رقم الخبر: 190190 تاريخ النشر: آذار 29, 2017 الوقت: 13:24 الاقسام: سياحة  
محافظة بوشهر الساحلية ديار الخير وأرض النخيل والسواحل المنعشة

محافظة بوشهر الساحلية ديار الخير وأرض النخيل والسواحل المنعشة

محافظة بوشهر الواقعة جنوب غربي الجمهورية الإسلامية وعلى محاذاة سواحل الخليج الفارسي مفعمة بالأجواء العذبة والصفاء الرائع في فصل الربيع، وزينتها بنخيلها دائمة الخضرة والتي تناطح السحب، وسواحلها الرملية الناعمة التي تنعش النفوس في أيام الربيع التي لها طعم خاص في تلك الديار الأصيلة.

محافظة بوشهر الواقعة جنوب غربي الجمهورية الإسلامية وعلى محاذاة سواحل الخليج الفارسي مفعمة بالأجواء العذبة والصفاء الرائع في فصل الربيع، وزينتها بنخيلها دائمة الخضرة والتي تناطح السحب، وسواحلها الرملية الناعمة التي تنعش النفوس في أيام الربيع التي لها طعم خاص في تلك الديار الأصيلة.
أجمل سواحل الخليج الفارسي تحاذي محافظة بوشهر الواقعة جنوب غربي الجمهورية الإسلامية، فهي في فصل الربيع مقصد للكثير من السائحين في فصل الربيع الذي يمتاز بطابع خاص فيها حيث يرتاد كل من يزورها هذه السواحل لينتهل من جمالها الطبيعي الخلاب ويتلذذ بنعومتها ودفئها، وأما وسط المدينة وضواحيها الأخرى فهي رافلة بأشجار النخيل الباسقة التي تناطح السحب وخضرتها الدائمة طوال أيام السنة تلهم الناظر عظمة الخالق الذي صنعها بهذه الروعة، ناهيك عن الآثار القديمة والمباني التراثية الأصيلة المنتشرة في شتى أكنافها.

* أهم معالم محافظة بوشهر

محافظة بوشهر زاخرة بالمعالم الطبيعية والتراثية الرائعة، ومن جملتها: أشجار النخيل، السواحل الرملية الشاسعة، الآثار التأريخية التي تضرب بجذورها في شتى الحقب الزمنية، ميناء سيراف التأريخي، المدينة القديمة، الصناعات المحلية، أسواق البحارة وصيادي الأسماك، السهول الخضراء الشاسعة، القرى والأرياف الجميلة المحيطة بها، الجبال التي تقطنها شتى أنواع الحيوانات البرية.
وفضلاً عن أهمية هذه المدينة سياحياً، فهي ذات طابع ديني ومصدر اقتصادي حيوي في الجمهورية الإسلامية لكونها تمتلك كماً هائلاً من آبار النفط والغاز التي تعد العصب الاقتصادي للبلاد بأسرها.

* الخلفية التأريخية لمحافظة بوشهر

المدير العام لمؤسسة التراث الثقافي في المحافظة أكد لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء واصفاً تراثها العريق: الآثار المباني التأريخية في محافظة بوشهر تضرب بجذورها في شتى العصور، فمنها ما يعود إلى قرنين من الزمن ومنها ما يتجاوز عمره الأربعة آلاف عام، والحفريات التي أجراها علماء الآثار تدل على هذه الحقيقة.
وأضاف السيد ناصر أمير زادة بالقول: الآثار التأريخية للمحافظة متنوعة ومنتشرة في كل أرجائها، ولكن أقدمها في ميناء سيراف حيث يبلغ عمرها 4000 عام، وهذا الأمر ينم عن الأهمية التأريخية لهذه المدينة الفريدة في حبكتها الجغرافية والطبيعية والاقتصادية.
وأكد على أن الخبراء اكتشفوا لحد الآن أكثر من 300 أثر تأريخي قد تم تسجيلها في قائمة الآثار الوطنية، وقال: مع هذا العدد الكبير من الآثار المسجلة في قائمة الآثار الوطنية، هناك آثر أخرى سوف يتم تسجيلها أيضاً، والمدينة القديمة تضاهئ مساحتها 38 هكتاراً وهي إحدى أهم المناطق السياحية في المحافظة، وكل سائح حينما يزورها يجد نسيجها التأريخي يختلف بالكامل عن سائر المناطق.

* ميناء سيراف موطن لأقوام شتى

وأضاف مدير مؤسسة التراث الثقافي في محافظة بوشهر في السياق ذاته: ميناء سيراف الأثري ذو ميزات فريدة من نوعها نظراً للنمط المعماري الفذ الذي يمتاز به، فقد كان منذ سالف العهود ميناء دولياً قل نظيره في العالم، وقد استوطنته العديد من الشعوب وسادت فيه مختلف الأديان مثل الزرادشتية والمسيحية والمانوية واليهودية والبوذية، حيث سكنه الرومان والإغريق والصينيون، والمقابر الموجودة فيه حالياً تدل على ذلك، حيث كانت الأديان في حرة والناس يعيشون بوئام إلى جانب بعضهم البعض.

* ضواحي محافظة بوشهر السياحية

مدينة بوشهر فيها العديد من المدن الصغيرة والقرى والأرياف الجميلة التي عادة ما يقصدها السائحون في فصل الربيع من كنكان وعسلوية وكناوة، حيث تتنوع فيها المناظر الطبيعية والحرف اليدوية، هذا إلى جانب كونها مصدراً اقتصادياً ثرياً مفعماً بخيرات النفط والغاز.
وأما طول السواحل الممتدة في محاذاة مياه الخليج الفارسي فهو يقارب 900 كم مما جعله أفضل ساحل للسياحة في الجمهورية الإسلامية بأسرها، لذلك بادرت الإدارة المحلية في المحافظة إلى إيجاد بعض المناطق التي تستقبل السائحين على ضفافه، ومن جملتها قرية سياحية تبلغ مساحتها 38 هكتاراً تتوفر فيها جميع الإمكانيات الترفيهية والاقتصادية والرياضية والفنادق والمطاعم، وهي تعتبر أول قرية سياحية ساحلية في الجمهورية الإسلامية لكونها فريدة من نوعها وفي خدماتها.
هذا إضافة إلى غابات النخيل المنتشرة في شتى أكنافها والتي تزخر بالتمور اللذيذة التي لا يمر كل سائح من خلالها إلا ويقتنيها، فضلاً عن بعض الغابات والبحيرات الصحراوية المليئة بمختلف أنوع الأشجار والنباتات والحيوانات البرية بمختلف أنواعها، إلى جانب جبالها الجميلة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة تسنيم للانباء
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1875 sec