رقم الخبر: 193143 تاريخ النشر: أيار 08, 2017 الوقت: 19:53 الاقسام: محليات  
على خط الانتخابات

على خط الانتخابات

* أهم مجريات الانتخابات الرئاسية الايرانية لليوم الإثنين 8/5/2017

* قاليباف: يجب أن تتاح الفرصة للرعايا الايرانيين في الخارج ليزوروا البلاد بسهولة
اكد محمد باقر قاليباف، أحد مرشحي الانتخابات الرئاسية في ايران على ضرورة اتاحة الفرصة لهؤلاء المواطنين بمختلف اذواقهم ونحلهم، ليتسنى لهم زيارة ايران بسهولة.
واضاف قاليباف في تصريح متلفز مخاطبا الرعايا الايرانيين في خارج البلاد ان الحكومات طالما تعمل على مساندة الشعب في الظروف العصيبة التي يمر بها، مؤكدا على ان الازمة الاقصادية تشكل اهم الهواجس التي يعيشها الشعب اليوم.
وقال، ينبغي على كل من يتم اختياره رئيسا للحكومة من قبل الشعب الايراني أن لا يهمه شيء غير هواجس هذا الشعب؛ مضيفا ان البطالة تشكل اهم الهواجس اليوم. وتعهد المرشح الرئاسي قاليباف بتوفير 5 ملايين فرصة عمل في غضون 4 اعوام؛ اذا ما تم انتخابه رئيسا للجمهورية في ايران.
وستجري الانتخابات الرئاسية في ايران في 19 مايو- ايار الجاري.
 
* رئيسي: مشاركتي في المنافسة الرئاسية يمكن ان تؤدي للإجماع
اكد السيد ابراهيم رئيسي احد المرشحين للانتخابات الرئاسية بان مشاركته في المنافسة بالانتخابات الرئاسية يمكن ان تؤدي للإجماع.
وفي حوار مع القناة الثانية للتلفزيون الايراني قال رئيسي، لقد دخلت ساحة المنافسة في الانتخابات الرئاسية لفك عقدة من عقد البلاد وان مشاركتي يمكن ان تؤدي الى الإجماع وسأستفيد من مختلف الطاقات لمعالجة مشاكل البلاد.
واضاف، اعتقد انه في ضوء اسلوبي في الادارة في مختلف الاماكن التي توليت المسؤولية فيها ومدى معرفتي بالبلاد يمكنني العمل لجلب طاقات البلاد العظيمة الى الساحة وعبر تفعيل قدرات الكوادر البشرية والثروات الهائلة يمكن القيام باجراءات خالدة للبلاد.
واشار الى انه سيقوم باعداد برنامج شامل على مستوى البلاد واضاف، سنقوم ايضا بتنفيذ 17 برنامجا لمختلف مناطق البلاد التي تعاني من الحرمان.
وصرح قائلا، ان الاحصائيات تشير الى ان نسبة البطالة تبلغ 12 بالمائة ووفقا لقانون الخطة التنموية السادسة فانه ينبغي خفضها الى 8 بالمائة.
 
* ميرسليم: ندعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره
أشار المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية مصطفى ميرسليم إلى أن ايران تعارض حكومات الدول الاسلامية التي تمدّ يد الصداقة للكيان الصهيوني، مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.
وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية مصطفى ميرسليم أكّد خلال كلمة له في جامعة طهران أن إيران تعتقد بأنها يمكن أن تكون لها علاقات مع كل دول العالم وقال:"الخط الأحمر الّذي نقف عنده هو أننا لا نستطيع ان نتعامل وأن نطبّع علاقاتنا مع الدول الظالمة".
ميرسليم أشار الى القضية الفلسطينية ونّوه الى أن الجمهورية الاسلامية ترحّب بأن يقرر الشعب الفلسطيني نظامه ومصيره على أساس الديمقراطية، وعلى هذا الأساس فإننا نعارض بعض حكومات الدول الاسلامية التي تمدّ يد الصداقة الى الكيان الصهيوني.
وحول الاتفاق النووي لفت المرشح لانتخابات الجمهورية الاسلامية إلى أن هذا الاتفاق كونه وثيقة يجب أن يحترم بغض النظر عن بعض الإبهامات الفنية فيه كما أنّه يجب أن نحصّل حقوقنا في موضوع امتلاك التقنية النووية. وانتقد ميرسليم حكومة الرئيس روحاني التي أوفت بكل تعهداتها اتّجاه الاتفاق النووي فيما لم ترفع العقوبات عن البلاد.
 
* هاشمي طبا: يجب أن نتأكّد من إلتزام الطرف الآخر بالاتفاق النووي
اعتبر المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية سيد مصطفى هاشمي طبا أن الوصول الى الفوائد الاقتصادية المرجوة من الاتفاق النووي يتحقق عبر بذل الجهود المناسبة.
وعقد المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية الاسلامية سيد مصطفى هاشمي طبا مؤتمرا صحافيّا وفي ردّه على سؤال أحد الصحافيين عن مشاريعه الاقتصادية في ظل الاتفاق النووي أشار إلى أن التوصل الى الفوائد الاقتصادية المرجوة من الاتفاق النووي تكون عبر بذل الجهود وقال: "يجب ألا نعتقد بأننا وقعنا على معاهدة وبالتالي فقد ارتاح بالنا، يجب أن ننتبه إلى مستوى التزام الطرف الآخر بالمعاهدة التي جرى التوقيع عليها".
ولفت هاشمي طبا إلى أن التوصل الى الاتفاق النووي كان لصالح ايران من الناحية السياسية والثقافية، وقد ساهم بحل مشكلة كانت تعاني منها البلاد.
ونوّه الى أن حكومة الرئيس روحاني قد توصّلت إلى فوائد عديدة عبر الاتفاق النووي لا سيما في مبيعات النفط، واستيراد البضائع عبر المعاملات المصرفيّة.
 
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0619 sec