رقم الخبر: 193607 تاريخ النشر: أيار 14, 2017 الوقت: 19:51 الاقسام: عربيات  
القوات العراقية تقتحم أخطر وآخر معاقل داعش في أيمن الموصل
الحشد الشعبي يُطبق الحصار على القيروان.. ويعزلها عن سلسلة جبال سنجار غربي الموصل

القوات العراقية تقتحم أخطر وآخر معاقل داعش في أيمن الموصل

* انفجار سيارة مفخخة وسط بغداد.. وإحباط هجوم انتحاري شمالي العاصمة * تقدم جديد للقوات العراقية في غرب الموصل * الطيران العراقي يستهدف اجتماعا لقيادات داعش في القائم * الحكيم يؤكد للكرد ضرورة اعتماد الدستور في حل الخلافات

بغداد/نافع الكعبي - أعلنت القوات العراقية الأحد عن شروعها في اقتحام أحياء جديدة (من أخطر وآخر معاقل داعش في الساحل الأيمن للموصل) والتي لا تزال تحت سيطرة التنظيم الإرهابي، في غربي المدينة، في حين تمكنت قوات الحشد الشعبي، الأحد، من عزل سلسلة جبال سنجار عن ناحية القيروان الممتدة ضمن المحور الغربي للموصل، مؤكدة، ان محاور الحشد الثلاثة تساوت من جبهتها الشمالية والشرقية والجنوبية بإتجاه ناحية القيروان، بينما أعلنت قيادةعمليات الجزيرة في محافظة الأنبار، الأحد، عن مقتل 20 داعشياً بقصف لطيران التحالف الدولي في مدينة عنة غربي المحافظة.
وأفاد بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة بأن قوات مكافحة الإرهاب، شرعت منذ فجر الأحد باقتحام حي العريبي وحي الرفاعي واستطاعت (تدمير تحصينات العدو).
كما شرعت قوات الرد السريع مع اللواء 34 من الفرقة المدرعة التاسعة، في الوقت نفسه، باقتحام حي الاقتصاديين والجزء الجنوبي من حي 17 تموز، واستطاعت تدمير خطوط دفاعات العدو وعبورها.
وأكد البيان، أن تقدم القوات العراقية مستمر في كل هذه المحاور.
من جانبها، أفادت مراسلة (سبوتنيك) نقلا عن مصدر أمني في العراق، الأحد 14 مايو/أيار، بأن القوات العراقية حررت حيا استراتيجيا هاما واقتحمت حيين من آخر معاقل تنظيم داعش في الموصل شمالي بغداد.
وأضاف المصدر، أن القوات اقتحمت حيي 30، و17 تموز في الساحل الأيمن، لاستعادتهما من قبضة تنظيم (داعش) الإرهابي.
وتعتبر هذه الأحياء من أخطر وآخر معاقل تنظيم (داعش) في الساحل الأيمن للموصل مركز نينوى شمالي العراق.
وفي الأحياء الثلاثة المذكورة تكبد تنظيم (داعش) خسائر بشرية فادحة، حسبما ذكر المصدر نفسه، منوها إلى استمرار تقدم القوات في عملياتها العسكرية لتحرير الإنسان والأرض.
وكان قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أعلن في بيان صحافي، أن قطعات الشرطة الاتحادية تحاصر دفاعات مسلحي تنظيم (داعش) الإرهابي، في حيي الاقتصاديين و17 تموز غربي الموصل تمهيدا لاقتحامهما.
وقال جودت، إن: قواتنا المتوغلة في المحور الشمالي تحاصر دفاعات الدواعش في حيي الاقتصاديين و17 تموز بخطة نارية كثيفة تشترك فيها مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والطيران المسير تمهيدا لاقتحام المنطقتين واستعادتهما والوصول إلى تخوم المدينة القديمة بالموصل. ولفت جودت إلى أن القطاعات تمكنت من تطهير المناطق المحررة من الأفخاخ والألغام والصواريخ الموجهة ومخلفات الإرهابيين وفي محاور باب الطوب والفاروق وباب جديد تستمر قطعاتنا بمشاغلة الدواعش واستنزاف قدراتهم الدفاعية والتوغل البطيء باتجاه جامع النوري.
