رقم الخبر: 193075 تاريخ النشر: أيار 08, 2017 الوقت: 14:05 الاقسام: محليات  
الاركان الايرانية تؤكد الرد وبقوة على أي عدوان وفي الموقع الذي تختاره  + صور
رداً على تصريحات ولي ولي العهد السعودي العدائية لايران

الاركان الايرانية تؤكد الرد وبقوة على أي عدوان وفي الموقع الذي تختاره + صور

* العميد دهقان يحذر الحكام الجهلة من التدخل في شؤون دول المنطقة * شاب اغوته واسكرته السلطة والجاه يتحدث بغطرسة ويهدد بجر الحرب الى داخل ايران!

التصريحات التي ادلى بها مؤخرا ولي ولي العهد وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، ضد ايران، لم تمر دون رد حازم من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين في الجمهورية الاسلامية حيث أشاروا الى ما تقوم به السعودية من ممارسات عدوانية وتدخلية تجاه المنطقة وبلدانها.
رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري أكد، الاثنين، بان ايران سترد ردا حازما على أي عدوان يشنه العدو في النقاط التي تحددها هي بنفسها.
وأشار في كلمته خلال مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين بجامعة علوم قوى الامن الداخلي (امين)، الى التهديدات القائمة امام الشعب الايراني والتي يتم التخطيط لها ودعمها من جانب الاعداء الألداء للثورة والشعب قائلاً: انهم يسعون لزعزعة أمن البلاد والشعب بمختلف الاساليب ومن الضروري في مثل هذه الظروف اكتساب المعرفة والمهارة والجهوزية لمواجهة مختلف انواع الجرائم والجنح وحالات زعزعة الامن، لذا فان التوقعات كبيرة من الجامعة والطلبة الجامعيين لقوى الامن الداخلي في هذا المجال.
واضاف باقري: إن اعداء البلاد يقرون بصعوبة واستحالة شن العدوان العسكري على ايران: على الاعداء في الوقت ذاته ان يعلموا بانه في حال ارتكابهم أي خطأ في الحسابات أو أدنى تعرض للنظام والوطن الاسلامي فانهم سيتلقون ردا فوريا وحازما ومدمرا في النقاط التي نحددها نحن وهو ما من شأنه ان يؤدي الى ندمهم وهزيمتهم.
واكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية عجز العدو في شن العدوان العسكري على ايران واضاف: إن لجوءهم الى اساليب اللصوص وقطاع الطرق الجبناء باستخدامهم لعدد من الارهابيين التافهين لزعزعة امن الحدود أو مصالح ايران لن يعود عليهم سوى بالذل والهوان.
واشار اللواء باقري الى الحادث الاخير في الحدود الباكستانية الايرانية والذي ادى الى استشهاد عدد من حرس الحدود الايرانيين الشجعان والبواسل في منطقة ميرجاوة وقال: للأسف ان المناطق الباكستانية المجاورة لحدود ايران الشرقية تحولت الى مأوى ومكان لتدريب وإعداد وتجهيز الارهابيين العملاء للسعودية والمؤيدين من جانب اميركا.
ونوّه عضو المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الى اننا ندرك مدى اهتمام المسؤولين الباكستانيين والمحبة الكبيرة التي يكنها الشعب الباكستاني للثورة الاسلامية والامام الراحل (رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامية واضاف: الا ان استمرار هذا الوضع في الحدود المشتركة لا يمكن تحمله وان ما نتوقعه من المسؤولين في باكستان هو تحمل المسؤولية والسيطرة على الحدود واعتقال وتسليم الارهابيين وغلق قواعدهم في هذا البلد.
واكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية: انه في حال استمرار الاعتداءات هذه ستتعرض ملاجئ واوكار الارهابيين الى ضربات ساحقة أينما كانت.
كما أكد وزير الدفاع العميد حسين دهقان الاثنين، ان على الحكام الجهلة وغير الناضجين ان لا يتدخلوا في شؤون دول المنطقة، مشددا على ان عهد الكابوي الاميركي قد ولى.
