رقم الخبر: 189930 تاريخ النشر: آذار 15, 2017 الوقت: 17:52 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني: حققنا نجاحات جيدة في مجال الاقتصاد المقاوم

الرئيس روحاني: حققنا نجاحات جيدة في مجال الاقتصاد المقاوم

أعلن الرئيس روحاني ان حكومته حققت نجاحات جيدة في مجال الاقتصاد المقاوم.

أعلن الرئيس روحاني ان حكومته حققت نجاحات جيدة في مجال الاقتصاد المقاوم.
وعلى هامش اجتماع مجلس الوزراء الاربعاء، قال حسن روحاني: حققنا نجاحات جيدة في مجال الاقتصاد المقاوم، وسنشرحها للشعب.
وأضاف روحاني: إن الامن الذي منّ الله به علينا خلال هذه السنة، والظروف الاقتصادية التي عشناها، مكنتنا من اتخاذ خطوات لمساعدة الشعب ودعمه، مشيرا الى تحقيق الاكتفاء الذاتي في انتاح القمح، وصادرات النفط الخام والمكثفات الغازية، مضيفا: لقد تمكنا من تجاوز التأخر السابق في مجال الطاقة.
وبيّن: أننا حققنا نموا جيدا في مجال المواد الغذائية والزراعة، وفي مجال النقل البري والشحن السككي والاسطول الجوي قمنا بخطوات الى الامام، وفي قطاع الصناعة والسياحة والموارد المائية كذلك، اضافة الى اننا تمكنا من افتتاح سدود ومحطات جديدة في العام الجاري.
وأكد رئيس الجمهورية، اننا قمنا بحركة ايجابية للغاية في مجال البنى التحتية والاقتصادية والانتاج، وقال: إن السنة التي توشك على الانتهاء (تنتهي في 20 آذار/مارس 2017) كانت سنة (الاقتصاد المقاوم، المبادرة والعمل)، وقد قمنا بخطوات جيدة جدا في مجال الاقتصاد المقاوم سواء في مجال التخطيط للمشاريع طويلة الأمد وسواء في مجال المشاريع قصيرة الامد.
وتابع: في هذا الشأن سيتم تقديم شرح للشعب عن ما تم انجازه خلال هذه السنة في مجال الاقتصاد المقاوم، بحيث انخفض اعتمادنا على النفط وازداد اعتمادنا على الضرائب، وتفوقت صادراتنا على وارداتنا، وقمنا بخطوات جيدة في تحقيق النمو الاقتصادي، واستعدنا مكانتنا السابقة في مجال صادرات النفط، اضافة الى اننا يمكننا ان نتجاوز مشكلاتنا السابقة في مجال النقل والشحن بالتدريج.
وبشأن تحسن العلاقات المصرفية، قال روحاني: في هذا المجال حققنا انفتاحا خلال العام الحالي اكثر من السنة السابقة، وهذا مؤشر على اننا قمنا باجراءات جيدة في مجال الاقتصاد المقاوم، وسيتم اطلاع الشعب بشأنها، وبالطبع فإن الاقتصاد المقاوم لا ينحصر فقط بالعام الحالي، فهو يمثل سياسة عامة امامنا، وعلينا ان نواصلها لنحقق اهدافنا.
وفي المجال الامني، أشار الرئيس روحاني الى ان توفير الامن يشكل هدفا هاما للحكومة والنظام، مضيفا: تمكنا من صيانة البلاد من المعضلات التي تعاني منها المنطقة اليوم، ولابد من أن نشد على سواعد القوات الامنية والمسلحة التي حرست البلاد جيدا.
ولفت روحاني الى ان سماحة قائد الثورة المعظم يولي اهتماما خاصا بمكافحة الآفات الاجتماعية، وتلبية لتوجهات سماحته تم تشكيل الدائرة الاجتماعية في وزارة الداخلية، اضافة الى المجلس الاجتماعي الذي يترأسه رئيس الجمهورية، من اجل مواجهة هذه الآفات بشكل افضل، والاحصاءات تفيد بتحقيق نجاحات في هذا المجال، رغم ان الدرب أمامنا طويل.
وأشار روحاني الى قرب الذكرى السنوية لميلاد السيدة الزهراء عليها السلام، وقدم التهنئة بهذه المناسبة الى جميع النساء والأمهات بمناسبة يوم المرأة، واعرب عن امله بأن يتم تقديم خدمات جيدة الى المرأة في المجتمع، مشيرا الى تحقيق نجاحات في هذا المجال. كما ان الحكومة اتخذت خطوات من اجل التشجيع على مشاركة المرأة في المزيد من مجالات الادارة والمجالات الاجتماعية للتعويض عن الظلم الذي مورس بحقها في الماضي.
كما اشار رئيس الجمهورية الى الاختلافات والاصطفافات، معرباً عن أمله في ان يكون العام الجديد المقبل الايراني عام الود والصداقة والاخوة وان توضع جانباً الاختلافات بين الاحزاب وان يفكر الجميع بالوحدة والأخوة والمصالح الوطنية والامنية للبلاد.



 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1879 sec