رقم الخبر: 193557 تاريخ النشر: أيار 14, 2017 الوقت: 14:49 الاقسام: منوعات  
عجرم ونعمة.. نحن ونقمة!
أسعدتم صباحاً

عجرم ونعمة.. نحن ونقمة!

قبل أيام حكينا عن مطربة لبنانية مشهورة.. ايوه مشهورة قوي.. وسأزعل عليكو لو قلتو ما نعرفهاش..

أنها نانسي بنت عجرم.. حيث أقاموا الدنيا ولم يقعدوها على «المسكينة» لأنها التقطت صورة مع رجل أعمال «اسرائيلي» في قبرص.. والزلمه ماصدقش نفسو راح ناشر صورته مع نانسي وانهالت عليها الإنتقادات يا عدوة الله.. يا كافرة.. يا مجرمة.. كيف تلتقطي صورة مع واحد صهيوني.. وهم يحتلوا أرضنا ويقتلوا أهلنا.. وينتهكوا مقدساتنا؟! والخ الخ..

ماذا قلنا حينها.. قلنا والله العظيم كلامكم صحيح.. وسليم.. وحص كمان.. اللهم يقوي ايمانكم.. لا داعي للمزايدة علينا نحن أيضاً ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب المجرم.. وأنها لخطيئة كبرى أن تقف مخلوقة لبنانية حتى لو كانت على مستوى نانسي عجرم مع واحد «اسرائيلي» وتلتقط صورة.. وبعدين تعلن أو يعلن هو أن هذه الفنانة مستعدة لإحياء حفلة في «اسرائيل» وسيصفق لها الجمهور العبري وهي «تشخبط شخابيط» بالعربي!!..

لكن أرجوكم أيّها الأحبة تعالوا نتحلى بشيء من الإنصاف ولا نكيّل بمكيالين.. المخلوقة التقت بواحد «اسرائيلي» في قبرص مش في فلسطين المحتلة وهو.. مش هيّة.. هو من أعلن أنها قبلت أن تغني عندهم.. نعم أنها خطيئة لا تغتفر ولكن لماذا يروح البعض يردح ويزبد ويرعد ضد نانسي على هذه الفعلة ويلتزم صمت القبور عندما يتعلق بزعيم أو شخصية سياسية كبيرة من بلداننا العربية الغنية المهيمنة، وهم يزورون الكيان الصهيوني.. وندوات.. واجتماعات.. ومؤتمرات صحفية مشتركة!! وتصريحات.. بل وصل الأمر الى درجة اعلام تحالفات.. بالله عليكم أيهما أخطر على العروبة.. التحالفات السياسية والعسكرية أم الغناء والرقص والشخابيط؟!..

على نفس ذلك المنوال انتشرت قبل مدّة صورة لمطرب عراقي.. لا تقولوا ما نعرفوش.. أيضاً سأزعل منكم.. اسمو حسين نعمة.. وهو يقف على أحد مسارح العاصمة عمان والى جانبه مخلوقة وشّها أملح وشعرها أصفر.. لا مش جنيّة ولا راقصة.. ولا غجرية.. ايوه هيّة.. انها رغد بنت المقبور صدّام..

أيضاً قامت الدنيا ولم تقعد على الفنان حسين نعمة!! كيف تلتقط صورة مع بنت الطاغية المقبور الذي أذاقنا الويل والعذاب وسفك دمائنا ودمّر بلدنا.. وهذه ابنته سرقت ثروتنا وراحت تعيش في عمان وتدعم الإرهاب؟! والخ الخ.. 

الزلمه يقول يا جماعة والله العظيم لم آخذ بالي مين أخذ صورة معي ومين لم يأخذ.. ولو صادفتني رغد في الشارع والله ما أعرفهاش.. وللأسف أيضاً رحنا نكيّل بمكيالين.. لا نقبل من الفنان اعتذاره.. وهو أيضاً ارتكب خطيئة ولكن أين هي خطيئته من القادة المجرمين الذين يتحالفون مع البعث والتكفير في السر وأصبحوا أدوات له في العملية السياسية؟! أليس بيننا من يروّج لعودة البعث للحياة؟!.. 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2173 sec