رقم الخبر: 189490 تاريخ النشر: آذار 10, 2017 الوقت: 19:37 الاقسام: عربيات  
قيادة عمليات نينوى: معركة أيمن الموصل حُسمت عملياً وداعش في أردأ حالاته
الحشد الشعبي: القوات الأميركية ساعدت البغدادي على الهروب

قيادة عمليات نينوى: معركة أيمن الموصل حُسمت عملياً وداعش في أردأ حالاته

* معركة الموصل: أغلبية من تبقى من الدواعش أجانب "انتحاريون" * المرجعية تشيد بانتصارات القوات الأمنية.. وتناشد المواطنين بالمساهمة بتوفير الاحتياجات للنازحين * الأمم المتحدة تشيد بـ" بنظافة" معارك تحرير الموصل

بغداد/نافع الكعبي - فيما تتواصل المعارك على ثلاثة محاور قتال في داخل مدينة الموصل، حيث يتصدر فيها الجيش العراقي وقوات جهاز مكافحة الإرهاب وقوات التدخل السريع، رجّح مسؤولون في الجيش العراقي، الجمعة، أن تحسم معركة الموصل مطلع الشهر المقبل، في حال استمرّ التقدم البري على هذا النحو، في حين أعلنت قيادة عمليات محافظة نينوى، عن حسم عمليات تحرير الجانب الأيمن للمدينة من سيطرة تنظيم "داعش" بشكل عملي، مؤكدة تطويقه بالكامل، فيما أشارت إلى أن التنظيم في "أردأ حالاته"، بينما قامت القوات الامنية بالبحث عن عناصر داعش المختبئين داخل الأحياء السكنية وتطهير المدن وسط الموصل من العبوات الناسفة وتفكيك الدور المفخخة، فيما أكد قيادي بالحشد الشعبي، أن" القوات الأميركية ساعدت البغدادي على الهروب من أيمن الموصل"، في وقت أشادت فيه المرجعية العليا بانتصارات القوات الأمنية في سوح القتال، داعية المواطنين بالمساهمة بتوفير المساعدات الإنسانية للنازحين.

وأوضح جنرال في قيادة عمليات الجيش العراقي، في تصريح صحافي أن"التقارير الاستخبارية تشير إلى أن غالبية عناصر داعش، في النصف الأخير من الساحل الغربي، حيث تحاصرهم قوات من كل جانب هم من الجنسية غير العراقية"، واصفاً إياهم بـ"الانتحاريين".

ولفت إلى أن "المعلومات تؤكد تسرب عدد كبير من المقاتلين المحليين والقيادات البارزة إلى خارج رقعة المعركة، ما يشير إلى أن التنظيم أيقن فعلاً بخسارته المعركة"، مبيناً أن "المقاتلين الأجانب هم من يقود المعركة".

وأعلنت قيادة عمليات "قادمون يا نينوى"، الجمعة، تحرير حيي النبي شيت والعكيدات في الموصل.وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان مقتضب: إن قوات الشرطة الاتحادية حررت حيي النبي شيت والعكيدات ورفعت العلم العراقي فوق مبانيهما".وأضاف: أن تحرير الحيين تم بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات".

ولفت يار الله، الى ان قطعات الفرقة المدرعة التاسعة وفرقة العباس(ع) القتالية حررت قرية البيطار والعكيلات القريبة من معمل سمنت بادوش ورفعت العلم العراقي فيها ".

فيما قامت القوات العراقية بالبحث عن عناصر داعش المختبئين داخل الأحياء السكنية وتطهير المدن وسط الموصل من العبوات الناسفة وتفكيك الدور المفخخة.

من جهته، أعلن قائد عمليات محافظة نينوى اللواء نجم الجبوري، عن حسم عمليات تحرير الجانب الأيمن لمدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" بشكل عملي، مؤكدا تطويقه بالكامل، فيما أشار إلى أن التنظيم في "أردأ حالاته".

وقال الجبوري في حديث لـ السومرية نيوز: إن معركة الجانب الأيمن من مدينة الموصل، حسمت بشكل عملي والدواعش الآن في أردأ حالاتهم"، لافتا إلى أن "ردود فعل داعش مربكة وغير مبرمجة لان الأرض ضاقت عليهم".

وأضاف الجبوري: أن ساحل الموصل الأيمن مطوق من قبل القوات الأمنية"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن "المحور الشمالي أغلق الطريق بين تلعفر والكسك والموصل وأحاط بمعمل اسمنت بادوش وتمت السيطرة على جميع الأراضي التي تقع خارج المدينة".

