رقم الخبر: 193259 تاريخ النشر: أيار 10, 2017 الوقت: 16:30 الاقسام: ثقافة وفن  
إيقاف تنفيذ «وثيقة اليونيسكو 2030» من قبل إيران

إيقاف تنفيذ «وثيقة اليونيسكو 2030» من قبل إيران

كشف أمين اللجنة التوجيهية الشاملة للخريطة العلمية في البلاد عن إيقاف تنفيذ وثيقة اليونيسكو 2030 في ايران.

أن أمين اللجنه التوجيهية الشاملة للخريطة العلمية في البلاد منصور كبكانيان كشف خلال جلسة للجنة إلى أنّه تمّ مناقشة توجيهات قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي حول وثيقة اليونيسكو 2030.

وقال: «أعربنا مرارا وتكرارا عن قلقنا من تنفيذ وثيقة اليونيسكو 2030 وعن التناقضات التي تحتويها مع الوثائق المعمول بها في البلاد».

ولفت إلى أنّه خلال الجلسة الأخيرة للجنة التوجيهية الشاملة التي عقدت بحضور المدير العام لليونيسكو أكّدنا أن هذه الوثيقة لن تنفّذ حتى لو كان بندا واحدا فيها يخالف الوثائق العلمية المعمول بها في البلاد.

وكشف أمين اللجنة التوجيهية الشاملة للخريطة العلمية في البلاد عن توقيف تنفيذ العمل بوثيقة اليونيسكو 2030 بعد توجيهات قائد الثورة الإسلامية في إيران سماحة الإمام الخامنئي الأخيرة حيث أكّد النائب الأول لرئيس الجمهورية هذا الأمر.

وفي هذا السياق وحول توقيع عدد من البلدان الاسلامية على هذه الوثيقة التابعة لليونيسكو قال كبكانيان أن هذه البلدان لا تمتلك وثائق خاصّة بالمناهج التعليمية في بلادها ولهذا فإن هذه الوثيقة لا تخالف أي نصّ في بلادهم، وأشار إلى أن إيران تسعى إلى توقيف العمل بهذه الوثيقة على مستوى العالم وفي حدها الأدنى توقيف العمل بها داخل إيران.

 وقد انتقد قائد الثورة الإسلامية خلال استقباله جمعا من المعلمين والكوادر التعليمية وطلاب جامعيين بمناسبة «اسبوع المعلم»، موضوع التوقيع على وثيقة اليونسكو 2030 قائلا: «وثيقة اليونيسكو 2030 ومثيلاتها ليست بالشيء الّذي يجبر الجمهورية الاسلامية الى الخضوع والاستسلام لها».

وأضاف الامام الخامنئي: «بأي مناسبة تقدم مجموعة تسمّي بالدولية وتخضع لنفوذ القوى العالمية بكل تأكيد، على أن تحدد ما هو واجب على شعوب العالم التي تمتلك ثقافات مختلفة».

قائد الثورة الاسلامية أشار إلى أن أساس هذا العمل خاطئ وتابع: «ليس من المسموح مطلقا أن نذهب ونوقّع على وثيقة، ثم نأتي لننفّذها بشكل خفيّ» كما انتقد سماحته أداء المجلس الاعلى للثورة الثقافية في البلاد قائلا «كان يجب أن ينتبهوا وأن لا يسمحوا بأن يتمادى الأمر لكي نتصدى له نحن،  هنا الجمهورية الإسلامية».

(يذكر ان وثيقة اليونيسكو 2030 هي وثيقة أقرتها اللجنة العلمية والثقافية والتربوية في الأمم المتحدة (اليونيسكو) من أجل تحديد الأطر التعليمية لبلدان العالم).

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0717 sec