رقم الخبر: 190440 تاريخ النشر: نيسان 04, 2017 الوقت: 17:34 الاقسام: دوليات  
زعيم كوريا الشمالية لن يتردد باستخدام النووي ضد أمريكا

زعيم كوريا الشمالية لن يتردد باستخدام النووي ضد أمريكا

قال دبلوماسي كوري شمالي سابق: إن الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونج اون" لن يتردد في استخدام الأسلحة النووية ضد الولايات المتحدة في حال شنّت الأخيرة هجوما على الدولة الآسيوية.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية يوم الثلاثاء، عن الدبلوماسي تيه يونج هو، الذي عمل نائبا لسفير كوريا الشمالية في لندن قبل هروبه إلى كوريا الجنوبية في العام الماضي، قوله: إن الزعيم الكوري الشمالي يمكنه فعل أي شيء يفوق الخيال العادي.

وأضاف تيه: في حال رأى الزعيم أي إشارة لتهديد وشيك من أمريكا، فإنه من ثم سيستخدم أسلحته النووية مع صواريخه البالستية العابرة للقارات، وتابع: أن كيم جونج أون في حال امتلاكه الأسلحة النووية والصواريخ البالستية العابرة للقارات المتطورة، فإنه يمكن أن يرتكب أي شيء، ولذلك فإن العالم ينبغي أن يكون مستعدا للتعامل مع هذا النوع من البشر.

وقال: إن الزعيم كيم في حاجة ماسة للحفاظ على حكمه بالاعتماد على الأسلحة النووية والصواريخ البالستية العابرة للقارات.

واعتبر أن كيم أصبح مهووسا بامتلاك الأسلحة النووية بعد أن رأى ما حدث لصدام حسين في العراق ومعمر القذافي في ليبيا على حد قوله.

وأوضح أن هذا هو السبب في أن كيم جونج أون يعتقد بشدة أن الأسلحة النووية هي الوحيدة التي يمكنها أن تضمن له حكمه.

واستطردت الدبلوماسي الكوري الشمالي السابق قائلا: إن الحل الحقيقي والنهائي للقضية النووية الكورية الشمالية يتمثل في ضرورة خلع كيم جونج أون من السلطة.

*تيلرسون يرأس اجتماعا للأمم المتحدة بشأن كوريا الشمالية

هذا وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي: إن وزير الخارجية ريكس تيلرسون سيرأس اجتماعا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن كوريا الشمالية يوم 28 أبريل نيسان لمناقشة كيف يمكن للمنظمة الدولية التصدي لبرامج بيونجيانج النووية والصاروخية.

ومنذ عام 2006 تخضع كوريا الشمالية لعقوبات الأمم المتحدة بهدف منعها من تطوير برامجها النووية والصاروخية. وشدد المجلس المؤلف من 15 دولة العقوبات بعد كل تجربة نووية من خمس تجارب أجرتها كوريا الشمالية.

وقالت هيلي يوم الاثنين في مؤتمر صحفي بمناسبة رئاسة واشنطن لمجلس الأمن لشهر أبريل نيسان "نريد التحدث بشأنها من حيث ما سنفعله كمجلس للتعامل مع كوريا الشمالية وكيف سنمضي في ذلك. لذا نتطلع إلى حضور أكبر عدد ممكن من وزراء الخارجية."

ومن المقرر أن يزور الرئيس الصيني شي جين بينغ منتجع مار-إيه-لاجو الخاص بالرئيس دونالد ترامب في فلوريدا هذا الأسبوع.

وقالت هيلي "تابعت الولايات المتحدة الصين على مدار ما يربو على 25 عاما تقول إنها قلقة بشأن كوريا الشمالية لكننا لم نراهم يقومون بعمل مثلما يشعرون بالقلق بشأن كوريا الشمالية. هذه الإدارة تريد أن تراهم يقومون بعمل."

وفي الشهر الماضي قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي بعد محادثات في بكين مع تيلرسون إن القضية النووية لشبه الجزيرة الكورية قضية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية. وقال وانغ إن هناك ضرورة للالتزام باستخدام السبل الدبلوماسية لحل قضية كوريا الشمالية سلميا.

وذكرت مؤسسة بحثية أمريكية الشهر الماضي أن صور الأقمار الصناعية لموقع رئيسي للتجارب النووية لكوريا الشمالية تشير إلى أن بيونجيانج قد تكون في المراحل الأخيرة للإعداد لتجربة نووية سادسة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1195 sec