وفي هذا الصدد، أشار العقيد رائد محمود، من قوات الجيش، إلى أن "المعارك تجري حالياً في حي المنصور، وأجزاء من حي العامل، والمعلمين، بينما تحاول قوات جهاز مكافحة الإرهاب إيجاد موطئ قدم لها في المدينة القديمة وحي نابلس، يمهد لذلك قصف مكثف على مواقع التنظيم في تلك المناطق".

من جانبه، أكد رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق اول ركن طالب شغاتي، إن" القوات العراقية تهدف إلى طرد ارهابيي داعش من الجانب الأيمن لمدينة الموصل في غضون شهر".

وذكر شغاتي في تصريح صحافي على هامش حضوره ملتقى السليمانية "بالرغم من أن القوات العراقية تخوض قتالا صعبا في مناطق ذات كثافة سكانية عالية فنحن نمضي قدما بإصرار لإنهاء المعركة على الجانب الايمن خلال شهر".

* الحشد يسحق تعرضاً واسعاً للدواعش غرب الموصل

وفي السياق ذاته، دمرت قوات الحشد الشعبي, الجمعة, خمس عجلات لارهابيي داعش بإحباط تعرض لهم غرب الموصل، وفقاً لما ذكرته وكالة كل العراق [أين] ونقلت الوكالة عن بيان لاعلام، أن "قواتنا تمكنت في الساعات الاولى من صباح أمس الجمعة، من احباط تعرض واسع لداعش الارهابي في تلة حساني وكسر مهراب في قاطع عمليات تلعفر غرب الموصل", لافتا الى ان "قواتنا تمكنت ايضا من سحق القوة المهاجمة وحرق ثلاثة همرات وعجلتين نوع سلفادور وقتل من فيها".

يذكر ان قوات الحشد الشعبي قطعت كافة خطوط الامداد لداعش الارهابي في المحور الغربي ما جعل الارهابيون يشنون تعرضات لفتح ثغره باتجاه سوريا.

من جهته، اشاد امر اللواء 36 بالجيش العراقي العميد مصطفى صباح، بالتعاون المشترك مع قوات الحشد الشعبي في تحرير ناحية بادوش والمعارك الاخرى.

وقال العميد صباح بحسب بيان لاعلام الحشد الشعبي: ان التعاون المشترك مع قوات الحشد الشعبي اللواء ٢٦ جرى تحت تنسيق عال وتم تنفيذ العملية بسهولة تامة “، واضاف: ان الامكانيات القتالية للحشد الشعبي والجهد الهندسي فضلا عن المدفعية وطائرات الاستطلاع ساعدت على انجاح العمليات المشتركة.

* الحشد: القوات الأميركية ساعدت البغدادي على الهروب

واتهم القيادي ب‍الحشد الشعبي جواد الطليباوي، القوات الأميركية بمساعدة زعيم تنظيم "داعش" على الهروب من الساحل الأيمن لمدينة الموصل، فيما كشف عن وجود معلومات استخبارية تفيد بتنقل البغدادي بين منطقتين في جنوب المدينة.

وقال الطليباوي في حديث لـ السومرية نيوز: إن المعلومات تؤكد أن القوات الأميركية ساعدت المدعو أبو بكر البغدادي على الهروب من الجانب الأيمن للموصل إلى ناحية القيروان".

وأضاف الطليباوي أن "استخباراتنا أكدت تنقل البغدادي بين ناحية القيروان وقضاء الحضر (80 كم جنوب الموصل)".

* التايمز: البغدادي فرّ من الموصل مع كبار قادة داعش

من جهتها، نشرت صحيفة التايمز في عددها الصادر، الجمعة، مقالاً ل‍ريتشارد سبنسر بعنوان "البغدادي فر من العراق قبل بدء عملية تحرير الموصل بحسب واشنطن".

وقال كاتب المقال: إن البغدادي فر من الموصل وهو بصدد التخطيط للخطوة المقبلة للتنظيم في العراق وسوريا وباقي الدول، وذلك تبعاً لتقديرات عسكرية أمريكية".

وقال مسؤول في الأمم المتحدة في مقابلة أجراها سبنسر معه: إن البغدادي كان في الموصل قبل بدء عملية تحريرها إلا أنه فر فور اندلاع هذه العملية"، مضيفاً أن" البغدادي فر من الموصل قبل عزل المدينة وتلعفر".

