رقم الخبر: 191331 تاريخ النشر: نيسان 16, 2017 الوقت: 16:26 الاقسام: محليات  
الادميرال سياري: لن تغيب أية سفينة أجنبية عن رصد قواعدنا البحرية

الادميرال سياري: لن تغيب أية سفينة أجنبية عن رصد قواعدنا البحرية

أكد قائد سلاح البحر في الجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري ان اية سفينة أجنبية لاتستطيع الاختفاء عن رصد قواعدنا البحرية.

واشار سياري، في تصريح ادلى به يوم الاحد امام حشد من كوادر منطقة جاسك البحرية الثانية /جنوب شرق ايران/، الى كلمة قائد الثورة في بدء العام الجديد (الايراني بدأ في 21 آذار/مارس)، موضحا انه رغم المشاكل الامنية قرب ايران الا ان الامن المستديم بات مستتبا في البلاد والفضل في ذلك يعود الى قدرات القوات المسلحة وجهوزيتها الكاملة.

واعتبر ان سلاح البحر الايراني الاستراتيجي يمتلك دورا كبيرا في ارساء الأمن والاستقرار في مضيق هرمز وشمال الخليج الفارسي وبحر عمان والمحيط الهندي وخليج عدن ومضيق باب المندب والتي تجتازها سفننا التجارية وناقلاتنا النفطية وهو ثمرة لجهود ومساعي ابطال سلاحنا البحري حيث استطاعوا القيام بخطوات مؤثرة على صعيد الحفاظ على اقتصاد بلادنا.

ونوه سياري الى ان الاستتباب الكامل للامن في سواحل مكران يعود الفضل فيه الى الحضور القيم لقواتنا المسلحة لاسيما بحرية الجيش التي تتواجد في جميع المناطق الساحلية رغم التواجد غير الشرعي للاستكبار العالمي التي يعود سبب جميع المشاكل الامنية اليه في هذه المرحلة حيث نشهد ازمات في شرق البلاد وغربها. 

ولفت الى ان سلاح البحرية الايراني لم يكن سابقا يمتلك مثل هذه القدرات الا انه يتواجد اليوم بقوة بحيث لا تستطيع اية سفينة اجنبية الاختفاء عن رصد قواعدنا البحرية.

واشار قائد سلاح البحر في الجيش الايراني الى كلمة قائد الثورة في بداية العام الجديد (الايراني بدأ في 21 آذار/ مارس) حول احراز التقدم الدفاعي في البلاد، موضحا انه في بدايات انتصار الثورة الاسلامية لم نكن نمتلك معدات وكانت ايران تعاني من التبعية الكاملة للاجانب الا انها بلغت اليوم مراتب متقدمة في تصنيع كل ماتحتاجه من المعدات والاسلحة. 

ولفت الى ان قائد الثورة اوعز في عام 1995 بتصنيع قاذفة صواريخ حيث تم صنع اول بارجة ايرانية تحمل اسم بيكان في عام 2003 والتي انضمت الى اسطولنا الشمالي ومن ثم دشنت بارجة جوشن في عام 2006 وبارجة درفش في عام 2009 وفي عام 2014 ازيح الستار عن مدمرة دماوند وستنضم قريبا قاذفة الصواريخ (سبر) الى اسطولنا الشمالي في بحر قزوين.

واكد ان مشاريع بناء السفن والمدمرات في اسطولنا الجنوبي ماتزال مستمرة، لافتا الى ان جميع الانجازات التي تحققت تؤكد السجل المطلوب لبحرية الجيش الايراني والذي يصب في سياق تنفيذ توجيهات قائد الثورة في مجال نيل التقدم الدفاعي للبلاد.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5046 sec