رقم الخبر: 193422 تاريخ النشر: أيار 12, 2017 الوقت: 18:37 الاقسام: عربيات  
الجيش العراقي يواصل تطهيرالأحياء أيمن الموصل ويُرجِّح هزيمة داعش قبل رمضان
الحشد الشعبي يعلن إنطلاق عمليات (محمد رسول الله) الثانية غربي تلعفر

الجيش العراقي يواصل تطهيرالأحياء أيمن الموصل ويُرجِّح هزيمة داعش قبل رمضان

* إنطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش شمال شرق ديالى * نجاح الخطة الأمنية لزيارة النصف من شعبان.. ومطالبات رسمية بإنسحاب حزب العمال من كركوك * موسكو تنفي إرسال مراقبين للمشاركة في عملية استفتاء استقلال إقليم كردستان العراق * السلطات السعودية تعتقل حاجّاً عراقياً دعا للحشد الشعبي والقوات العراقية عند بيت الله الحرام

بغداد/نافع الكعبي - فيما شارفت معركة الموصل العراقية الشمالية على نهايتها بتحرير 90 بالمائة من مساحة ساحلها الايمن، بانتظار الحسم قبل شهر رمضان، أعلنت قيادة الحشد الشعبي عن إنطلاق عمليات (محمد رسول الله) الثانية غربي قضاء تلعفر، في وقت بحث فيه العبادي مع قائد القوات الاميركية المركزية الوسطى سير المعارك هناك، بينما أعلن عن عودة 57 الف عائلة نازحة إلى مناطقها في ديإلى والانبار وصلاح الدين.
وبحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد مع قائد القيادة الاميركية المركزية الوسطى الجنرال جوزيف فوتيل والوفد المرافق له سير عمليات تحرير الموصل والانتصارات المتحققة على تنظيم داعش وتسليح وتدريب القوات المسلحة العراقية، اضافة إلى الاوضاع في المنطقة.
وقد أكد الجنرال فوتيل دعم بلاده للعراق في محاربة الارهاب، مشيدًا بتقدم وتطور القوات العراقية وتحقيقها الانتصارات على تنظيم داعش، كما نقل عنه بيان صحافي لمكتب العبادي اطلعت على نصه (وسائل إعلام) الجمعة.
من جهتها، أكدت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية أن معركة الموصل قد شارفت على نهايتها، حيث انجزت سيطرتها على تسعين بالمائة من مساحة الساحل الأيمن الغربي للموصل، بعد تغيير الخطط العسكرية وانطلاق عمليات جديدة في المحور الشمالي الغربي هناك بمشاركة قطعات الفرقة التاسعة المدرعة للجيش العراقي، بالإضافة إلى الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع وقوات مكافحة الإرهاب.
وأكدت القيادة في بيان صحافي تابعته (وسائل إعلام)، أن القطعات الأمنية وصلت إلى آخر أحياء الساحل الأيمن ومحاصرة ما تبقى من قيادات وعناصر التنظيم فيها، وهي احياء الإصلاح الزراعي والسابع عشر من تموز والعريبي والنجار والزنجيلي، اضافة إلى حي المدينة القديمة الذي يضم جامع النوري ومأذنة الحدباء التاريخية التي تشتهر بها المدينة.
من جهته، قال رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي: إن القوات العراقية ستعلن النصر على تنظيم داعش في الموصل قبل حلول شهر رمضان في الاسبوع الاخير من الشهر الحالي، وسط استمرار الاشتباكات وتواصل عمليات النزوح.
وأشارت خلية الاعلام الحربي التابعة للقوات المشتركة إلى أنّه استناداً لمعلومات وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، فقد وجه طيارو القوة الجوية ضربتين جويتين في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك الشمالية أسفرتا عن تدمير مقر قناصة بالكامل تابع لتنظيم داعش مع قتل وجرح عدد من عناصره كانوا ينفذون تدريبات على آلية القنص بداخله، وكذلك تدمير مقر آخر بالكامل لما يسمى المسؤول العسكري لداعش في منطقة العباسي أسفر عن قتل وجرح عدد من الارهابيين كانوا بداخله.
