رقم الخبر: 191328 تاريخ النشر: نيسان 16, 2017 الوقت: 15:55 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ تفشل بإجراء تجربة صاروخية وسيئول تعتبرها تهديدا للعالم
كوريا الشمالية تنوي تطوير صاروخ يصل أمريكا

بيونغ يانغ تفشل بإجراء تجربة صاروخية وسيئول تعتبرها تهديدا للعالم

فشلت كوريا الشمالية يوم الأحد في إجراء تجربة صاروخية جديدة بحسب ماذكرته وزارة الدفاع الكورية الجنوبية.

وأفادت الوزارة في بيان لها: إنّ كوريا الشمالية حاولت اختبار نوع غير محدد من الصواريخ، في منطقة سينبو بجنوب مقاطعة هامكيونغ، صباح اليوم الأحد، لكن نشتبه في أنّ عملية الإطلاق فشلت.

وأشارت الوزارة إلى أنها تُجري مزيدا من التحليل لهذا الاختبار؛ بهدف الحصول على تفاصيل إضافية.

وقال متحدث عسكري أمريكي، السبت: إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا قرب سينبو على ساحلها الشرقي، وإن الصاروخ انفجر بشكل شبه فوري.

وقال الكوماندر البحري ديف بينهام، وهو متحدث باسم القيادة الأمريكية في المحيط الهادي، إن القيادة اكتشفت وتابعت ما اعتبرته إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا في الساعة 11.21 بتوقيت هاواي (2121 بتوقيت جرينتش) يوم السبت. وقال بينهام: إن الصاروخ انفجر بشكل شبه فوري. وإنه ما زال يجري تقييم نوع الصاروخ.

تأتي التجربة الصاروخية الفاشلة هذه بعد يوم من عرض عسكري نظّمته كوريا الشمالية، عرضت خلاله نحو 60 صاروخا، بما فيها صاروخ يُشتبه في أنه بالستي عابر للقارات.

وأعلن المسؤول الثاني في النظام الكوري الشمالي قبل بدء العرض العسكري الضخم، الذي نظم في بيونغ يانغ بمناسبة الذكرى الـ105 لولادة كيم إيل سونغ، مؤسس جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية، أن بلاده مستعدة للرد على حرب شاملة بحرب شاملة.

وقال تشوي ريونغ-هاي: نحن مستعدون للرد على أيّ هجوم نووي بهجوم نووي على طريقتنا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهد الخميس بـ"معالجة مشكلة" كوريا الشمالية، قبل أن يعلن إرسال حاملة الطائرات "كارل فينسون" وأسطول جوي وبحري مرافق لها إلى شبه الجزيرة الكورية، ثم تحدث عن "أسطول" يضم غواصات.

وفي ذات السياق قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إنه على الرغم من فشل إطلاق صاروخ جديد في كوريا الشمالية عقب العرض العسكري الضخم الذي شهدته البلاد مساء الجمعة، إلا أن ترسانة أسلحة بيونغ يانغ توضح أن الرئيس "كيم يونج أون" عازم على تطوير صاروخ قادر على الوصول إلى الولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن كوريا الشمالية، وبضجة لا يمكن أن تحشدها إلا الدول الشمولية فقط، تباهت يوم السبت، بصواريخ يمكن من الناحية النظرية أن تصل إلى الولايات المتحدة، وتقول بتحدي إنها مستعدة لمواجهة أي هجوم أمريكي بحرب نووية خاصة بنا.

ورأت الصحيفة أن الانطباع الذي خلقه العرض العسكري الضخم الذي أقيم في اليوم الأكثر أهمية في العام بالنسبة لكوريا الشمالية، وهو عيد ميلاد مؤسس الدولة جد الرئيس الحالي، أفسده فشل إطلاق الصاروخ الباليستي، وقالت القيادة الأمريكية في الباسيفك أن الصاروخ الباليستي تم إطلاقه من منطقة سينو على الساحل الشرقي قبل السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، وانفجر فورا مما يعقد محاولات تحديد مدى الصاروخ وحجمه.

