رقم الخبر: 192542 تاريخ النشر: أيار 01, 2017 الوقت: 17:52 الاقسام: عربيات  
تزامنًا مع عيد العمال .. ارتفاع أصوات العاطلين عن العمل في السعودية

تزامنًا مع عيد العمال .. ارتفاع أصوات العاطلين عن العمل في السعودية

في عيد العمال العالمي، واستنكاراً لارتفاع نسبة البطالة بين الشباب السعودي، أطلق مجموعة من النشطاء دعوات للتظاهر "افتراضيًا" يوم أمس الأحد احتجاجاً على الوضع الاقتصادي الصعب، ووقوع الشباب في آفة البطالة.

في عيد العمال العالمي، واستنكاراً لارتفاع نسبة البطالة بين الشباب السعودي، أطلق مجموعة من النشطاء دعوات للتظاهر "افتراضيًا" يوم أمس الأحد احتجاجاً على الوضع الاقتصادي الصعب، ووقوع الشباب في آفة البطالة.
الدعوات أطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي واقتصرت فقط على إطلاق هاشتاغ بعنوان "#تجمع_العاطلين_30_أبريل"، ولم تتعد ذلك نظرًا للقمع الذي تفرضه السلطات السعودية على حرية الرأي والتعبير.
وقد أفرز ارتفاع نسبة البطالة بين السعوديين إلى حد غير مسبوق، ردات فعل غاضبة وصلت إلى رفع سقف المطالب والدعوات إلى التظاهر، وذلك على الرغم من الخطوات الفاشلة التي تتخذها الحكومة السعودية وفق رؤية 2030 بهدف سعودة القطاعات.
وتحت عنوان "تجمع العاطلين 30 أبريل"، دعا النشطاء الشعب السعودي إلى التظاهر لحل مُشكلة العاطلين من أبناء الشعب، وحثّ العاطلين من الشباب والفتيات للمُشاركة في التظاهر في جميع المدن، وشددت الدعوات على أن الحراك سينطلق ويستمر حتى حصول الشعب على حقوقه.
من جهته، أوضح عضو جمعية الاقتصاد السعودي عصام خليفة، أن البطالة من الأمور المتراكمة عبر سنوات، ولها مسببات عدة، أهمها انعدام فرص العمل، بعكس ما حاول الإعلام السعودي إشاعته، بأنّ السبب يعود لقلّة التوفيق بين الاختصاصات ومتطلبات سوق العمل.
خليفة لم ينكر أن تركيبة سوق العمل داخل المجتمع فيها الكثير من الخلل، حيث أن ما يقرب من 85 بالمئة من القطاع الخاص من غير السعوديين.
وكتب أحدهم "بسبب حراك 21 ابريل تم إرجاع البدلات، فيا أخي العاطل لا تحرم نفسك وانزل 30 أبريل لعل الله يفرج لك كربك"، بينما كتب مغرد آخر "أنا مواطن وعمري 30سنة. خريج جامعة الملك عبدالعزيز تخصص نظم معلومات ادارية (…) ولا أملك وظيفه. ارغب بالعمل".
وجاءت الدعوة بعد أخرى مماثلة طالبت بالتظاهر الجمعة الماضي، وفي أعقاب صدور "أمر ملكي" السبت نص على "إعادة جميع البدلات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة من مدنيين وعسكريين (…) التي تم إلغاؤها أو تعديلها أو إيقافها إلى ما كانت عليه".
وتعاني السعودية من عجز اقتصادي بسبب الازمة النفطية التي هددت تماسك اقتصادها، وبلغت نسبة العجز في موازنة العام الحالي نحو 52,8 مليار دولار، فيما ارتفع معدل البطالة بين السعوديين  إلى 12.3 بالمئة، وفق الهيئة العامة للإحصاء.
وتبلغ نسبة البطالة في السعودية التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 30 مليون نسمة نحو 11 بالمئة. وتأمل المملكة خفض هذه النسبة الى 9 بالمئة بحلول عام 2020 مع سعيها الى تنويع اقتصادها الذي يرتكز على النفط.
صوت النشطاء ارتفع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، داعيين إلى التظاهر، يوم الأحد، أمام مقرات التوظيف في المحافظات المختلفة، احتجاجًا على تفشي ظاهرة البطالة، حيث أظهرت نتائج المسح أن معدل البطالة كان الأعلى بين السعوديين الحاصلين على الشهادة الجامعية وأعلى منها، اذ وصلت إلى بنسبة 16.8%.

* السعودية: ألقاء القبض على خلية إرهابية تنتمي لتنظيم" داعش"

من جانبها، أعلنت وزارة الداخلية السعودية أنها ألقت القبض على خلية إرهابية في مدينة جدة يشتبه بتورطها في الهجوم على المسجد النبوي في المدينة المنورة، كاشفة انها تتلقى تعليماتها من  تنظيم "داعش" في سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المتحدث الأمني باسم الوزارة قوله إن القوات الأمنية داهمت "وكرين لخلية إرهابية بمحافظة جدة أحدهما شقة سكنية بحي النسيم.. والثاني عبارة عن استراحة في حي الحرازات".

وأكدت الداخلية السعودية أن عدد المقبوض عليهم حتى الآن بلغ 46 موقوفًا "لارتباطهم بالأنشطة الإجرامية لهذه الخلية منهم 32 سعوديًا و14 أجنبيًا، موضحة أن الموقوفين الأجانب من جنسيات باكستانية ويمنية وأفغانية ومصرية وأردنية وسودانية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/0997 sec