رقم الخبر: 193012 تاريخ النشر: أيار 07, 2017 الوقت: 17:53 الاقسام: محليات  
على خط الانتخابات

على خط الانتخابات

* أهم مجريات الانتخابات الرئاسية الايرانية لليوم الأحد 7/5/2017

* إستطلاع للرأي: نحو 64 بالمائة من الناخبين يشاركون في الانتخابات الرئاسية
وفقا لاستطلاع الرأي الذي اجرته وكالة انباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) خلال يومي 1 و2 ايار الجاري فان 63.9 بالمائه من الناخبين سيشاركون في الانتخابات الرئاسية التي من المقرر ان تجري في 19 ايار الجاري.
وقد شارك في هذه العملية الاستطلاعية ستة الاف و47 شخصا في مراكز 31 محافظة ايرانية بطريقة ملء الإستمارة خلال يومي 1 و2 مايو – ايار الجاري .
وقد قال 20 بالمائة من المستطلعة ارائهم انهم لم يقرروا بعد بشأن المشاركة في الانتخابات.

* روحاني: قوّتنا ليست لإخافة الآخرين بل للصداقة معهم لكننا نتصدى بحزم لكل معتدٍ
اكد الرئيس الشيخ حسن روحاني بأننا لا نريد امتلاك القدرات لتخويف الآخرين بل للصداقة معهم، مشددا في الوقت ذاته على ان من يحاول العدوان على البلاد سنتصدى له بكل حزم.
وفي كلمة ألقاها في حشد من المعلمين خلال ملتقي اقيم تحت عنوان المعلم، الانتاج، الاقتصاد المعرفي، اكد روحاني الاهمية القصوى للانتخابات الرئاسية المقبلة وضرورة المشاركة الواسعة فيها وقال، انه علينا تقرير مصيرنا ومستقبلنا وامننا واستقرارنا وتقدمنا وحريتنا في يوم الانتخابات (19 ايار). واضاف، انه علينا ان نكون يقظين، فالمهم هو العزة الوطنية والاقتدار الوطني والتقدم.
واكد روحاني باننا لا نريد الاقتدار لإخافة الآخرين وقال، اننا نريد الاقتدار للصداقة مع العالم والجيران وبطبيعة الحال لو أراد أحد التعرض والعدوان على البلاد سنتصدى له بكل وحدة وقوة.
وتابع قائلا، ان قوة ايران ليست لترهيب المنطقة والعالم بل هي لبناء التعايش السلمي مع الجيران والعالم.

* مير سليم: ينبغي عدم الاعتماد على عائدات النفط في ادارة شؤون البلاد
اكد المرشح للانتخابات الرئاسية سيد مصطفى ميرسليم، انه ينبغي عدم الاعتماد على عائدات النفط في ادارة شؤون البلاد.
وشدد المرشح الرئاسي مير سليم في كلمة القاها امام طلاب جامعة "اميركبير" الصناعية بطهران ، على ضرورة استغلال الوقت وعدم إهدار الفرص من اجل تنمية البلاد وتطويرها وجعلها تحتل المرتبة الاولى في المنطقة.
دعا مير سليم الى التصدي بحزم للفساد الاقتصادي، ومكافحة التهريب. واتهم الحكومة الحالية بعدم بذل الجهود الكافية للقضاء على البطالة والكساد الاقتصادي. واكد ان على الرئيس المقبل ان يبادر الى أخذ حقوق الشعب من الآخرين وان لا يتخذ مواقف ضعيفة في السياسة الخارجية. واشار المرشح مير سليم الى ان لديه برامج لادارة البلاد ، مؤكدا عدم انسحابه من السباق الرئاسي. ودعا الى ترشيد الدعم الحكومي وتخصيصه للفئات الفقيرة، كما الى دعا جذب الاستثمارات الداخلية  وتوظيفها في الانتاج وانعاش الاقتصاد. ووصف ادارة البلاد بعوائد النفط بانه نهج خاطئ، داعيا الى السماح لافراد الشعب في ادارة امور البلاد.

* رئيسي: علينا أن نطلق حركة ثورية للبناء في المدن والقرى
أكد المرشح للانتخابات الرئاسية السيد ابراهيم رئيسي، ان علينا ان نطلق حركة ثورية للبناء في المدن والقرى.
وفي كلمته، أمام حشد من اساتذة وفضلاء الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة، قال حجة الاسلام والمسلمين ابراهيم رئيسي: ان تواجد الشباب في مختلف الميادين الاجتماعية، حقق القوة لبلادنا، مضيفا ان تواجد الشعب يعد من العناصر الأساسية للقوة، بحيث ان هذا التواجد جعل العدو يعض اصابع الندم جراء كل خطوة اتخذها ضدنا.
وأضاف حجة الاسلام رئيسي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعرف اليوم كبارقة أمل للمظلومين والمضطهدين في العالم.. أصبح الجميع يقولون انه لا يمكن التوصل الى اي اتفاق على مستوى الامن دون تواجد ايران في الميادين الدولية. وأكد رئيسي ضرورة حل المشكلات الداخلية للبلاد، لأنها تمس بقوة ايران على الصعيد الدولي، مبينا ان ثقة الشعب بالنظام وفاعلية الاجهزة، ستزيد من قوة البلاد.
وشدد على انه ينبغي تغيير النظرة والتعويل على الاجانب لحل المشكلات، وبالطبع لا نخالف مبدأ التعامل، ومن المؤكد اننا سنتعامل مع الدول الاخرى لكنه سيكون تعاملا بعزة وكرامة.

* جهانغيري: على رئيس الجمهورية المقبل تنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم بشكل جيد
اعرب المرشح للانتخابات الرئاسية اسحاق جهانغيري، عن أمله في ان يتمكن الرئيس المقبل بتنفيذ سياسات الاقتصاد المقاوم بشكل جيد من اجل انعاش الاقتصاد الوطني.
وقال المرشح الرئاسي جهانغيري في تصريح للمراسلين، حول اجراءات الحكومة للحيلولة دون هجرة الادمغة الى خارج البلاد، قال: وفرنا الظروف المطلوبة لعودة النخب الى البلاد، فالنخب بحاجة الى امكانيات في البنى التحتية في مجال الابحاث والمختبرات كي يتمكنوا من الاستفادة من علومهم، كما يجب ايجاد مناخ آمن ومناسب لهم.
واكد جهانغيري على ضرورة طمأنة النخب في الخارج للعودة الى ايران وممارسة مهامهم وخدمة بلادهم ، وعدم الالتفاف الى ما يروج له في الخارج عن ايران.
واضاف المرشح للانتخابات الرئاسية الايرانية: يحدونا الأمل بأن يتمكن المرشح الذي يفوز في هذه الانتخابات ان ينفذ سياسات الاقتصاد المقاوم بشكل جيد من اجل ايصال الاقتصاد الايراني الى المستوى المنشود.
ومضى قائلا: ان العمل الجهادي يعني تنفيذ المهام بدقة، كما ان العمل الجهادي بمفهوم عدم اهدار مصادر البلاد مع الاستفادة القصوى من هذه المصادر.
واشار جهانغيري الى ان لديه برامج مفصلة في جميع المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية وخاصة فيما يتعلق بالتحديات الراهنة وسبل الخروج منها.



 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8342 sec