رقم الخبر: 191939 تاريخ النشر: نيسان 23, 2017 الوقت: 19:42 الاقسام: عربيات  
السيد الحوثي يكشف خطة الهجمة الأميركية والاسرائيلية على المنطقة
رئيس اللجنة الثورية: من شهدائنا تعلمنا هذا الصمود اليمني الرافع للرأس أمام العدوان السعودي

السيد الحوثي يكشف خطة الهجمة الأميركية والاسرائيلية على المنطقة

* صد محاولة تقدم للمرتزقة في منفذ علب بعسير * مقتل وإصابة أكثر من 20 مجندا في انفجارين بعدن

 أكد قائد حركة انصار الله اليمنية السيد عبد الملك الحوثي، ان الهجمة الأميركية والاسرائيلية على منطقتنا ارتكزت على محور التطويع من أجل السيطرة على ثروات وارادة الأمة.

وقال السيد الحوثي، الأحد، بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد أخيه السيد حسين الحوثي: مارست هجمة التطويع الاميركية - الاسرائيلية سياسة التضليل ضد ابناء امتنا، مشيراً الى ان الفئة التي صمتت تجاه ما يجري يتم استقطابها بشكل كبير.

واوضح السيد الحوثي: ان اميركا تسعى بمساعدة الكيان الصهيوني لأن تكون هي المعنية الوحيدة بأمور اليمن والعراق وسوريا وسائر المناطق.

وبين السيد الحوثي ان اميركا تحرك النظامين السعودي والاماراتي والجماعات التابعة لها كالتكفيريين في المنطقة، مشيراً الى ان اميركا تسمح بكل خطوة وتحرك تصب في مصالحها وأهدافها وما عدا ذلك فهو مرفوض.

واكد السيد الحوثي ان اميركا وحلفاءها يتدخلون في شؤون اليمن ويرفضون أي تحرك لكل من يسعى استرداد حقوقه الشرعية والقانونية، مشدداً على ان كل من يطالب بحقوقه وحريته واستقلاله يعتبرونه ايرانياً.

ولفت السيد الحوثي الى ان محاربة اميركا وحلفائها لايران ليست لانها شيعية وانما لانها مستقلة وحرة، موضحاً ان اميركا وحلفاءها يعتبرون أن الجمهورية الاسلامية في ايران ارتكبت خطأ فادحا عندما نجحت في تحقيق حريتها.

وفي السياق أكد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي، الأحد، أن العدوان السعودي الأمريكي على اليمن يثبت صحة اقوال الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.

وذكر رئيس اللجنة الثورية في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد قائد المسيرة القرآنية السيد حسين بدر الدين الحوثي: أن العدوان على اليمن يثبت صحة اقوال السيد القائد، المستمد من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والقرآن.

وأضاف: اليوم أمريكا بحقدها وحلفها تحاربنا لأجل هذا، ولسنا في وارد التراجع أو الاستسلام بعودة الهيمنة واستلاب قرارنا من جديد.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا بأن السيد حسين بدر الدين الحوثي لم يكن داعية حرب أو قتل، بل كان يأسف لكل قطرة دم تسفك، لكن واجب الرجال أن يواجهوا الحرب إذا ما فرضت عليهم.

وتابع: من الشهيد القائد تعلمنا هذا الصمود اليمني الرافع للرأس أمام العدوان السعودي الأمريكي عندما فرضت الحرب علينا.

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا: "نقول للشعب اليمني لا ضير أن تسمع من يثير الجلبة حول إحياء مناسبة استشهاد الشهيد القائد فهذا لايضرنا".

وقال: لاغرابة أن تسمعوا نعيقا يستنكر إحياء هذه المناسبة، ومن جانبنا نحن سنرد بأننا سنحيي هذا المناسبة لأن في إحيائها إحياء لكل مظلوم من سقط تحت سيف الطغاة بأمر الخارج، وقدم دمه رخيصا في سبيل الله ونصرة للأمة.

وأضاف لا بد أن تُحيا هذه المناسبة ففي ذلك من العدل لمن كانوا يقتلون على النقاط وأينما وجدوا، وجرمهم أنهم رددوا الشعار أو رفعوا صرخة واليوم يحاربوننا عالميا من أجل هذه الشعار.

ميدانياً لقي 3 من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، الأحد، مصارعهم في مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية في تعز.

وأفاد مصدر عسكري لــ"المسيرة نت" بمصرع 3 من مرتزقة العدوان بنيران الجيش واللجان الشعبية في مناطق متفرقة من مدينة تعز.

وكان قتل وجرح عدد من مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، السبت، في إفشال الجيش واللجان محاولة تسلل لهم

شمال مديرية المخاء، كما قصفت القوة الصاروخية تجمعات للغزاة ومرتزقتهم شرق مديرية المخاء بالمحافظة.

كما وزع الإعلام الحربي، السبت، مشاهد نوعية لخسائر مرتزقة الجيش السعودي بعد محاولة تقدمهم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في منفذ علب، وقد قتل وجرح عدد كبير من المرتزقة كما تم اغتنام عتاد عسكري.

وقد أدت العملية إلى مصرع عدد كبير من مرتزقة الجيش السعودي، حيث وثقت عدسة الإعلام الحربي جثث 9 منهم تركت في ساحة المواجهة.

كما تم توثيق بعض الأسلحة الرشاشة والشخصية التي كانت بحوزة المرتزقة وقد اغتنمها أبطال الجيش واللجان الشعبية، مع بعض الوثائق التي كانت بحوزتهم.

إلى ذلك سقط ما لايقل عن عشرين مجندا بين قتيل وجريح الأحد، إثر انفجارات وقعت في معسكر للقوات الموالية للسعودية في مدينة عدن جنوب البلاد.

والانفجارات وقعت بجبل حديد، سببها أسلحة مخزنة في معسكر لتلك القوات، وفقا لوسائل إعلام يمنية.

وقال موقع "عدن الغد" الإخباري، نقلا عن مصدر طبي بمستشفى الجمهورية بعدن، إن عشرين جنديا ما بين قتيل وجريح وصلوا إلى المستشفى جراء التفجيرات التي وقعت بمعسكر لقوات منصور هادي في المدينة الساحلية.

وأضاف المصدر أن تفجيرات هزت المعسكر جراء بقايا ألغام مخزنة في جبل حديد.

وتضاربت المعلومات بشأن المعسكر الذي وقعت فيه الانفجارات، في الوقت الذي وردت فيه أنباء عن أن المعسكر تابع لمحافظ عدن، عيدروس الزبيدي.

وتشير أنباء أخرى إلى أن القتلى والجرحى من عناصر الحماية الرئاسية التابعة للرئيس الهارب منصور هادي، وأن الانفجار وقع أثناء محاولة نقل بقايا أسلحة مخزنة من داخل المعسكر.

يأتي هذا ضمن الانفلات الأمني الذي تشهده محافظة عدن وانتشار الجماعات التكفيرية "داعش والقاعدة " المدعومة من تحالف العدوان الأمريكي السعودي منذ احتلالها قبل عامين.

 

 

 

الذكرى السنوية لإستشهاد السيد حسين الحوثيالذكرى السنوية لإستشهاد السيد حسين الحوثي
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/8542 sec