من ناحية أخرى، قالت الصحيفة إن الخبراء كانوا يتوقعون الاستعراض العسكري الضخم لكوريا الشمالية إلا أنهم تفاجأوا بالصواريخ الجديدة التي ظهرت في العرض ومن عددها الكبير.

*تهديد عالمي

من جهتها وزارة الخارجية الكورية الجنوبية يوم الأحد: إن أحدث عملية إطلاق صواريخ من كوريا الشمالية يهدد العالم بأسره وحذرت من عمل عقابي إذا أدى ذلك إلى استفزازات أخرى مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى.

وتابعت الوزارة في بيان: إن إظهار كوريا الشمالية مجموعة متنوعة من الصواريخ الهجومية خلال العرض العسكري الذي جرى السبت والإقدام على إطلاق صاروخ باليستي يوم الاحد استعراض للقوة يهدد العالم بأسره.

من جانبها قالت القيادة الأمريكية في المحيط الهادي: إن الصاروخ انفجر بشكل شبه فوري لدى اختبار إطلاقه يوم الأحد. وجاء إعلان القيادة قبل ساعات من وصول مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي إلى كوريا الجنوبية لإجراء محادثات بشأن برنامج الأسلحة الكوري الشمالي.

*ترامب علم بإطلاق الصاروخ

الى ذلك قال جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي، في بيان يوم السبت: إن الرئيس دونالد ترامب علم بإطلاق كوريا الشمالية صاروخا، وأضاف أن ترامب لم يكن لديه تعليق آخر على هذه المسألة.

من جانبه قال مستشار للسياسة الخارجية بالبيت الأبيض يوم الأحد: إن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ اليوم (الأحد) لم يكن مفاجأة وإنه لا حاجة لإنفاق الموارد ضده.

وقال المستشار الذي يرافق مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي للصحفيين: لسنا بحاجة لإنفاق أي موارد على هذا... لم نفاجأ به وكنا نتوقعه. وأضاف أن التقارير الأولية أشارت إلى أن الصاروخ كان متوسط المدى وأخفق بعد نحو أربع إلى خمس ثوان من إطلاقه.

*تيلرسون يبحث الأوضاع مع دبلوماسي صيني

من جهته ناقش وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون، وعضو مجلس الدولة الصيني يانج جيتشي، الموقف في شبه الجزيرة الكورية بعد التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية، وذلك خلال محادثة هاتفية جرت بينهما، يوم الأحد.

وقالت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" أن تيليرسون وجيتشي، الذي يعد أعلى مسؤول دبلوماسي في الصين، ناقشا الموقف في شبه الجزيرة الكورية، لكنها لم توضح أي تفاصيل حول محادثتهما، مشيرة إلى أنهما ناقشا تطبيق الاتفاقات الموقعة بين رئيسي البلدين دونالد ترامب و"شي جين بينج" خلال لقائهما في وقت سابق هذا الشهر بولاية فلوريدا الأمريكية.

*الجيش الكوري الجنوبي يطور نظام صاروخ مضاد

الى ذلك أعلنت مصادر عسكرية في كوريا الجنوبية يوم الأحد، أن الجيش الجنوبي نجح في تطوير نظام صاروخ أرض جو متوسط المدى من طراز (ام-سام) وهو يعتبر أحد الأسلحة الرئيسية لنظام الدفاع الصاروخي الكوري.

وقال مسؤول في الجيش- حسبما نقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية- أن تطوير هذا النظام وصل إلى المرحلة الأخيرة، مع انتهاء جميع الاختبارات، حيث يتوقع إصدار القرار حول ملائمته لنشره في وحدات الجيش قريبا.

وظلت السلطة العسكرية تقوم بتطوير نظام ام سام لإصابة طائرات العدو، وهو النظام المعدل من صاروخ أرض جو "تشون-كونج". تشاركت في تطويره شركة "ال أي جي" نيكسوان تحت إشراف معهد العلوم الدفاعي في كوريا الجنوبية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2010 sec