رقم الخبر: 189870 تاريخ النشر: آذار 14, 2017 الوقت: 18:48 الاقسام: عربيات  
هجوم واسع على مواقع الغزاة بمديرية الغيل.. وسقوط قتلى وجرحى منهم
قوات باكستانية الى جنوب السعودية لإنقاذها من المستنقع اليمني

هجوم واسع على مواقع الغزاة بمديرية الغيل.. وسقوط قتلى وجرحى منهم

* قصف موقع المصفق بجيزان.. وتدمير آلية سعودية بصحراء ميدي * الجيش واللجان يحصدون أرواحَ 11 من أبرز قيادات المرتزقة

شنت قوات الجيش واللجان الشعبية هجوما على مواقع مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، الثلاثاء، في مديرية الغيل بمحافظة الجوف.

وأفاد مصدر عسكري لـ" المسيرة نت" أن الجيش واللجان الشعبية هاجموا مواقع مرتزقة العدوان في تباب الجروف بمنطقة المقاطع.

وأكد المصدر أن الهجوم أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة.

كما دكت صاروخية الجيش اليمني واللجان الشعبية الثلاثاء، بصلية من الصواريخ مواقع وتجمعات الجنود السعوديين في جيزان بالتزامن مع تدمير آلية سعودية شمال صحراء ميدي.

وأوضح مصدر عسكري أن صاروخية الجيش اليمني واللجان أستهدفت موقع المصفق بصلية من صواريخ الكاتيوشا محققة إصابات مباشرة.

وأكد المصدر اشتعال النيران في الموقع جراء الاستهداف.

وفي صحراء ميدي دمرت قوات الجيش واللجان الشعبية آلية سعودية تقل مرتزقة شمال الصحراء بصاروخ موجه.

إلى ذلك قتل جندي سعودي، الثلاثاء، بنيران الجيش واللجان الشعبية بمنطقة نجران بالتزامن مع قصف صاروخي استهدف موقعاً عسكرياً في جيزان.

وأفاد مصدر عسكري لـ" المسيرة نت" أن جندياً سعودياً لقي مصرعه بعملية قنص في موقع الطلعة العسكري بنجران.

هذا وتفيدُ المعطياتُ التي أعلنت عنها المصادرُ العسكريةُ والمشاهدُ المصوَّرةُ التي وثّقها الإعلامُ الحربي، خلال اليومين الماضيين، في جبهات نهم والمخاء وميدي والجبهات الأخرى، أن الجيش واللجان الشعبية أحدثوا ضرراً كبيراً في صفوف مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي وأطاحوا بأبرز قياداتهم العسكرية والميدانية، وأجبروهم على التراجع ووقف زحوفاتهم الكبيرة في تلك الجبهات، كما حدث في نهم التي لم تشهد الأحد أي زحف للمرتزقة بعد تعرُّضهم لهزيمة ساحقة.

ودفعت قوى العدوان بمرتزقتها إلى محارق محققة؛ سعياً منها لتحقيق إنجاز عجزت عنه خلال عامين من عدوانها، وذلك قبل حلول الذكرى الثانية للعدوان، لكن الجيش واللجان الشعبية أسقطوا كُلَّ تلك الرهانات وحوّلوها لهزائم ساحقة لحقت بالمرتزقة تضمنت مصرع أكثر من 11 قيادياً بارزاً في صفوفهم.

وفي مجمل المواجَهات التي شهدتها تلك الجبهاتُ خلال اليومين الماضيين تمكن الأبطال من القضاء على أبرز القيادات العسكرية والميدانية وَالعشرات من المرتزقة الذين فر مَن تبقى منهم بشكل جماعي تحت ضغط الضربات القوية للجيش واللجان.

ففي منطقة نهم تركزت زحوفاتُ مرتزقة العدوان، مدعومين بالطيران الذي شن عشرات الغارات مستخدماً القنابل العنقودية، في محاولة للتقدُّم باتجاه جبل المنارة وجبل القتب ووادي عقران، وَتصدى أبطال الجيش واللجان لكل تلك الزحوفات وتمكنوا من إلحاق خسائرَ فادحة في صفوف المرتزقة.

وتوالت أخبار تساقط قيادات مرتزقة العدوان بنيران الجيش واللجان الشعبية، حيثُ لقي قائد ما يسمى (كتيبة نخبة الجنوب) مصرعَه ويدعى "عبدالحافظ فرحان" الذي قُتل مع العشرات من أفراد كتيبته بينهم ثلاثة قياديين، وهم المرتزق سالم بن علي باحاج والمرتزق محمد عبدالله باوزير والمرتزق علي سالمين المري.

وتصاعدت وتيرةُ سقوط قيادات المرتزقة بمصرع قائد كتيبة تسمى (كتيبة المهام الخَاصَّة) وإصابة المرتزق العميد فيصل الشعوري قائد ما يسمى (لواء حسم).

وغير بعيد من نهم، أي في مديرية صرواح بمأرب، حيث لقي القيادي المرتزق عبدالله محمد الذرعي مصرعه وعدد من أفراد السرية التي يقودها بعملية للجيش واللجان الشعبية.

