رقم الخبر: 189959 تاريخ النشر: آذار 19, 2017 الوقت: 17:38 الاقسام: دوليات  
كوريا الشمالية تختبر محركًا لإطلاق الصواريخ تزامنًا مع زيارة تيلرسون إلى بكين

كوريا الشمالية تختبر محركًا لإطلاق الصواريخ تزامنًا مع زيارة تيلرسون إلى بكين

إختبرت بيونغ يانغ محركًا جديدًا للصواريخ بحضور الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون وبالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الى بكين حيث بحث مع المسؤولين الصينيين مطولا البرنامج النّووي الكوري الشمالي.

إختبرت بيونغ يانغ محركًا جديدًا للصواريخ بحضور الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون وبالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الى بكين حيث بحث مع المسؤولين الصينيين مطولا البرنامج النّووي الكوري الشمالي.
ونقلت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية عن كيم قوله ان "العالم سيدرك قريبا أهمية النصر التاريخي الذي حققناه اليوم".
وكان تيلرسون صرح قبل ساعات من لقائه الرئيس الصيني شي جينبينغ أن بكين وواشنطن "ستعملان معًا لنرى كيف يمكنهما دفع حكومة بيونغ يانغ الى تغيير موقفها والإبتعاد عن تطوير أسلحة نوويّة". وقبل وصوله الى الصين زار تيلرسون اليابان وكوريا الجنوبية.
وأشارت وكالة الأنباء الرسمية لبيونغ يانغ أن "تطوير محرك بدفع قوي من الجيل الجديد وصنعه، سيساعد على تعزيز الأسس العلمية والتكنولوجية التي ستتيح لنا بلوغ المستوى العالمي في مجال إطلاق الأقمار الصناعية والتدخل في الفضاء".
وفي إطار هذه الجولة أكد الوزير الأميركي أن الولايات المتحدة "لن تتبع بعد الآن سياسة الصبر الإستراتيجي التي طبقتها واشنطن من قبل حيال نظام بيونغ يانغ وأخفقت"، مضيفًا أن عملية عسكرية أميركية هي خيار مطروح".
وجاءت تصريحات تيلرسون خصوصًا بعد إختبارين نوويين أجرتهما بيونغ يانغ في 2016 وتجارب إطلاق صواريخ قالت كوريا الشمالية أنها اختبارات قبل ضربات محتملة للقواعد الأميركية في اليابان.
وكانت كوريا الشمالية قد أجرت آخر إختبار لصاروخ لنقل أقمار اصطناعية في أيلول/سبتمبر 2016، وجرى هذا الإختبار أيضًا بحضور الزعيم الكوري الشمالي الذي دعا حينذاك الى العمل لتمتلك بلاده "أقمارًا اصطناعية بمدار جغرافي ثابت خلال عامين".
وقال يانغ مو-جين من جامعة الدراسات الكورية الشمالية لوكالة فرانس برس ان كوريا الشمالية برهنت على تقدم في هذا القطاع عبر تطوير صواريخ بالستية عابرة للقارات يمكن ان تبلغ الساحل الأميركي.
وأضاف أن "كوريا الشمالية تلمح بشكل واضح الى أنها ستطلق قريبا صاروخًا جديدًا قادرًا على نقل أقمار اصطناعية من موقعها في سوهاي". وتابع أن نظام بيونغ يانغ يمكن أن يختبر سرًا أيضًا صاروخًا بالستيًا عابرًا للقارات، من قاذفة صواريخ متحركة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1544 sec