رقم الخبر: 190767 تاريخ النشر: نيسان 08, 2017 الوقت: 17:45 الاقسام: عربيات  
العراق: الضربة الأمريكية على سوريا.. بين مؤيد ومعارض
فصائل المقاومة تندد.. والمالكي يعدّ استخدام القوة ضد الدول أمراً خطيراً

العراق: الضربة الأمريكية على سوريا.. بين مؤيد ومعارض

* العبادي لنائب الرئيس الامريكي: استخدام السلاح الكيمياوي بسوريا جريمة مدانة * بغداد تطالب بتحقيق دولي باستخدام الكيمياوي وتبدي قلقها من (التدخلات المستعجلة) * الصدر يطالب أمريكا بـ (كف أذاها) عن سوريا * قادمون يا نينوى: تحرير عدد من القرى غرب الموصل * مقتل 6 قادة من تنظيم (داعش) الإرهابي في كركوك.. وانتحاريين بحزامين ناسفين شمال بغداد

بغداد/نافع الكعبي - بعد الضربة الأمريكية على مطار الشعيرات العسكري في سوريا، فجر الجمعة، سارعت عدة دول في المنطقة إلى إعلان تأييدها للضربة التي أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنها جاءت للرد على الهجوم الكيماوي في خان شيخون، بينما تنوعت مواقف بعض الدول الأخرى، بضمنها العراق، بين الرفض أو التزام الصمت أو بتعليق لا يوضح الموقف، فيما تستمر القوات العراقية في عمليات تحرير الموصل من قبضة داعش بعد نجاحها في تحرير الساحل الأيسر من المدينة.

واعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي، السبت، ان استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا جريمة مدانة ومستنكرة، مبينا ان العراق مع الشعب السوري الذي وقع ضحية ذلك، فيما اكد نائب الرئيس الامريكي ان الدعم للعراق مستمر وسيزيد في محاربة الارهاب وتدريب القوات العراقية.

وقال مكتب العبادي في بيان: إن رئيس الوزراء حيدر العبادي تلقى اتصالا هاتفيا من نائب الرئيس الامريكي مايك بنس، مبينا انه جرى خلال الاتصال مناقشة سير معركة الموصل والانتصارات المتحققة واستمرار الدعم الدولي للعراق في محاربة الارهاب والاوضاع في المنطقة.

وبارك بنس بحسب البيان، الانتصارات المتحققة في الموصل وتطور القدرات القتالية للقوات العراقية، مشيرا الى ان سياسة امريكا في المنطقة لم تتغير والاولوية لنا تتمثل بهزيمة داعش في العراق والمنطقة.

وتابع: إن الدعم للعراق مستمر وسيزيد في محاربة الارهاب وتدريب وتسليح القوات العراقية، لافتا الى ان الولايات المتحدة الامريكية تراقب الوضع في سوريا وتركيزها الاول على داعش، حيث ان مشورة العراق وموقفه الذي تم ذكره فيما يخص سوريا مهم بالنسبة لنا.

من جانبه، اكد العبادي اهمية التركيز على هزيمة داعش، حيث اننا اقتربنا من تحقيق النصر النهائي عليه وهو ما يؤكد القدرة العراقية على تجاوز الصعاب والحاق الهزيمة بهذه العصابات الارهابية.

وتابع: إن العراق يعتبر استخدام السلاح الكيمياوي في سوريا جريمة مدانة ومستنكرة، لافتا الى اننا مع الشعب السوري الذي وقع ضحية، حيث ان الشعب العراقي كان ضحية ايضا بضربه بالكيمياوي من قبل النظام السابق ولذلك دعينا لتحقيق دولي عاجل ودقيق وادانة أي جهة قامت بذلك.

وشدد العبادي على ضرورة وضع خطة شاملة لانهاء التصعيد الجاري في سوريا وتوحيد الجهود في سبيل القضاء على تنظيم داعش والمنظمات الارهابية الاخرى وانهاء وجودها.