وقال في كلمته بالمهرجان التاسع لعلي الاكبر (ع) (المقاتل الشاب): إن قواتنا المسلحة اليوم ليست مثل القوات المسلحة في سائر الدول مسؤولة عن صيانة استقلال ووحدة التراب فحسب، بل تعمل بإيمان وعلى المسؤولين ان لا يغفلوا لحظة واحدة عن رفع مستوى تسليح وتدريب الجنود.
وأوضح العميد دهقان: اننا اليوم نمر بظروف خاصة من الناحية الداخلية والخارجية ايضا، لافتا الى اننا لا نرى في بيئتنا المحيطة أي استقرار وهدوء مطلقا.
وأضاف: اننا نمر بمرحلة هامة للغاية، وهي مرحلة تكوين النظام الأمني السائد على العالم، وهزيمة نظام الاستكبار، وتحقق ثمار مجاهدة كل الشعوب التي تعرضت لظلم الاستكبار.
وصرح وزير الدفاع الايراني: إن الثورة الاسلامية زعزعت أسس الاستكبار في العالم، واليوم يشكل الشباب النواة المركزية لقوة الثورة وقدراتها.
وفي جانب آخر من حديثه، تساءل العميد دهقان: ماذا حصل اليوم ليتجرّأ الاعداء على تهديد شعبنا؟ ألا يريد اولئك ان يتعظوا من التاريخ؟ ألم يستخدموا كل قدراتهم ضدنا خلال الثلاثين وبضعة سنوات الماضية؟ ألم يشن صدام حربا ضدنا بمساعدة كل العالم والعالم العربي؟ هل توقف الاستكبار والرجعية العربية لحظة واحدة عن التآمر ضدنا بعد حرب صدام؟
وتابع: يتولى اليوم تاجر إدارة واحدة من القوى العالمية، ويتصور انه يمكنه ان يتلاعب بعزة الشعوب وكرامتها، ويجرها لسوق التجارة، ويظن انه يمكنه ان يتاجر بالأمن. هذه هي سياسة اميركا اليوم.
وأكمل: يقوم اليوم شاب عديم التجربة اغوته أسكرته السلطة والجاه اللذان أتياه بالمجان، يقوم بالتحدث بغطرسة ويهدد شعبنا، ويقول بكل صلافة انه سيجر الحرب الى ايران، الا تلاحظون انكم لم تنفكوا لحظة واحدة حتى الآن عن التآمر ضدنا؟ انكم تحاربون الاسلام وتسيرون وفق الفكر الجاهلي، وعقدتم ميثاق الاخوة مع العدو التاريخي للاسلام والمسلمين، فهل عدتم الى عصر الجاهلية؟ هل ان موضوع الناتو العربي هو ضد اميركا و(اسرائيل) واعداء الاسلام، أم انه ضد الاسلام ومسلمي اليمن ودعم لـ(إسرائيل)؟ هل تريدون من خلال التخويف وممارسة الضغوط ان تحاربوا الشعب اليمني المضطهد؟
وصرح وزير الدفاع: إن اولئك ونظام الاستكبار بأسره لا يفكرون بشيء أدنى من السيطرة على شعبنا، الا انه تصور واهٍ.. فهذا الشعب (الشعب الايراني) لا يخشى مطلقا من القوة الظاهرية للاستكبار أبدا.
وأردف العميد دهقان قائلا: ننصح هؤلاء الحكام غير الناضجين وحديثي العهد بأن لا يجربوا المجرب.. أذعنوا ان الشعوب لا تريد قيّما عليها، لذلك لا تتدخلوا في شؤون دول المنطقة.
وأضاف مخاطبا الاميركيين: إن عهد الغطرسة والكابوي الاميركي قد ولى. عودوا الى بيوتكم ودعوا السلام يسود.. فالتاريخ معلم صادق، وقبل ان تكونوا عبرة ودرسا للآخرين خذوا العبرة منهم، وانظروا كيف كان ان صدام مثال للحكام عديمي التجربة في المنطقة.
وقد ازاح وزير الدفاع الاثنين الستار عن 4 منتجات دفاعية جديدة في مجالات الاتصالات والقتال البري، وهي بندقية كلاشينكوف 133، وقناصة (نصر) عيار 7ر12 ملم، ولاسلكي (واسع1) و(نصر2) الالكترونيين متعددي الموجات.
وقد تم تصميم وتصنيع هذه المنتجات على يد متخصصي وكوادر منظمة الصناعات الدفاعية وشركة (صا إيران) التابعة لوزارة الدفاع.
 
 
 
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
مراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيينمراسم تخريج دفعة من الطلبة الجامعيين
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1482 sec