رقم الخبر: 190239 تاريخ النشر: آذار 31, 2017 الوقت: 14:41 الاقسام: سياحة  
كيلان..روض البنفسج وأزهار الربيع والزنابق المائية

كيلان..روض البنفسج وأزهار الربيع والزنابق المائية

كيلان أرض الأبطال الأشاوس والفدائيين الثوريين، أرض الشقائق الحمراء، أرض مَن حملوا النار على أكتافهم في أيّام الخوف والخطر، أرض الذين سلكوا طريق الوصال الربوبي، أرض البواسل المقتحمين لقلعة خيبر، وأرض طلائع التحرر.

كيلان أرض الأبطال الأشاوس والفدائيين الثوريين، أرض الشقائق الحمراء، أرض مَن حملوا النار على أكتافهم في أيّام الخوف والخطر، أرض الذين سلكوا طريق الوصال الربوبي، أرض البواسل المقتحمين لقلعة خيبر، وأرض طلائع التحرر.
تبلغ مساحتها 1489 كم، في حين تبلغ مساحة مدنية رشت 65 كم؛ وتبعد عن طهران مسافة 323 كم ، وتعد إحدى المدن الإيرانيّة المزدحمة من حيث كثافة السكّان وذلك نظراً لصغر مساحتها .
تتميّز بمناخ رطب ومطري، وتعدّ مركزاً للصناعة اليدوية القائمة على الخشب . ويمتاز فن «قُلابدُوزي» (التطريز) بشهرة واسعة .
جيلان أرض الغابات والمطر، أرض الرز ودودة القز، حوض الأنهار الهادرة، وروض البنفسج وأزهار الربيع والزنابق المائية، وبيئة الأوز والبط وآلاف النباتات الجميلة. الأرض الّتي يتعانق فيها السهل والبحر والجبل، والّتي تقبِّل أمواج البحر الهادرة ليل نهار سواحلها الرملية. الأرض النابضة بالحياة والحافلة بالجهد والنشاط الّتي تتميّز طبيعتها الساحرة بأنّها محفِّزة على البحث والاستقصاء والدأب فضلاً عمّا تشيعه في النفوس من إلهام وهدوء وطمأنينة، وفي الفكر من قوّة وإبداع وخلاّقية.
وعلى هذا الأساس فانّ السياحة في كيلان يجب أن تكون مصحوبة باستيعاب الروح والمشاعر والعاطفة الكيلانية. فالكيلانيون يعتقدون دائماً أنّهم يعرفون أرضهم جيّداً، وليس هناك من شكّ أنّهم يبذلون قصارى جهدهم في التعرّف على جيلان وتعريفها بنفس المستوى إلى زوارها وسيّاحها، وهم على أتمّ الاستعداد لاستقبالهم برحابة الصدر.

-الأماكن السياحيّة والآثار التاريخيّة:

-رشت

* متنزّه القدس (باغ محتشم).
* مجمّع البلديّة.
* مسجد صفي ـ يعود إلى القرن 9هـ ويُنسب إلى صفي ميرزا نجل الشاه عباس الصفوي.
* مسجد الحاج صمدخان ـ شارع باقر آباد.
* متحف رشت ـ تأسّس عام 1970م ـ شارع طالقاني.
* مرقد ميرزا كوجك خان الجنـكلي ـ رشـت ـ سليمانداراب.
* المجمع الثقافي الترفيهي لمدينة الألعاب.

- لاهيجان

تبلغ مساحتها 1478 كم، وهي مدينة جميلة ذات أرض خصبة ، وتتمتّع بتاريخ وضّاء حافل بالمفاخر. وهذه المدينة ذات وجه ساحر خلاّب لما تتمتّع به من جمال مستمد من الطبيعة العذراء. ويعدّ الشاي المحصول الرئيس فيها. وخيزران لاهيجان معروف جداً.

-الأماكن السياحيّة والآثار التاريخيّة
* بقعة الشيخ زاهد الجيـلاني ، تعود إلى القرن الهجري الثامن ، طريق لاهيجان ـ لنكرود .
* بقعة چهار أوليا (الأولياء الأربعة) ـ تعود إلى العهد التيموري ـ ميدان سردار جنكل .
* بقعة مير شمس الدين ابن الإمام الكاظم (ع) ـ شارع الإمام الخميني .
* مسجد أكبرية ـ شارع كاشف غربي أكبرية .
* حمّام كلشن ـ ميدان سردار جنكل .
* شيطان كوه (جبل الشيطان) ـ شارع الحريّة .

- ماسُولة

مدينة تاريخيّة تتميّز بطبيعة خلاّبة وعمارة مدهشة وذات خلفية تاريخيّة تقرب من 500 عام . تبعد 35 كم عن فومن و 60 كم عن رشت مركز محافظة جيلان . وتعدّ مجموعة تاريخيّة رائعة تحمل معها السّنن والآداب والأعراف فضلاً عمّا تشتهر به اليوم من صناعات يدويّة وطبيعة خلاّبة وأماكن تاريخيّة ، ولهذا نراها تستقبل في كل عام آلاف الضيوف والسيّاح المشتاقين .

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0645 sec