وأعلنت قيادة عمليات قادمون يا نينوى، السبت، عن تحرير منطقة (حاوي الكنيسة) من قبضة تنظيم (داعش) والسيطرة على الضفتين الغربية والجنوبية ل‍نهر دجلة في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان: إن قطعات فرقة المشاة الـ16 حررت حاوي الكنيسة بالكامل، وأضاف: إن تلك القطعات سيطرت على الضفتين الغربية والجنوبية لنهر دجلة في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.
* الحشد الشعبي يواصل عملياته لتحرير القيروان
وفي السياق ذاته، أكدت قيادة الحشد الشعبي، الأحد، ان محاور الحشد الثلاثة تساوت من جبهتها الشمالية والشرقية والجنوبية بإتجاه ناحية القيروان.
وقالت القيادة: إن قوات الحشد الشعبي مستمرة بالتقدم نحو ناحية القيروان لتحريرها من سيطرة داعش لافتة الى ان المحاور الثلاثة لقواتنا تساوت من جبهتها الشمالية والشرقية والجنوبية بإتجاه القيروان.
* عزل سلسلة جبال سنجار عن القيروان
وفي الأثناء، تمكنت قوات الحشد الشعبي، الأحد، من عزل سلسلة جبال سنجار عن ناحية القيروان الممتدة ضمن المحور الغربي للموصل. وقال موفد اعلام الحشد الشعبي: إن قواتنا مستمرة بتطهير المناطق التي تمتد بمحاذاة جبال سنجار غرب تلعفر من داعش، لافتا الى ان قوات الحشد عزلت سلسلة جبال سنجار عن ناحية القيروان غرب الموصل.
واضاف الموفد: إن داعش يتجنب المواجهة المباشرة، ويلجأ الى السيارات المفخخة والاستهداف عن بعد لإيقاف تقدم قوات الحشد الشعبي بتجاه ناحية القيروان.
وكشفت قيادة الحشد، أنّ قواتها وصلت مشارف مركز القيروان على بعد 3 كم، في عملية عزل وتطويق من 3 اتجاهات وهي شمالا من جهة سنجار وشرقا من تلعفر وجنوبا غربا من البعاج، مشيرة إلى أنّ الإنجاز الأكبر الذي حققه الحشد هو تحرير قرية الخنيسي شمال القيروان، التي اعتبرتها أهم نقاط تنظيم داعش الاستراتيجية، بالإضافة إلى تحرير والسيطرة على طريق (القيروان –البعاج) جنوبا، وطريق (القيروان سنجار) شمالاً، وأنّه تم تحرير قرى تل عزو، محمد زيد، هزيل، تل بنات، تل حائط، الخنيسي، أم حجارة، مغير العبد، قرية الزميلة، عماش، أم حجار. وبيّنت قيادة الحشد، أنّ خسائر التنظيم شملت تدمير عربتين مفخختين على الطريق الرابط بين القيروان والبعاج من قبل طيران الجيش، وتدمير آلية مدرعة وقتل من فيها جنوب القيروان، بالإضافة إلى العثور على آليات ومخازن للعتاد ومنصات للصواريخ أثناء عمليات التطهير.
وأعلنت قيادة الحشد الشعبي في العراق عن إطلاق عملية (محمد رسول الله الثانية) لتحرير أقصى غرب قضاء تلعفر في محافظة نينوى وصولا إلى الحدود السورية، وبإسناد جوي من قبل طيران الجيش العراقي، وتأتي هذه الجهود بالتوازي مع المعارك التي تخوضها القوات العراقية المشتركة لتحرير جميع أراضي مدينة الموصل وما حولها من سيطرة (داعش).
* العبادي يطّلع على سير عمليات قادمون يانينوى 
في غضون ذلك، اطلع رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، السبت، على سير عمليات (قادمون يا نينوى)، فيما اصدر عددا من التوجيهات التي من شأنها ادامة زخم الانتصارات.
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء في بيان: إن العبادي زار، قيادة العمليات المشتركة واجتمع بالقيادات العسكرية والامنية، حيث تم تقديم شرح مفصل عن مجريات العمليات وتقدم القوات في مختلف المحاور واقترابها من تحرير الجانب الايمن للموصل بالكامل.
