضور 200 نائب. وبلغت الموازنة من حيث المصادر 11 مليوناً و527 ألفاً و108 مليارات و969 مليون ريال، فيما بلغت من حيث التكاليف والنفقات 11 مليوناً و527 ألفاً و108 مليارات و969 مليون ريال، وتقسم كالتالي:

أ) مصادر الموازنة العامة للدولة على مستوى العائدات والإيداع المالي الإستثماري تبلغ 3 ملايين و983 ألفاً و833 ملياراً و335 مليون ريال.

ب) موازنة الشركات الحكومية والمصارف والمؤسسات الربحية الحكومية على مستوى العائدات وسائر مصادر التمويل وتبلغ 8 ملايين و5 آلاف و121 ملياراً و48 مليون ريال. وعلى صعيد التكاليف وسائر الدفوعات، تبلغ 8 ملايين و5 آلاف و121 ملياراً و48 مليون ريال.

هذا وأعلن نائب رئيس اللجنة الزارعية بمجلس الشورى الاسلامي عن زيادة اعتمادات القطاع الزراعي بقانون موازنة السنة المالية الجديدة بنسبة 55 بالمئة عن الموازنة السابقة.

وأوضح جلال محمودزادة، في حديث لوكالة أنباء فارس، بأنه تم تخصيص مبلغ 3ر3 تريليون ريال بالموازنة المعتمدة، لمواجهة الغبار والأتربة بجانب تخصيص 100 مليون دولار من رصيد صندوق التنمية الوطني بغية أعمال غرس الأشجار والمهاد (الغطاء العضوي).

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3191 sec