رقم الخبر: 189893 تاريخ النشر: آذار 15, 2017 الوقت: 17:30 الاقسام: سياحة  
ماسولة التأريخية.. تقع على سفح عظيم ومنحدر بشكل هندسي منتظم
تبهر الناظر لروعة الفن المعماري

ماسولة التأريخية.. تقع على سفح عظيم ومنحدر بشكل هندسي منتظم

مدينة ماسولة الايرانية ذات التراث العريق هي واحدة من أبرز المدن التابعة لمدينة فومن، حيث تقع على سفح عظيم ومنحدر في مقابل قلعة كبيرة مشيدة من الحجر الصلد وهي قلعة «شاه معلم»،

 والناظر يبهر لروعة الفن المعماري المتبع في تشييد أبنيتها والتي تبدو من بعيد وكأنها سلم عظيم متدرجة بشكل هندسي منتظم بحيث يكون سقف أحد البيوت باحة للجيران، وهذا الفن المعماري قد شاع في بعض مناطق إيران إبان العهد الساساني.

الطقس في مدينة ماسولة معتدل صيفاً والنسيم العليل يهب فيها من جميع جوانبها مما جعلها مقصداً للسائحين الذين يبحثون عن مناطق معتدلة الأجواء في فصل الحرارة، وما يزيد من روعتها أن الضباب في معظم أيام السنة يغطي أجواءها ليضفي عليها طلاوة خاصة.

وأما نهر «ماسولة رود خان» فهو زاخر بالمياه الصافية العذبة التي لا تنقطع عن التدفق طوال أيام العام لذلك فهو يضفي على المدينة جمالاً وروعة لكونه يمخر معظم نواحيها وأكنافها.

مدينة ماسولة التأريخية فيها متحفان كبيران أحدهما للتراث الشعبي والآخر للحياة الطبيعية، وهذان المتحفان بطبيعة الحال يحفزان سواحاً أكثر على شد الرحال نحوها، كما فيها سوق شعبي تراثي مكون من أربعة طوابق وهو مليء بالبضائع المحلية التي لا يجد السائح نظيراً لها في مكان آخر.

* قرية «فوشه»

هناك العديد من القرى الجميلة في مدينة فومن أروعها قرية اسمها «فوشه» حيث فيها الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة وتبلغ مساحتها 82 كيلومتراً مربعاً وتقع جنوب غربي المدينة إلى جانب قلعة رود خان، وتحاذيها غابات بكر هي الغاية في الروعة والجمال ويمخرها نهر عذب المياه وسهل واسع أخضر يطلق عليه عدة أسماء هي «كله ماسون» و«دريالات» و«ريحانة» و«شهركاه» وفيها بقعة مقدسة للشيخ جمال تقع في قلب الغابات المحيطة بها مما أضفى عليها طلاوة وجمالاً أكثر.

ومن جملة معالمها الجذابة الأخرى «اسكاسون» و« أنار دشته» و«ليسندي» وكهف «خون فوشه» الذي يتكون من عدة ممرات ضيقة ويمتاز عن سائر الكهوف بمناظره الرائعة.

ولا ريب في أن التقاليد والأعراف الفريدة لأهالي هذه القرية ومدينة فومن بشكل عام تستهوي السائحين نحوها وتلك الأسواق الرافلة بالبضائع المحلية الجميلة لا نظير لها في شتى أرجاء البلاد، وهذه الأمور إضافة إلى أمور أخرى أدت إلى استقطاب أعداد هائلة من السائحين سنوياً سواء من الجمهورية الإسلامية أو من خارجها.

 

 

 

ماسولةماسولة
ماسولةماسولة
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2386 sec