* مجلس نينوى: 75 ألف مدني نزحوا من الساحل الأيمن

أعلن عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، الجمعة، عن نزوح 75 ألف مدني من الساحل الأيمن غربي المحافظة.

وقال العبار في حديث لـ السومرية نيوز: إن عدد النازحين من الساحل الأيمن بدأ بالزيادة وسجلنا 75 ألف نازح خلال الأيام الماضية"، مبينا أن "المدنيين ينزحون مع اقتراب القوات الأمنية من وسط الساحل الأيمن بعد السيطرة على المجمع الحكومي في باب الطوب والدواسة".

وأضاف العبار: أن النازحين يتم نقلهم الى مخيمات الجدعة وحسن شام والقيارة ونتوقع ارتفاع أعدادهم في الأيام المقبلة".

* "جلادة الموصل"..نادمة !!

أقرت الداعشية ياس خاثر بأنها كانت المسؤولة عن جلد النساء خلال سيطرة عصابات داعش الارهابية الذي استمر سنتين ونصف سنة لمدينة الموصل شمالي العراق، وأنها نادمة على ذلك.

وقالت خاثر [26 عاماً] والتي كانت تلقب بـ"ملكة التعنيف"، لصحيفة [التايمز" البريطانية]، إنها "كانت تضرب نحو 50 امرأة تقريبا بعصا وحبل كل أسبوع عقابا لهن على [جرائمهن] ضد داعش".

واضافت خاثر: أن الجرائم كانت تشتمل كشف كواحل النساء من تحت النقاب والتدخين أو قراءة أدب محظور"، مشيرة الى ان "داعش كان يدفع لها 50 ألف دينار شهريا".

وخاثر شقيقة ارهابي قتل في العراق بغارة للتحالف الدولي على الموصل وزوجة آخر مسجون، ولكن وظيفتها في داعش انهارت عندما اقتربت القوات العراقية من منطقتها في تشرين الثاني الماضي، وحاولت الفرار من المعارك مع من تبقى من عائلتها، إلا أن أجهزة الأمن الكردية اعتقلتها عند وصولها إلى مخيم قريب للنازحين.

وخاثر كانت عضوا في "كتيبة الخنساء"، التي كانت تفرض ما يسمى بـ"الحسبة" وتنفذ دوريات في الشوارع، وكانت تنشط في مناطق في الرقة والموصل.

* المرجعية تدعو المواطنين بتوفير الاحتياجات للنازحين

من جانبها، ناشدت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، المواطنين في كافة محافظات العراق بتوفير الاحتياجات الضرورية للنازحين جراء العمليات العسكرية وتخفيف معاناتهم على "قدر المستطاع"، مشددة على ضرورة التكاتف بين ابناء الشعب الواحد.

قال ممثل المرجعية الدينية في خطبة الجمعة في الصحن الحسيني بكربلاء المقدسة وحضرتها وسائل إعلام: نشيد بالانتصارات ونباركها سائلين الله أن يتم نصره على الإرهابيين في وقت قريب حتى لا يبقى لهم موطئ قدم في العراق"، مناشدا المواطنين في مختلف المحافظات أن "يساهموا حسب المستطاع بتوفير احتياجات النازحين ويخفف من معاناتهم".

* ممثل المرجعية يطلع ميدانيا على انتصارات الحشد في الموصل

وكان ممثل المرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني، احمد الصافي، إطلع الخميس، ميدانيا على انتصارات ابطال الحشد الشعبي في الموصل مركز محافظة نينوى.

* الأمم المتحدة تشيد بـ" بنظافة" معارك تحرير الموصل

الى ذلك، أشادت بعثة الأمم المتحدة في العراق، بنظافة معارك التحرير التي تشنها القوات الأمنية للتخلص من عصابات داعش الإرهابية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزارء حيدر العبادي، ان "العبادي استقبل في مكتبه، رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش، وقدم الاخير التهنئة بالانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة على عصابات داعش الارهابية مع الاشادة بنظافة المعركة". وجدد كوبيش بحسب البيان "دعم الامم المتحدة للعراق في عمليات الاستقرار للمناطق المحررة والجهود الانسانية فيما يخص النازحين".