* هروب مسؤول ديوان بيت المال بداعش في تلعفر
وعلى صعيد ذي صلة، أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى، بأن مسؤول ديوان بيت المال لداعش و3 من مساعديه، هربوا إلى جهة مجهولة بحوزتهم ملايين الدولارات، مبينا أن داعش استنفر عناصره بتلعفر بحثا عنهم، مشيرًا إلى أنّ مسؤول ديوان بيت المال بداعش في قضاء تلعفر غرب نينوى والمكنى بأبي البراء القحطاني، اختفى مع ثلاثة من مساعديه في القضاء وبحوزتهم ملايين الدولارات، ومبينا أن هذه المبالغ هي رواتب عناصر داعش فيما يعرف بولاية نينوى، المعلومات الاستخبارية في القضاء تفيد بأن إرباكا كبيرا حدث في صفوف داعش بعد اختفاء القحطاني، الذي يعتبر مسؤولا عن كافة مناطق نينوى، لأنه كان يوزع المال على عناصرهم، مشيرا إلى أن الأموال المسروقة التي بحوزة مسؤول ديوان بيت المال تقدر بملايين الدولارات وأن اختفاءه يعني فقدان أكبر ممولي داعش المتطرف في العراق.
* مقتل 20 داعشياً بقصف للتحالف الدولي غربي الأنبار
من جهة اخرى، أعلن قائد عمليات الجزيرة في محافظة الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي، الأحد، عن مقتل 20 (إرهابيا) من تنظيم (داعش) بقصف لطيران التحالف الدولي في مدينة عنة غربي المحافظة.
وقال المحمدي في حديث للسومرية نيوز: إن طيران التحالف الدولي قصف مقرا لتنظيم داعش في مدينة عنة (210 كم غرب الرمادي)، ما أسفر عن تدميره بالكامل. وأضاف المحمدي: إن القصف اسفر أيضا عن مقتل 20 إرهابيا من التنظيم.
* الطيران العراقي يستهدف اجتماعا لقيادات داعش في القائم 
وذكرت خلية الإعلام الحربي، أن خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوكالة الاستخبارات وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة نفذت عملية نوعية تمكنت من إحباط مخطط لعناصر داعش المتطرفة في اغتيال قضاة واستهداف الخط السريع في محافظة الأنبار، مشيرة إلى أنّ القوات استهدفت اجتماعا مهما في قضاء القائم لقيادات عناصر داعش حيث كانت تخطط لشن هجمات متطرفة ضد المواطنين خلال شهر رمضان الكريم، واغتيال بعض القضاة واستهداف قضاء حديثة وأطراف الرطبة والخط السريع، الاستهداف تم بغارة جوية دقيقة ومؤثرة من قبل طائرات القوة الجوية العراقية أسفرت عن قتل 13 متطرف وبعض الجرحى، إضافة إلى معالجة ثمانية أهداف أخرى تم تدميرها بشكل كامل كمستودعات للأسلحة والصواريخ ومعمل لتفخيخ العجلات تابع لما يسمى ولاية الجزيرة وقتل العديد من الدواعش وإعطاب الأسلحة والأعتدة والمواد المتفجرة.
* إحباط هجوم انتحاري شمالي بغداد
وفي العاصمة، بغداد، قال مدير إعلام عمليات بغداد العميد قاسم عطية: إن قوة من اللواء 22 تمكنت، من قتل إرهابي يرتدي حزاما ناسفا قبل استهدافه تجمعا للحشد العشائري شمالي بغداد.
وأعلنت قيادة عمليات بغداد، عن إحباط هجوم انتحاري حاول استهداف تجمع عشائري شمالي العاصمة.
* عودة الأسر النازحة من الموصل وصلاح الدين 
وعلى الصعيد الإنساني، أكد البيان إنقاذ 1100 عائلة وتأمين خروجهم من القرى المحيطة بناحية القيروان، من بينهم عوائل اسُتخدمت من قبل (داعش) كدروع بشرية، ونقلوا إلى مخيمات النازحين.
من جهته، اعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن محمود الفلاحي، عن اعادة نحو 90 اسرة نازحة كانت متواجدة في محافظة الانبار الى مناطق سكنها الاصلية، مشيرا الى ان اعادة الاسر تمت بمحض ارادتها. وقال الفلاحي في حديث صحافي: بأمر من رئيس الوزراء حيدر العبادي وعن طريق لجنة مختصة تم اعادة 60 اسرة نازحة من اهالي الموصل و30 اخرى من صلاح الدين كانت تسكن في مخيم الـ18 كيلو غرب الرمادي، الى مناطق سكناهم الاصلية بعد ان تم استقبالهم في سيطرة الصقور.