* تحرير حي الاصلاح ومستشفى النور أيمن الموصل
وفي الأثناء، اعلنت قيادة عمليات قادمون يا نينوى، الجمعة، عن تحرير حي الاصلاح الزراعي الاول في الساحل الايمن من مدينة الموصل.
وقالت خلية الاعلام الحربي في بيان: إن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله، اكد ان قوات مكافحة الارهاب حررت، الجمعة، حي الاصلاح الزراعي الاول في الساحل الايمن من مدينة الموصل.
كما اعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، الجمعة، عن تحرير مستشفى النور بالجانب الايمن من الموصل، فيما اكدت ان قواتها قتلت (المسؤول الشرعي) لتنظيم (داعش) في المدينة و(مسؤول الارزاق) ومساعده خلال تقدم القوات الامنية، فيما اشارت الى مقتل ثلاثة انتحاريين من التنظيم خلال العمليات.
وشنت قوات جهاز العمليات الخاصة هجومًا واسعًا على حيين ومحلة في الجانب الأيمن من مدينة الموصل. وقال مصدر: إن القوات تواصل تقدمها مجددا في حي الإصلاح الزراعي (حي النفط-محلة الشهداء )، المطل على صناعة وادي عكاب غربي الموصل، وأضاف: إن قوات الرد السريع تقف على شارع 60 وتستعد لاقتحام حي الاقتصاديين شمال غرب الموصل.
وأعلن مصدر عسكري، الخميس، أن ما لا يقل عن 18 عنصرًا من تنظيم داعش سقطوا بين قتيل وجريح بهجوم فاشل لهم شنوه على قطعات قوات الجيش في قرية إلى الغرب من مدينة الموصل، وإن قوات الجيش العراقي في اللواء 72 / الفرقة 15 صدت تعرضا لداعش في جنوب قرية شيخ إبراهيم، بقاطع تلعفر غرب الموصل.
وأضاف: إن إحباط ذلك التعرض أسفر عن قتل 4 من داعش، وإصابة 14 عنصر آخر من التنظيم بجروح، والاستيلاء على 3 عجلات، وأعلنت قيادة عمليات بغداد ضبط ثلاثة صهاريج، حاولت الدخول إلى العاصمة من دون موافقات.
* إنطلاق عملية عسكرية جديدة للحشد الشعبي غربي تلعفر
وفي السياق، أعلنت قيادتا العمليات العسكرية وقوات الحشد الشعبي في العراق، الجمعة، انطلاق عملية عسكرية لتحرير ناحية القيروان من سيطرة تنظيم داعش باتجاه الحدود السورية اقصى غربي قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى 400/كم شمالي بغداد.
وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة وزع الجمعة على بركة الله انطلقت قطعات الحشد الشعبي وباسناد من طيران الجيش بتنفيذ عملية واسعة لتحرير مناطق القيروان والبعاج اقصى غربي قضاء تلعفر.
فيما ذكرت قيادة عمليات الحشد الشعبي في بيان مماثل عن انطلاق عمليات عسكرية ضد تنظيم داعش لتحرير ناحية القيروان والقرى المحيطة بها اقصى غرب قضاء تلعفر وأن ألوية الحشد الشعبي اقتحمت قرية (ام الشبابيط) شمال ناحية القيروان وتشتبك مع عناصر داعش.
وأعلن أبو مهدي المهندس، أحد قادة الحشد الشعبي في تصريح صحفي أن العملية انطلقت في الساعة الخامسة والنصف من صباح الجمعة لتحرير ناحية القيروان والبعاج باتجاه الحدود السورية.