وطالبت وزارة الخارجية العراقية، الجمعة، بإجراء تحقيق دولي (حيادي وعاجل ودقيق) بشأن استخدام السلاح الكيماوي في سوريا، مبديةً قلقها حيال (خطورة التصعيد في الصراع) على الأراضي السورية و(التدخلات المستعجلة)، فيما أكدت ضرورة توحيد الجهود للقضاء على (داعش) والمنظمات الإرهابية الأخرى.

* المالكي: أهداف الهجوم الأميركي أبعد من إدعاء استخدام الأسلحة الكيمياوية

ومن جهته وصف نائب رئيس الجمهورية زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، أن الهجوم الأميركي على سوريا أهدافه أبعد من ادعاء استخدام الأسلحة الكيمياوية.

وقال المالكي في معرض رده على أسئلة الصحفيين الموجهة له بشأن موقفه من التدخل العسكري الأميركي في سوريا، كما نقل عنه مكتبه: إن الهجوم الأميركي على سوريا أهدافه أبعد من ادعاء استخدام الأسلحة الكيمياوية المدانة إنسانيا وتعتبر أبشع جرائم الحروب، وقال يبدو أنها رسالة للحكام المرعوبين في المنطقة، تقول هذا تعاملنا معكم بالقوة ولا نحتاج إلى تحقيق وتدقيق في الحادثة ولا نحتاج قرارا دوليا لضرب دولة لها سيادة، وأشار الى أن المنطق والقانون يقتضي بإجراء تحقيق دقيق لتشخيص من الذي استخدم السلاح الكيمياوي لإدانته ومعاقبته وهذا لم يحصل للاسف بل لم تشكل لجنة للتحقيق ولو ثبت أيضا يحتاج لقرار دولي لإجراء تدخل عسكري في دولة.. منوها الى أن استخدام القوة ضد الإرهابيين ممكن تبريره لكن ضد الدول يعد أمراً خطيراً.

* فصائل المقاومة ترفض الضربة الاميركية

ومن جهتها اعتبرت حركة النجباء العراقية التي يشارك مقاتلوها الى جانب قوات الرئيس السوري بشار الاسد ضد معارضيه، ان القصف الاميركي على سوريا لا يغير قواعد الاشتباك فيما أكدت أنها ماضية في طريق الجهاد والمقاومة وموقفها لا يتغير اتجاه الحرب في سوريا.

من جانبه، اعتبر حزب الله، في بيان، أن الهجوم يكشف إصرار الإدارة الأمريكية على المضي في المسار العدواني المستمر الذي تسلكه في مواجهة أمتنا، خدمة للكيان الصهيوني وتحقيقا لأطماعه في المنطقة، وقال حزب الله: هذه الخطوة الحمقاء التي قامت بها إدارة ترامب ستكون فاتحة توتر كبير وخطير على مستوى المنطقة، وستزيد من تعقيد الأوضاع على مستوى العالم.

* الصدر يطالب أمريكا بـ (كف أذاها) عن سوريا

من جانبه، اصدر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، السبت، بيانا بشأن القصف الامريكي على سوريا، دعا فيه امريكا وروسيا الى كف اذاهما عن سوريا.

ونقلت السومرية نيوز عن بيان للصدر قوله: لا ينبغي على الرئيس الامريكي ان يفرط في تصريحاته ومواقفه وقراراته الرعناء.. فهذا ليس مضرا لامريكا فحسب بل مضرا للمجتمع الدولي كافة.. فلا ينبغي عليه ان يزج نفسه في محرقة جديدة قد يدفع الجميع ضريبتها وقد تكون سوريا (فيتنام) جديدة لهم، مبينا انه لا يمكن ان يعقل ان يكيل بمكيالين.. اذ يقصف المدنيين العزل في الموصل وفي نفس الوقت يستنكر القصف المدان للمدنيين بالكيمياوي.. ألا يكفي سوريا ان تكالبت عليها الايادي اجمع من الداخل والخارج لكي يأتي دور امريكا السلبي ايضا والمتضرر الوحيد هو الشعب السوري.

ودعا الصدر، الجميع الى الانسحاب العسكري من سوريا لأخذ الشعب زمام الامور فهو صاحب الحق الوحيد في تقرير مصيره والا سيكون عبارة عن ركام يكون المنتفع الوحيد هو الارهاب والاحتلال.