أما في جبهة حرض وميدي بمحافظة حجة الحدودية، وبحسب مصادر عسكرية واعتراف الإعلام التابع للمرتزقة، فقد تصدى الأبطال لزحف كبير ومنعوا المرتزقة منة تحقيق أي تقدم ملحقين بهم خسائر مادية وبشرية كبيرة.

وخلال التصدي لزحف المرتزقة في صحراء ميدي تمكن أبطال الجيش واللجان الشعبية من القضاء على العشرات من المرتزقة على رأسهم المرتزق العقيد محمد الشعور وعدد كبير من أفراد السرية التي كان يقودها.

وفي مديرية المخاء بمحافظة تعز وبحسب مصادر عسكرية واعترافات المرتزقة لقي أركان حرب الكتيبة الرابعة التابعة للواء الأول التابع للعدوان القيادي المرتزق جسار الدغفلي مصرعَه في عملية أسفرت عن مقتل وإصابة 18 مرتزقاً من أفراد الكتيبة.

وفي عملية أخرى للجيش واللجان الشعبية بمديرية المخاء لقي القيادي المرتزق عارف علي صالح قرية مصرعَه واثنين من مرافقيه وإصابة عدد آخر.

كما لقي المرتزق عبدالله هديش الوايلي أحد أبرز قيادات مرتزقة الجيش السعودي مصرعه بعملية للجيش واللجان الشعبية باتجاه منفذ علب.

وفي محافظة شبوة لقي القيادي المرتزق حسين محمد حميدة الفاطمي المصعبي مصرعَه بعملية للجيش واللجان وأصيب المدعو عبدالباري جدير نجل القيادي المرتزق الحسن جدير امين المكتب التنفيذي للإصلاح بمحافظة شبوة.

من جانبه كشف موقع "ميدل إيست آي" البريطاني عن إرسال الجيش الباكستاني لواء من القوات المقاتلة لتعزيز الحدود الجنوبية الخاصة بالسعودية التي تدخلها القوات اليمنية ردا على العدوان السعودي.

وأضاف تقرير للموقع البريطاني أن اللواء العسكري الباكستاني ينتشر داخل حدود السعودية ولن يعمل خارجها، معتبرا أن هذا الأمر يعتبر أحدث تطور في العدوان على اليمن الذي بدأ قبل عامين، وأسفر عن سقوط آلاف الضحايا في اليمن، معظمهم مدنيون.

وذكر ميدل إيست آي أن الجيش اليمني واللجان الشعبية يردون على العدوان السعودي على بلادهم بقصف أهداف عميقة داخل السعودية وخارجها، لافتها إلى أنه في 31 يناير الماضي قتل صاروخ يمني 80 جنديا في قاعدة مشتركة لجنود إماراتيين وسعوديين في البحر الأحمر.

وأكد الموقع أنه جرى نشر اللواء الباكستاني في أعقاب الزيارة التي قام بها رئيس أركان الجيش الباكستاني إلى السعودية والتي استغرقت ثلاثة أيام في ديسمبر الماضي.

وشدد ميدل ايست آي على أن نشر لواء باكستاني في السعودية أمر في غاية الحساسية سياسيا في إسلام آباد، لأنه قبل عامين رفض البرلمان طلبا من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لانضمام باكستان إلى تحالف العدوان على اليمن، وجاء رفض البرلمان بسبب وجود مخاوف من تأجيج العنف الطائفي في باكستان.

وذكر الموقع أن نواز شريف مدين بحياته للسعوديين، حيث أنقذوه من الإعدام بعد الانقلاب العسكري الذي جلب برويز مشرف إلى السلطة في عام 1999، ولكن رغبة رئيس الوزراء في سداد الديون الشخصية للسعوديين لا يمكن أن تأتي على حساب الجيش الباكستاني.

روسيا تعرب عن قلقها بشأن نوايا العدوان مهاجمة ميناء الحديدة

وفي غضون ذلك أعربت وزارة الخارجية الروسية، عن قلق موسكو من خطط العدوان السعودي الامريكي اقتحام ميناء الحديدة أكبر مرفأ في اليمن للعواقب الإنسانية المترتبة على ذلك. وقالت الناطقة باسم الخارجية، ماريا زاخاروفا: "يقلقنا للغاية خطط اقتحام ميناء الحديدة. والقتال في تلك المنطقة سيؤدي ليس فقط الى نزوح السكان، بل وسيقطع العاصمة صنعاء عن إيصال الغذاء والمساعدات الإنسانية، وما هي العواقب التي ممكن أن تظهر نتيجة لذلك، ليس هناك حاجة للكلام عن هذا الشي… وقالت "كل هذه الفوضى من مصلحة تنظيمي "داعش" و"القاعدة" الإرهابيين، اللذان يتشعبان في العديد من المناطق اليمنية، وبالتحديد في الجنوب، ويزيد هذا تعقيد الوضع الإنساني هناك". وأضافت زاخاروفا: "مضطرين للعودة من جديد للوضع الإنساني في اليمن، نتيجة تصعيد الأعمال العدائية يصبح الوضع هناك أكثر وأكثر كارثياً. وقد أكد هذا الكلام المخيف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن للشؤون الإنسانية يوم 10 مارس، واصفاً الوضع في اليمن بـ"أكبر أزمة إنسانية في العالم".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0692 sec