رقم الخبر: 189961 تاريخ النشر: آذار 19, 2017 الوقت: 17:43 الاقسام: محليات  
طهران:لن نألوا جهدا في ضمان وقف اطلاق النار في سوريا

طهران:لن نألوا جهدا في ضمان وقف اطلاق النار في سوريا

أكدت ممثلية ايران لدى الامم المتحدة في نيويورك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تألوا جهدا في ضمان وقف الاعمال القتالية في سوريا.

أكدت ممثلية ايران لدى الامم المتحدة في نيويورك ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تألوا جهدا في ضمان وقف الاعمال القتالية في سوريا.
وفي رسالة وجّهتها ممثلية ايران لدى الامم المتحدة حول اعلان ايران احدى البلدان الثلاثة الضامنة لوقف اطلاق النار في سوريا ومسار استانا (مع روسيا وتركيا)، ورد فيها ان الجمهورية الاسلامية الايرانية نفّذت خطوات مؤثرة بطلب من الجمهورية العربية السورية في الجوانب السياسية ومكافحة الارهاب وارسال المساعدات الانسانية الى المدنيين السوريين بهدف انهاء الازمة الجارية في سوريا وفي اطار سياستها المبدأية القائمة على احترام وحدة الاراضي والسيادة الوطنية لهذا البلد ترى ان ايجاد حل للازمة يكون عبر اتباع السبل السياسية والحوار السوري - السوري ومعارضة استخدام الارهاب كأداة من اجل تحقيق اهداف سياسية.
واوضحت الرسالة، انه في سياق البيان الثلاثي الصادر عن وزراء خارجية كل من ايران وروسيا وتركيا في موسكو يوم 20 كانون الاول/ ديسمبر 2016 وكذلك البيان الختامي لمؤتمر استانا الدولي حول سوريا يوم 24 كانون الثاني/ يناير الماضي فان الجمهورية الاسلامية الايرانية رحبت بأية مساعي لايجاد حل سلمي للنزاع المسلح في سوريا وانها لن تألوا جهدا، الى جانب الاتحاد الروسي والجمهورية التركية في ضمان وقف الاعمال القتالية في سوريا بحسب الاتفاق الذي تم التوصل اليه في سوريا يوم 30 كانون الاول/ ديسمبر 2016.
واكدت ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم وقف اطلاق النار في سياق دعمها للجمهورية العربية السورية، بطلب منها، لكي تتمكن قواتها المسلحة وحلفائها من بسط النظام على ارجاء البلاد والتصدي للارهابيين.
ولفتت الرسالة الى ان المجموعات الارهابية المحددة في قرار مجلس الامن 2254 والتي تضم داعش وجبهة النصرة والتنظيمات المرتبطة بهما غير مشمولة بنظام وقف الاعمال القتالية.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1363 sec