وأضاف: إن الهدف من العملية هو تحرير مناطق أكبر من أرض محافظة نينوى من سيطرة داعش، وخاصة باتجاه الحدود مع سوريا وتم الاستطلاع جيدا لهذه المناطق وأن النتائج ستظهر على ساحة الميدان خلال الساعات المقبلة.
* عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش شمال شرق ديالى
في غضون ذلك، أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، الجمعة، عن انطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا تنظيم (داعش) شمال شرق ديالى بإسناد من قبل طيران الجيش.
وقال العزاوي في حديث صحافي: إن تشكيلات من الفرقة الخامسة مدعومة ب‍الحشد الشعبي وبإسناد من قبل طيران الجيش انطلقت، الجمعة، في تنفيذ عملية عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش الإرهابي من ضفاف بحيرة حمرين (55كم شمال شرق ب‍عقوبة) وصولا إلى الحدود الفاصلة مع ناحية قره تبه (112كم شمال شرق بعقوبة).
* الهجرة: عودة 57 ألف عائلة نازحة إلى مناطقها الاصلية
وأعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، الجمعة، عودة أكثر من 57 ألف عائلة نازحة منذ العام الماضي وحتى الآن إلى مناطقهم المحررة في محافظات ديإلى شمال شرق بغداد والأنبار غربها وصلاح الدين شمال غرب.
وأشار مدير قسم شؤون العودة في الوزارة حمودي محجوب في بيان الجمعة، اطلعت على نصه (وسائل إعلام)، إن مراكز الوزارة لتسجيل عودة الأسر النازحة في محافظة الأنبار سجلت عودة 41624 أسرة إلى مناطقها المحررة في أقضية الرمادي والفلوجة وحديثة والخالدية وهيت، اضافة إلى الكرمة والصقلاوية.
واوضح ان المراكز المماثلة في محافظة صلاح الدين سجلت عودة 11093 اسرة نازحة لمناطقها المحررة في أقضية تكريت والدور والعلم وسامراء والضلوعية والدجيل، اضافة إلى شرق بيجي وناحية دجلة. وزاد ان فرع الوزارة في محافظة ديإلى سجل عودة 5168 أسرة نازحة إلى مناطقها المحررة في المقدادية والخالص وخانقين وبعقوبة.
* ستة جرحى بانفجارين متفرقين جنوبي بغداد
الى ذلك، أفاد مصدر أمني، الجمعة، بأن ستة أشخاص اصيبوا بجروح نتيجة انفجار عبوتين ناسفتين بحادثين متفرقين جنوبي بغداد.
وقال المصدر في حديث للسومرية نيوز: إن عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب محال تجارية في ناحية الرشيد جنوبي بغداد، انفجرت، ما اسفر عن اصابة اربعة اشخاص بجروح. وكذلك انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق في منطقة المدائن، جنوبي بغداد، ما أسفر عن اصابة شخصين بجروح.
* موسكو تنفي إرسال مراقبين للمشاركة في استفتاء استقلال كردستان العراق
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، الجمعة، أن الخارجية الروسية لم تتلق طلباً من إقليم كردستان العراق حول إرسال مراقبين للمشاركة في عملية الاستفتاء حول الاستقلال.
وكان ممثل الحزب الديمقراطي لكردستان العراق في موسكو، خوشوي بابكر، قال، في وقت سابق الجمعة: إن الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان العراق قد يجرى في أكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الجاري.
وأشار بابكر لوكالة (سبوتنيك)، إلى أن إقليم كردستان العراق يجري مباحثات مع موسكو، عبر وزارة الخارجية بشأن إرسال مراقبين من روسيا للمشاركة في مراقبة الاستفتاء، مؤكداً أن سلطات الإقليم طلبت من الأمم المتحدة توجيه مراقبي المنظمة للمشاركة في الاستفتاء.
