رقم الخبر: 192064 تاريخ النشر: نيسان 26, 2017 الوقت: 12:58 الاقسام: دوليات  
الصين تدشن أول حاملة طائرات محلية الصنع
وتدين أمريكية بالتجسس وتأمر بترحيلها

الصين تدشن أول حاملة طائرات محلية الصنع

دشنت الصين يوم الأربعاء أول حاملة طائرات محلية الصنع وسط تصاعد التوتر بشأن كوريا الشمالية والمخاوف من مساعي بكين لتأكيد نفوذها في بحر الصين الجنوبي.

وستنضم حاملة الطائرات إلى أخرى كانت الصين قد اشترتها مستعملة من أوكرانيا.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن خبراء عسكريين قولهم إنهم لا يتوقعون أن تدخل حاملة الطائرات الخدمة قبل عام 2020 .

جرى تصميم حاملة الطائرات في الصين وتشييدها في ميناء داليان بشمال شرق البلاد.

وكان تدشين الحاملة مرتقبا على نطاق واسع حيث ينشر محللون عسكريون أجانب ووسائل إعلام صينية منذ شهور صورا التقطتها الأقمار الصناعية وتقارير إخبارية بشأن مراحل تطوير حاملة الطائرات الثانية التي أكدت الصين في أواخر 2015 أنها بدأت تشييدها.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن هيكل الحاملة مكتمل البناء وأضافت أن أنظمة الدفع والطاقة وأنظمة رئيسية أخرى تعمل بالفعل.

وقالت شينخوا إن الكشف عن حاملة الطائرات: يظهر أن التصميم والتشييد الصيني المحلي لحاملة الطائرات حقق نتائج مرحلية كبيرة.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي زوارق سحب تدفع الحاملة التي تعلوها الإعلام الحمراء إلى رصيف الرسو.

ويأتي الكشف عن حاملة الطائرات عقب احتفال بكين يوم الأحد بالذكرى 68 لتأسيس البحرية الصينية ووسط تصاعد التوتر مجددا بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بسبب البرامج النووية والصاروخية لبيونغ يانغ.

في سياق آخر قضت محكمة صينية، الثلاثاء، بسجن أمريكية ثلاث سنوات ونصف بتهمة التجسس قبل أن تأمر بترحيلها إلى الولايات المتحدة، حسب ما قال محاميها، الأربعاء.

وكانت "ساندي فان جيليس" وهي مواطنة أمريكية من أصول صينية اعتقلت في مارس عام 2015، بينما كانت تستعد لمغادرة الصين إلى مكاو. ولم يوجه لها أي اتهام منذ ذلك الحين.

والأربعاء، كشف محاميها شانغ باوجون لرويترز أنها اعترفت بالذنب أثناء محاكمة جرت في مدينة نانينج في جنوب غرب البلاد، ولا تعتزم الطعن على الحكم.

وقال شانغ: من المرجح أن يتم ترحيلها إلى الولايات المتحدة قريبا.. لكن لا نعلم الموعد بدقة حتى الآن، مضيفا أنها محتجزة في مركز للشرطة حاليا.

ولم تنشر الحكومة تفاصيل التهم المنسوبة إلى فان جيليس، في حين قال محاميها إنه نظرا لأن القضية تتعلق بأسرار الدولة فلاي مكنه كشف تفاصيل الحكم قبل نشره رسميا وهو ما يتوقع أن يتم خلال خمسة أيام.

وأضاف أن فان جيليس كانت على اتصال بانتظام مع مسؤولين أميركيين أثناء احتجازها. وأحالت السفارة الأميركية في بكين الأسئلة بشأن التهم بالتجسس إلى فريق الدفاع عن فان جيليس للرد عليها.

وقالت المتحدثة باسم السفارة، ماري بيث بولي، لرويترز ردا على سؤال بشأن أمر ترحيل صيني محتمل، نؤيد أي نتيجة تسمح لها بالعودة لوطنها إلى عائلتها قريبا.

والتعريف الصيني لأسرار الدولة فضفاض للغاية، إذ يتضمن كل شيء من التوجيهات الحكومية إلى أعياد ميلاد كبار الزعماء. ويمكن أيضا اعتبار معلومات سرا من أسرار الدولة بأثر رجعي.

 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0701 sec