رقم الخبر: 189319 تاريخ النشر: آذار 08, 2017 الوقت: 15:01 الاقسام: منوعات  
«النتن» يحكي عربي فصيح!!
أسعدتم صباحاً

«النتن» يحكي عربي فصيح!!

لم تحن بعد الذكرى السنوية الـ(25) يعني اليوبيل الفضي.. لـشوو؟! للعملية البطولية الإستشهادية للسفارة الصهيونية في بوينس ايرس عاصمة الأرجنتين اللي حدثت في 17 آذار 1992.. هلك في هذه العملية السكرتير الأول للسفارة وعدد من الإسرائيليين فيما راح ضحيتها للأسف عدد من المدنيين الأرجنتينيين..

أقول لم تحن الذكرى بعد ويبدو أن النتن ياهو «تعجل في يومين ثلاث» واحتفل في مبنى وزارة خارجيته وهذا شيء طبيعي اعتاد قادة الكيان الصهيوني على فعله منذ ربع قرن.. يعني ايه؟! يعني الاسرائيلي انسان.. روحه ودمه ونفسه كل شيء فيه يختلف عن باقي المخلوقات سواء كانت هذه المخلوقات على شكل حشرات أو حيوانات أو طيور أو عرب أو مسلمين أو طليان والخ الخ..

لما «فتحتم أبواب جهنم» على غزة -حسب تعبيركم-  عشرات الآلاف من الضحايا والشهداء والأوصال المقطعة والمشردين والمدفونين تحت الأنقاض.. والخ الخ..

فهذه مسألة عادية.. لأن الفلسطيني أحد أنواع المخلوقات الدونية الأخرى.. مش بشر.. ولا هم يحزنون.. مهما تبيدون منهم مافي مشكلة.. المشكلة عندما يموت يهودي واحد منكم.. يعني مات انسان!! واهتزت أركان البشر!!..

الشيء نفسه اقترفه وما زال يقترفه الصهاينة منذ عشرات السنين.. ضد اللبنانيين والمصريين والسوريين والأردنيين وكثير من الشعوب العربية والإسلامية القريبة والبعيدة عن هذه الغدّة السرطانية اللي أسموها «اسرائيل».

الجديد في احتفال هذا المخلوق النتن ياهو هو كلمته الرنانة في الحفل.. حيث نوّه الى تهديدات الرئيس الأمريكي ترامب ضد الجمهورية الإسلامية ودعوته لإنشاء حلف اسرائيلي - سنّي ضدّها.. فقال النتن ما نصه: «ايران مستمرة في زعزعة استقرار المنطقة وفي تهديدها لإسرائيل بالإبادة.. أحد مسؤولينا في وزارة الدفاع قدّر أن أكثر من 80 بالمئة من مشاكلنا الأمنية تنبع من ايران».

أحبتي أنا اليوم لست بصدد افادتكم بشيء.. لا جديد في مسألة جرائم الصهاينة ضد العرب والمسلمين.. ولا جديد بعقيدتهم بأنهم بشر وباقي المخلوقات مادون ذلك.. ولا جديد في مسألة حق المظلومين بالإنتقام لضحاياهم ضد أي من المصالح الصهيونية من الأرجنتين الى كوريا.. ولا جديد أيضاً أن قادة الصهاينة يرمون باللوم كله على ايران وحزب الله وسوريا والخ الخ..

في وقت لم أضف لحضراتكم شيئاً فإني أطلب منكم الإنتباه لتصريحات وبرامج وحملة منظمة في بعض وسائل الإعلام ضد الجمهورية واتهامها بأنها «سبب في زعزعة استقرار المنطقة» كما قال نتن ياهو.. ولكن انتبهوا.. المقولة نفسها ولكن القائل مختلف!!.  

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2336 sec