* أربيل تأمل أن تمنع الضربة الاميركية أي استخدام للأسلحة الكيمياوية

بدورها، عبرت حكومة إقليم كردستان عن الامل في أن تصبح الضربة الاميركية سبباً في عدم تكرار هجمات على غرار ما حصل في بلدة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي في اشارة الى قصف هذه المنطقة بالسلاح الكيمياوي.

وقالت حكومة الإقليم في بيان لها بشأن استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا: إن شعب كردستان عانى من إِضطهادات كبيرة على يد نظام البعث البائد وأبرزها كارثة قصف حلبجة بالكيمياوي الذي أوقع 5 آلاف ضحية في عدة لحظات واذا لم يكن المجتمع الدولي قد اختار الصمت حينها وقام باتخاذ الخطوات اللازمة فإن ذلك كان من الممكن أن يكون سبباً في عدم تكرار هذه الجرائم اللاانسانية.

* عزة الدوري: استقبلنا تصريحات ترامب بايجابية

الى ذلك، اصدر الأمين العام ل‍حزب البعث المحظور عزة الدوري، خطابا جديدا بمناسبة الذكرى الـ70 على تأسيس حزبه.

ونقلت السومرية نيوز عن خطاب للدوري، لافتة الى (أنها غير متأكدة من صحته) جاء فيه: إن اجراءت اجتثاث البعث في العراق قد فشلت، مبينا ان العراق حاليا على كف عفريت، بسبب الظروف الأمنية، وتفشي الفساد المالي والإداري، والصراعات السياسية.

واضاف الدوري: اننا استقبلنا تصريحات ترامب قبل فوزه وبعد فوزه بكل إيجابية واحترام خصوصا قوله (اكبر خطأ اقترفته امريكا في تاريخها هو غزو العراق).

* تحرير ثلاث قرى غربي الموصل

ميدانياً، حررت قوات الجيش، ثلاث قرى غرب الموصل من عصابات داعش الأرهابية. وقال قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان لخلية الاعلام الحربي: إن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة واللواء71 الفرقة 15 الجيش، حررت قرى الريحانية القديمة والريحانية الجديدة وغزيلوة شمال جبال عطشانة (ضمن محور جنوب غرب تلعفر) ورفعت العلم العراقي فيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات.

* مقتل 6 قادة دواعش في كركوك

وفي السياق ذاته، قتل 6 قادة من تنظيم (داعش) الإرهابي، في محافظة كركوك العراقية بقصف لطيران التحالف الدولي لرتل تابع للتنظيم الإرهابي جنوب غربي المحافظة.

وأوضح مصدر لموقع (السومرية نيوز) العراقي أن طائرات التحالف قصفت رتلا لـ (داعش) في قرية القدس بناحية الرشاد والتي تبعد 35 كم جنوب غربي كركوك، ومن بين القتلى المسؤول المالي وقائد الشرطة للتنظيم الإرهابي بالمحافظة.

* مقتل انتحاريين بحزامين ناسفين شمال بغداد

وقتلت القوات الامنية ارهابيين اثنين يرتديان حزامين ناسفين شمال بغداد. وذكر بيان لقيادة العمليات، ان قوة من اللواء 24 تمكنت من قتل ارهابيين اثنين يرتديان حزامين ناسفين بعد الاشتباك معهما ومحاصرتهما في منطقة المقالع شمال بغداد.

* عودة 148 ألف اسرة نازحة الى الأنبار

أعلن مدير دائرة الهجرة والمهجرين في محافظة الأنبار محمد رشيد، السبت، عن عودة 148 الف اسرة نازحة الى مناطقها المحررة في المحافظة.

وقال رشيد في حديث للسومرية نيوز: إن اكثر من 148 الف اسرة نازحة تمكنت من العودة الى مدن الرمادي والفلوجة والكرمة والخالدية وهيت والرطبة وحديثة بالأنبار، مبينا أن عودة النازحين بدأت منذ بعد منتصف العام الماضي.

وأضاف رشيد: إن هناك أكثر من 19 ألف اسرة نازحة متواجدة في مخيمات الأنبار، وهناك أكثر من 300 ألف اسرة نازحة ماتزال خارج المحافظة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0679 sec