* عمليات بغداد تنفي منع دخول أهالي الموصل للعاصمة 
الى ذلك، نفت قيادة عمليات بغداد، ما ورد في بيان النائبة انتصار الجبوري المتضمن منع دخول أهالي الموصل الى العاصمة، فيما اكدت انه لا توجد اوامر بذلك.
وقال مدير اعلام العمليات العميد قاسم عطية في بيان: في الوقت الذي تنفي فيه قيادة عمليات بغداد ما ورد في بيان النائبة انتصار الجبوري المتضمن منع دخول أهالي الموصل الى بغداد، فاننا نؤكد ان الطريق المذكور مفتوح لجميع الموظفين والمرضى والحالات الإنسانية والمواطنين ممن لديهم مراجعة في بغداد.
واضاف: لا توجد اوامر من رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة ولا من قيادة العمليات بالمنع، مشيرا الى ان هناك إجراءات أمنية دقيقة لضمان أمن العاصمة.
وكانت النائبة عن محافظة نينوى انتصار الجبوري، كشفت السبت، عن قيام سيطرات مداخل العاصمة بغداد بمنع اهالي الموصل من دخول العاصمة لأسباب غير معروفة، فيما اشارت الى أن اغلب هؤلاء الممنوعين من الدخول موظفين ومراجعي الدوائر الحكومية.
* الحكيم يؤكد للكرد ضرورة اعتماد الدستور في حل الخلافات
سياسياً، اكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، لوفد كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني النيابية، ضرورة اعتماد الدستور كمرجعية في حل الخلافات. وذكر بيان صدر السبت عن مكتب الحكيم، ان التحالف الوطني بحث مع وفد كتلة التحالف الديمقراطي الكردستاني، اعتماد الدستور كمرجعية لحل المشاكل العالقة بين بغداد واربيل، وابدى التحالف الوطني تمسكه بالكرد كمكون اصيل، مشيرا إلى ان المشاكل قابلة للحل عبر الحوار ومبدأ التنازل للعراق.
واضاف البيان: إن الاجتماع تطرق الى مستجدات الاوضاع الامنية والسياسية في البلاد، والانتصارات الكبيرة التي تحققها قواتنا الامنية والحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة في الموصل، وقرب حسم المعركة. ودعا التحالف الوطني الى التمسك بالوحدة التي كسرت ظهر التطرف.
* وتوت: السعودية كشفت عن وجهها الطائفي القبيح من خلال تصريحات وزير دفاعها
حذر النائب عن لجنة الامن والدفاع النيابية الدكتور اسكندر وتوت من الانسياق وراء هذه التصريحات الرعناء التي لا تخدم العالم الإسلامي والتعايش السلمي بين المذاهب الإسلامية في المنطقة.
ونقلت (الاتجاه برس) عن بيان لوتوت، إن السعودية كشفت عن وجهها الطائفي القبيح من خلال تصريحات وزير دفاعها محمد بن سلمان، الذي أعلن عداءه العلني للشيعة في المنطقة والعالم وتُعرضه المباشر لمعتقدات الشيعة بصورة مجهرة تفتقر لا بسط أدبيات الدبلوماسية التي يتمتع بها الوزراء.
واضاف: إن تصريحات محمد بن سلمان هذه ليست نابعة من منطلق عدائه لإيران التي يعتبرها شيعية، إنما من خلال عدائه للشيعة في العالم اجمع، وإلا كيف لمسؤول في هذه الدولة أن يتطرق لقضية الإمام المهدي (عليه السلام) بهذه الصورة، وبشكل يعبر عن حالة الجهل الذي يعيشه آل سعود الذين لا يعرفون وهم في القرن الـ21 أن قضيته (عليه السلام) قضية إسلامية وليست مذهبية. واكد وتوت أن هذا الجاهل لو كان يعلم من قضايا الإسلام شيئا واحداً لعلم أن قضية الإمام المهدي (عليه السلام) متفق عليها لدى المذاهب الإسلامية بسنتهم وشيعتهم بغض النظر عن الاختلاف البسيط في بعض الجزئيات، مشيراً الى ان تطرقه لهذه القضية الحساسة تنبئ عن هواجسه وهواجس الكيان الصهيوني وبقية أسياده وأن سلمان يؤكد بان بلاده تريد الدخول بحرب طائفية إقليمية بالنيابة عن الكيان الصهيوني ويؤكد أنها راعية لمصالح هذا الكيان الغاصب للأراضي العربية الإسلامية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/2975 sec