* انفجار سيارة مفخخة في هيت وعبوات ببغداد

الى ذلك، أعلن رئيس مجلس قضاء هيت بمحافظة الأنبار محمد المحمدي، عن إصابة ثلاثة أشخاص بانفجار سيارة مفخخة شمالي القضاء.

وقال المحمدي في حديث لـ السومرية نيوز: أن سيارة مفخخة انفجرت، في شارع الكورنيش شمالي مدينة هيت (70كم غرب الرمادي)، ضمن مركز المدينة".

وأضاف المحمدي، أن "الانفجار أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح وإلحاق أضرار ببعض المحال التجارية القريبة من مكان الانفجار".

وفي السياق، أفاد مصدر في الشرطة، الجمعة، بأن مدنياً أصيب جراء إنفجار عبوة ناسفة في سوق 4000 شمالي بغداد.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة في سوق 4000 بمنطقة الشعب شمالي العاصمة بغداد، انفجرت صباح أمس الجمعة، ما أسفر عن إصابة مدني بجروح متفاوتة".

وفي الأثناء، أفاد مصدر في الشرطة، الجمعة، بأن مدنيين أصيبا جراء إنفجار عبوة ناسفة قرب علوة لبيع الأسماك في المدائن جنوبي بغداد.

وقال المصدر في حديث صحافي: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب علوة لبيع الأسماك تابعة لقرية الوردية في قضاء المدائن جنوبي العاصمة بغداد، انفجرت، ما أسفر عن إصابة مدنيين اثنين بجروح متفاوتة".

وشهدت العاصمة بغداد، الجمعة، تفجير عبوة ناسفة استهدف سوقاً شعبية بمنطقة سويب جنوبي بغداد، أسفر عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

* إحباط هجوم لداعش على مقر أمني في الرطبة غربي الانبار

من جهة أخرى، أعلن آمر "قوات البراق" بالحشد الشعبي في الأنبار واثق الفرطوسي، الجمعة، عن إحباط هجوم لعناصر "داعش" على مقر أمني في قضاء الرطبة غربي الأنبار.

وقال الفرطوسي في حديث لـ السومرية نيوز: إن قوة من حرس الحدود والحشد الشعبي تمكنوا، من صد هجوم لتنظيم داعش على مقرهم غرب مدينة الرطبة، (310 كم غرب الرمادي)".

وأضاف الفرطوسي: أن الهجوم كان من أربعة محاور، وتم التصدي لتلك العصابات الاجرامية وقتل اعداد منهم، فضلا عن اسقاط طائرة مسيرة للتنظيم تحمل قنابل".

* أمل كلوني تطالب العراق بالتحقيق بجرائم داعش

طالبت محامية حقوق الإنسان الشهيرة، أمل كلوني، الحكومة العراقية وكافة دول العالم، بضرورة عدم السماح لأن يفلت تنظيم "داعش" الإرهابي من "الإبادة الجماعية.

وحثت كلوني، ذات الأصول اللبنانية، رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، بضرورة أن يحقق في كافة الجرائم التي ارتكبها تنظيم "داعش" طوال الفترات، التي سيطر فيها على بعض المناطق في العراق.

* العراق يتسلم طائرات تشيكية جديدة

تسلمت قيادة القوة الجوية، الوجبة الرابعة من طائرات L159 التشيكية بعدد طائرتين. وذكر بيان لقيادة القوة الجوية ان" الطائرة الاولى وصلت صباح أمس الجمعة، الى قاعدة بلد الجوية وتبعتها طائرة اخرى قبل قليل ليكون عدد الطائرات التي تسلمتها قيادة القوة الجوية من الجانب التشيكي 10 طائرات من 12 تعاقدت عليها القيادة في عام 2014 ".

* الصدر يبحث مع السفير المصري مرحلة مابعد تحرير الموصل

بحث زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، مع سفير مصر لدى العراق، علاء موسى، مرحلة مابعد تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية، وفقاً لما ذكرته وكالة كل العراق [أين] ونقلت الوكالة عن بيان لمكتبه، أن الصدر" استقبل بمكتبه في النجف الأشرف السفير المصري "وتباحثا مرحلة ما بعد تحرير الموصل من براثن داعش الارهابي من خلال المبادرة الوطنية التي طرحها [الصدر] بوقت سابق والمتعلقة بهذا الخصوص". وأكد الصدر "أن المهم في هذه المبادرة أنها تركز على الجوانب الانسانية والخدمية بعيداً عن الاختلافات السياسية والفئوية".

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3052 sec