* مطالبات رسمية بإنسحاب حزب العمال من كركوك
من جهة أخرى طالبت الحكومة المحلية في كركوك عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجدين بمغادرة المدينة، فيما تُصعِّد وزارة البشمركة في حكومة الإقليم من لهجتها العسكرية وترد على تهديدات أطلقها قيادي في حزب العمال مؤخرًا بتحويل أراضي الإقليم الى ساحة واسعة لشنِّ هجمات مسلحة على المصالح الإقتصادية للحكومة التركية.
وقال كامل سالي قائمقام كركوك في مؤتمر صحافي عقده في كركوك: إن محافظة كركوك ليست منطقة مناسبة لنشاطات حزب العمال الكردستاني، فعليه أن يسعى لنيل أهدافه في المناطق التي جاء منها وليس في كركوك.
من جهته، أعرب حيدر العبادي رئيس الوزراء، عن رفض بلاده تعليق حزب العمال الكردستاني أعلامًا وملصقات لزعيمه عبد الله أوجلان المعتقل، في مركز محافظة كركوك، مشيرًا الى أن الحكومة العراقية لن تقبل بمثل هذه الأعمال، لأنها ستفتح الباب لصراعات جديدة، وأن بغداد لا تريد الدخول في اشتباكات مع عناصر حزب العمال الكردستاني، كما لا تسمح لهم بالقيام بممارسة أي نشاطات معادية لتركيا داخل الأراضي العراقية، وذلك وفق الدستور العراقي.
* نجاح الخطة الأمنية لزيارة النصف من شعبان 
أعلن قائد عمليات الفرات الأوسط اللواء قيس خلف المحمداوي، الجمعة، عن نجاح الخطة الأمنية الخاصة بتأمين زيارة النصف من شعبان بدون أي خرق أمني، وقال: تم تأمين غرب كربلاء قبل يوم بعمليات استباقية.
مبينا أن زخم زيارة النصف من شعبان بدأ منذ ثلاثة أيام وكان دور الطيران فعالا عاملا لمدة 24 ساعة خلال الزيارة.
* كونداليزا رايس: اجتحنا العراق للإطاحة بصدام لا لجلب الديمقراطية
اعترفت كونداليزا رايس، مستشارة الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش، مساء الخميس 11 مايو/أيار، بالسبب الحقيقي وراء اتخاذ الولايات المتحدة قرار غزو العراق.
وقالت رايس في لقاء عقدته في معهد بروكينغز: إن أمريكا اجتاحت العراق عام 2003، للإطاحة بالرئيس العراقي، صدام حسين، لا لجلب الديمقراطية للدولة الشرق أوسطية المحورية.
* السعودية تعتقل حاجّاً عراقياً دعا للحشد الشعبي والقوات العراقية
في صعيد آخر اكدت وزارة الخارجية، ان المواطن العراقي راشد المقدسي المعتقل في السعودية سيتم اطلاق سراحه حال اكتمال بعض الاجراءات.
وقال المتحدث باسم الوزارة احمد جمال في بيان: إن وزارة الخارجية العراقية ومن خلال سفارة جمهورية العراق في الرياض والقنصلية العراقية في جدة تابعت قضية المواطن العراقي راشد المقدسي وهو أحد متعهدي حملات العمرة للديار المقدسة والذي تم اعتقاله من قبل السلطات السعودية قبل بضعة أيام.
واضاف جمال: سيتم اطلاق سراح المقدسي حال اكمال بعض الاجراءات المتابعة من قبل الوزارة مع الجانب السعودي.
واكد عضو ائتلاف دولة القانون الدكتور صلاح عبد الرزاق في (6 ايار 2017) ان السلطات السعودية قامت باحتجاز الحاج راشد المقدسي وهو متعهد الحملات في الكاظمية المقدسة لليوم السادس على التوالي، موضحا ان سبب احتجاز المتعهد هو دعاؤه للحشد الشعبي والقوات الامنية عند بيت الله الحرام.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1866 sec