رقم الخبر: 190917 تاريخ النشر: نيسان 11, 2017 الوقت: 14:55 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ تتوعد بالرد على أي عمل عسكري أمريكي متهور
وروسيا تعبر عن قلقها بشأن موقف أمريكا من كوريا الشمالية

بيونغ يانغ تتوعد بالرد على أي عمل عسكري أمريكي متهور

* كوريا الجنوبية تعلن ان امريكا لن تقدم على أي عمل عسكري ضد الشمالية إلاّ بتعاون وثيق معها

أعلنت كوريا الشمالية استعدادها للرد على أي عمل عسكري أمريكي، معتبرة إرسال الولايات المتحدة حاملة طائرات وسفنا هجومية حربية إلى سواحل شبه الجزيرة الكورية دليلا على نوايا عدوانية.
وقالت وزارة خارجية كوريا الشمالية في بيان لها الثلاثاء، إن إرسال حاملة الطائرات الأميركية إلى المنطقة يؤكد أن سيناريو التوغل الأميركي في كوريا الشمالية وصل إلى مرحلة جدية، مؤكدة أنه في حال أقدمت الولايات المتحدة على خيار عسكري، في ظل الصراخ عن (ضربة وقائية) و(تدمير المقرات)، فإن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مستعدة للرد بأي شكل من الأشكال على العمليات العسكرية التي ترغب فيها الولايات المتحدة.
وأضافت الوزارة أن كوريا الشمالية مستعدة لحماية نفسها بقوة السلاح.
من جانبها، أوضحت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية امس الاثنين، أن نشر حاملة الطائرات الأمريكية (كارل فينسون) في المياه القريبة من شبه الجزيرة الكورية، جاء من أجل مواجهة استفزازات كوريا الشمالية الاستراتيجية.
وقال المتحدث باسم الوزارة مون سانغ كيون في مؤتمر صحفي: إنه يعتقد بأن الولايات المتحدة تدرك خطورة الوضع في شبه الجزيرة الكورية، مضيفاً: أنه نظرا للإمكانيات المتزايدة لارتكاب كوريا الشمالية استفزازات استراتيجية مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ، جاء نشر (كارل فينسون) في إطار الاستعدادات التامة لمواجهة تلك الاستفزازات.
وأكد كيون أن أمريكا لن تقدم على أي عمل عسكري ضد كوريا الشمالية، إلا بتعاون قوي ووثيق مع كوريا الجنوبية.
وقالت وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء: إنها تأمل أن تكون المحادثات المرتقبة في موسكو مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون مثمرة غير أنها عبرت عن قلقها البالغ بشأن موقف الولايات المتحدة من كوريا الشمالية.
ومن المنتظر أن يعقد تيلرسون محادثات مع نظيره الروسي سيرجي لافروف ، اليوم الأربعاء.
وقالت وزارة الخارجية في بيان بشأن الزيارة إنها قلقة بشدة من إمكانية أن تقرر الولايات المتحدة القيام بعمل عسكري أحادي ضد كوريا الشمالية.
إلى ذلك، قال مسؤول كوري جنوبي: إن كبير مفاوضي كوريا الجنوبية حول الملف النووي الشمالي كيم هونغ هيون، التقى بنظيره الصيني وو داوي في سيئول الاثنين، وسط مخاوف من احتمال أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية سادسة أو تطلق صاروخا بالستيا عابراً للقارات خلال هذا الشهر.
وقال كيم هونغ هيون: تبادلنا وجهات النظر حول ضرورة فرض عقوبات إضافية صارمة في حال أجرت كوريا الشمالية استفزازا استراتيجيا، بما في ذلك تنفيذ تفجير نووي أو اطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات.
ويعتقد المسؤولون الكوريون الجنوبيون أن بيونغ يانغ أتمت الاستعدادات لتفجير نووي متوقع إجراؤه في أي وقت، ولا يؤخرها من ذلك سوى انتظار الأمر من القيادة العليا.
وطبقا للخبراء، فإن كوريا الشمالية قاب قوسين أو أدنى من تكملة المراحل النهائية لتطوير برنامجها النووي ولا يفصلها عن ذلك سوى بضع تجارب نووية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: أ.ف.ب
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/0738 sec