رقم الخبر: 192205 تاريخ النشر: نيسان 28, 2017 الوقت: 15:43 الاقسام: منوعات  
لله يا محسنين لله!!
أسعدتم صباحاً

لله يا محسنين لله!!

كلنا نتذكر الوجه الباسم عديم المعاني للسيد بان كي مون اللي كنت أسميه كيموني.. عشر سنين من عمرنا في ذلك الزمان (2007-2016) والعالم في مآسي وهرج ومرج والزلمه كان يكلّف نفسه بين الفينة والأخرى و«يعرب عن قلقه».. حرب وقصف وانفجارات وانهارت بلدان بأكملها والرجل «يعرب عن قلقه»!!..

أظن أن حضراتكم لم تحفظوا اسم الأمين «اللي بعدو» أي اللي بعد كيموني.. يا عيوني سموه عتريس وأخلصوا.. اسمه الأول أنطونيو وأبوه غاتريس.. أنتم قولوا عاتريس أو عتريس يكون أسهل علينا في التلفظ والحفظ..

قبل أيام قعد عتريس في جنيف.. وراح يجر موّال.. لله يا محسنين لله.. عطايا قليلة تدفع بلايا كبيرة!! والزلمه يريد أن يحث «الدول المانحة» على التبرع للشعب اليمني الفقير المظلوم!! ليه يا عتريس؟! يقول لأن الشعب اليمني يعاني من مجاعة.. يا فظاعة.. ما عندهمش مناعة.. وبكى كل من في القاعة!! إلا واحد يرطن أمريكاني قال أنهم -أي اليمنيين- خرجوا عن بيت الطاعة.. شو هلبشاعة يا جماعة؟!.

سيبك من السجع يابو وجع وخلينا مع عتريس حيث قال أن 19 مليون يمني أي ثلثي الشعب يعاني من مجاعة.. ويحتاج الى مساعدتكم يا مانحين.. لابد أن نتحرك من أجل انقاذ الأرواح البشرية.. هل تعلمون يا سادة يا كرام -والكلام مازال لأنطونيو غاتريس- أنه خلال اجتماعنا هذا سيموت (50) طفلاً يمنياً من الجوع والأمراض؟!..

ياعيني كم هو حنيّن عتريس هذا.. يبدو أنه أحسن حالاً وأرّق قلباً من سلفه كيموني القلق.. هذا يقول أنه في كل عشر دقائق يموت طفل يمني من الجوع.. ويطالب بالتبرع والإحسان من أجل انقاذهم.

لا أدري أيّها الأحبة لماذا أنتم غاضبون؟! وبماذا تطالبون؟! ايش تريدون.. وها هو الأمين بذات نفسو يبكي على قتلاكم وعلى جياعكم ويطالب لكم الدول الغنية بأن يتبرعوا لكم ولفقرائكم بالأموال والطعام والدواء والماء.. أما اللي سبقو أقصد كيموني فكان يعرب عن قلقو كلما تعرضتم الى حرب وقصف وخراب ودمار وسالت الدماء!! واللي قبلو أعني اسمر يا اسمراني كوفي عنان فكان يدين.. واللي قبلو كان منكم واليكم أعني به بطرس غالي يا عيني يا غالي كان يعرب عن تعاطفه!! والخ الخ..

أنتم تريدون واحد يضع يده على الجرح ويجهر بإسم من سبّب لكم كل هذه الكوارث واسم القاتل الصريح اللي يقصف شعوبكم ويدمّر بلدانكم.. وهذا شيء غير ممكن أنتم تطلبون المستحيل يا حبايبي.. لأنه ببساطة سيتعرض الى ما تتعرضون له.

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1730 sec