رقم الخبر: 193413 تاريخ النشر: أيار 12, 2017 الوقت: 18:57 الاقسام: عربيات  
اليمن.. إصابة عدد من العسكريين السودانيين بينهم ضابط غربي تعز
سقوط شرعية هادي في الجنوب والزبيدي يعلن تشكيل مجلس انتقالي للحكم

اليمن.. إصابة عدد من العسكريين السودانيين بينهم ضابط غربي تعز

*مدفعية الجيش واللجان تقصف خمسة مواقع للقوات السعودية في جيزان

 في تأكيد على انتهاء سلطة العميل هادي في الجنوب عقب سقوط شرعيته في الشمال، أعلن في محافظة عدن، الخميس، عن تشكيل “المجلس الانتقالي الجنوبي” لتمثيل المحافظات الجنوبية “داخليًا وخارجيًا” برئاسة المحافظ السابق عيدروس الزبيدي الموالي للإمارات.

وجاء في بيان التشكيل أن هيئة رئاسة المجلس تضم 26 عضوًا، بينهم محافظو خمس محافظات جنوبية واثنين من الوزراء فيما يسمى الحكومة الشرعية.

وأقيل الزبيدي في نفس الفترة التي أقيل فيها كذلك وزير الدولة هاني بن بريك، وهو شخصية أخرى في الحراك الجنوبي، وهي مجموعة انفصالية تدعو إلى استقلال الجنوب أو إقامة حكم فدرالي فيه.

وسيتولى الزبيدي رئاسة المجلس فيما سيكون بن بريك وهو رجل الاحتلال الإماراتي الأول في عدن نائبه.

وبسقوط شرعية العميل هادي في عدن والمحافظات الجنوبية تتبخر ذريعة العدوان السعودي الأمريكي في شن العدوان من أجل استعادة ما يسمى الشرعية.

وكان قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي قد حذر الإخوة الجنوبيين من تحويل محافظاتهم إلى ساحة لصراع القوى السياسية المدعومة من قوى الغزو والاحتلال ودعاهم إلى النأي بأنفسهم عنها.

ناطق أنصار الله: تشكيل مجلس سياسي بالجنوب تجلٍ لأهداف الاحتلال

وفي السياق أعتبر الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبدالسلام، الخميس، أن تشكيل مجلس سياسي في الجنوب تجلٍ لأهداف الاحتلال الأمريكي الموكل أمر تنفيذه إلى الإمارات، وقفزًا على التأريخ والحضارة.

وقال في منشور على صفحته في "فيس بوك": "ما يحدث في الجنوب من حديث عن مجلس هنا أو هناك إنما هو تجلٍ لأهداف الاحتلال الأمريكي الموكول أمر تنفيذه إلى الإمارات لإقامة مشاريع صغيرة، وهو ما يعد قفزًا على التأريخ والحضارة، معتقدة أن الجنوب ساحة خصبة لبناء نفوذ وقوة استعمارية، وهذا وهْمٌ سينقشع غباره عما قريب".

وحذر عبدالسلام مما يحدث في الجنوب باعتباره تهديد لوحدة أراضي الجمهورية اليمنية ويندرج ضمن مخطط استعماري في انقلاب ينفذه المتشدقون بما يسمى "بالشرعية الدولية".

ميدانياً أعلنت وزارة الدفاع اليمنية الجمعة عن إصابة عدد من العسكريين السودانيين بينهم ضابط برتبة رائد باستهداف الجيش واللجان آليتهم العسكرية في جبل نابضة بمديرية موزع غربي محافظة تعز.

كما دمرّ الجيش واللجان آليتين عسكريتين لقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف السعودي في قصف مدفعي استهدف تعزيزاتهم قبالة منطقة كهبوب الساحلية في مديرية ذباب.

في المقابل، تواصل مقاتلات التحالف السعودي شنّ غاراتها على معسكر خالد بن الوليد الواقع بين مديريتي المخّا وموزع جنوبي غرب المحافظة ذاتها جنوب البلاد.

إلى ذلك قتل وجرح العديد من قوات هادي المسنودة بالتحالف خلال تصدّي الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم باتجاه وادي الربيعة في مديرية صرواح غربي مدينة مأرب شمال شرق اليمن. وبالتزامن مع ذلك، دارت مواجهات بين الطرفين في منطقة مزوية بمديرية المتون شمالي محافظة الجوف المحاذية للسعودية، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من قوات هادي أثناء تلك المواجهات.

أما على الحدود اليمنية السعودية، فقد قتل وجرح العديد من قوات هادي خلال تدمير آليتين عسكريتين لهم شمالي صحراء ميدي بصاروخين موجهين أطلقهما الجيش واللجان. في غضون ذلك شنّت مقاتلات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على مديريتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حجّة غرب اليمن. 

وفي ما وراء الحدود اليمنية، أفاد مصدر عسكري للميادين بمقتل  وجرح العديد من الجنود السعوديين، فيما دمّرت آلية عسكرية لهم في هجوم للجيش واللجان على قيادة وموقع الفواز، وذلك بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي استهدف مواقع المخروق والسديس والطلعة والتلّة الحمراء.

في المقابل شنّت مقاتلات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على موقع الشرفة العسكري في نجران بالسعودية.

هذا وواصلت مدفعية الجيش اليمني واللجان الشعبية، الجمعة، دك مواقع وتجمعات الجيش السعودي في جيزان.

وأفاد مصدر عسكري "المسيرة نت" بأن مدفعية الجيش واللجان الشعبية دكت تجمعات الجنود السعوديين بمواقع الخوبة وقائم زبيد والسودة والشانق والمدفن، محققة إصابات مباشرة.

وكان قد لقي عدد من الجنود السعوديين مصارعهم وجرح آخرون، الخميس، في قصف مدفعي للجيش واللجان الشعبية على موقع السودة بجيزان.

كما طهرت وحدات الجيش واللجان الشعبية، الجمعة، التبة السوداء غرب محافظة تعز وعدد من التباب المجاورة، وكبدت مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي خسائر بشرية جسيمة، كما دمرت عدد من الآليات التابعة لهم.

وأوضح مصدر عسكري لـ "المسيرة نت" بأن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من تأمين التبة السوداء وعدد من التباب في وادي موزع غرب تعز بعد دحر مرتزقة العدوان منها.

وأكد المصدر وقوع قتلى وجرحى من عناصر المرتزقة وتدمير آليات عسكرية تابعة لهم، خلال مهاجمة وحدات الجيش واللجان لتجمعاتهم في المنطقة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9177 sec