رقم الخبر: 193609 تاريخ النشر: أيار 14, 2017 الوقت: 20:01 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ تجري تجربة صاروخية جديدة وسيئول وطوكيو تستنفران وترامب يردّ
على ابواب العهد الرئاسي الجديد في كوريا الجنوبية

بيونغ يانغ تجري تجربة صاروخية جديدة وسيئول وطوكيو تستنفران وترامب يردّ

أطلقت كوريا الشمالية، فجر الاحد، صاروخا باليستيا من شمال غرب البلاد، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام كورية جنوبية، فيما قال الجيش الكوري الجنوبي الأحد أنه مقذوف غير معروف.

وصرّح مسؤول كبير في الجيش الكوري الجنوبي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): إن جيش كوريا الشمالية أطلق مقذوفا غير محدد، انطلاقا من قاعدة كوسونج في مقاطعة بيونجان الشمالية.
* سيئول تدعو الى جلسة طارئه لمجلس الامن
من جانبها دعت سيئول مجلس الأمن الدولي، لعقد جلسة طارئة عقب إجراء كوريا الشمالية تجربة صاروخية، بحسب ما ذكرته روسيا اليوم.
يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد أطلقت أول العام 2017 سلسلة تجارب صاروخية مما زاد من حدة التوتر مع الولايات المتحدة.
الى ذلك ذكر كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، الأحد، إن الصاروخ الباليستي الذي أطلقته كوريا الشمالية طار 30 دقيقة وسقط في بحر اليابان، فيما قال الجيش الكوري الجنوبي إن الصاروخ انطلق لمسافة 700 كيلومتر تقريبا.
* كوريا الجنوبية: التجربة الصاروخية (استفزاز متهور)
من جانبه اعتبر رئيس كوريا الجنوبية الجديد، مون جاي إن، أن إطلاق كوريا الشمالية الأحد صاروخا بالستيا، حيث تعدّ التجربة الصاروخية الأولى من نوعها منذ تسلّمه مهامه هذا الأسبوع، (استفزازا متهورا).
وفي بيان صدر في أعقاب اجتماع طارئ عقده الرئيس مع مستشاريه الأمنيين للتباحث بشأن هذه التجربة، صرّح المتحدث باسم مون: إن الرئيس يعبّر عن عميق اسفه للإستفزاز المتهور الذي يأتي بعد أيام قليلة فقط من تسلّم الادارة الجديدة مهامها في الجنوب.
* البيت الابيض يدعو الى فرض (عقوبات أقوى)
من جهتها ردّت واشنطن على تجربة كوريا الشمالية الصاروخية التي استيقظ العالم عليها صباح الأحد، عن طريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي قام بإدخال روسيا على الخط في تعليقه على ما حدث.
وفي بيان، أفاد البيت الأبيض، إن الرئيس دونالد ترامب لا يمكن أن يتخيّل أن روسيا مسرورة بأحدث تجربة صاروخية لكوريا الشمالية، مع سقوط الصاروخ الذي أطلقته في منطقة قريبة لروسيا أكثر من اليابان.
وتابع البيت الأبيض: إن عملية الإطلاق تلك تمثل نداء لكل الدول من أجل تطبيق عقوبات أشد على كوريا الشمالية.
أما رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، فقد حذّر قائلا: إن وزيري خارجية اليابان وكوريا الجنوبية أجريا إتصالاً هاتفيا يوم الأحد لبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخا.
وتابع آبي للصحفيين: إن شوتارو ياتشي، كبير مستشاريه لشؤون الأمن، أجرى إتصالا هاتفيا مع إتش.أر مكماستر مستشار الأمن القومي الأميركي لبحث تلك القضية.
وأشار الى ضرورة مواصلة التنسيق عن كثب مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية للرد على موقف كوريا الشمالية.
من جانبها توعدت وزارة الخزانة الأمريكية بيونغ يانغ قائلة أنها تدرس كل الوسائل المتاحة لديها لحرمان كوريا الشمالية من الإستفادة من النظام المالي العالمي لكبح برامجها لتطوير أسلحة وصواريخ نووية.
وكانت قد سرّعت بيونغ يانغ من وتيرة تجاربها النووية والصاروخية في السنوات الأخيرة بالرغم من الإدانة الدولية وعقوبات الأمم المتحدة.
* بكين تجمع وفدي الكوريتين للتهدئة
من جهة أخرى اجتمع وفد كوري جنوبي مع نظيره الشمالي على هامش منتدى (حزام واحد - طريق واحدة) للتعاون الدولي الذي افتتح أمس في العاصمة الصينية بكين.
وقال رئيس الوفد الكوري الجنوبي النائب عن الحزب الديمقراطي بارك بيونغ سوك إنه أجرى محادثة قصيرة مع رئيس الوفد الكوري الشمالي كيم يونغ جيه، وزير العلاقات الاقتصادية الخارجية، في غرفة خاصة داخل قاعة المنتدى.
وأوضح بارك أنه انتقد بشدة إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا، مرجحا أن يكون لدى الجانب الكوري الشمالي أمل في إجراء حوار بين البلدين، إلا أنه لم يكشف عن تفاصيل.
وقالت مصادر دبلوماسية في بكين: إن الظروف غير مناسبة لإجراء حوار عميق بين الوفدين الجنوبي والشمالي بسبب إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي، إلا أن هناك إمكانية لإجراء محادثة قصيرة بينهما أثناء فعاليات المنتدى.
* روسيا ترد على ترامب بشأن صاروخ كوريا الشمالية
من جانبها أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن مسار الصاروخ الباليستي الذي أطلقته كوريا الشمالية، يوم الأحد، ظل بعيدا بمسافة كبيرة عن الأراضي الروسية ولم يشكل تهديدا للبلاد.
ويأتي التأكيد الروسي فيما يبدو ردا على البيت الأبيض الذي سارع إلى القول: إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب (لا يمكنه أن يتخيل روسيا مسرورة) بعد سقوط الصاروخ الكوري الشمالي (على مسافة قريبة من أراضيها).
وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، أن أنظمة روسيا للتنبيه من الصواريخ رصدت عملية الإطلاق في حوالي الساعة 23:30 بالتوقيت المحلي، يوم 13 مايو.
وتعقبت الأنظمة الروسية الصاروخ لمدة 23 دقيقة قبل أن يسقط في بحر اليابان على بعد حوالي 500 كيلومتر قبالة ساحل روسيا، وفق ما نقلت رويترز.
وشهدت الأيام الأخيرة توترا كبيرا بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة، وكوريا الشمالية من جهة أخرى على خلفية التجارب النووية والصاروخية للأخيرة التي تنتهك عقوبات الأمم المتحدة.
* موسكو وبكين (قلقتان) من الصاروخ الجديد لكوريا الشمالية
وقد عبرت روسيا والصين، الأحد، عن قلقهما من تصاعد التوتر، في شبه الجزيرة الكورية، بعد إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ جديد في انتهاك لقرارات الأمم المتحدة.
وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين: إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جينبينغ، ناقشا الوضع بالتفصيل في شبه الجزيرة الكورية، خلال لقاء في بكين وعبّرا عن قلقهما من تصاعد التوتر.
وكانت الصين دعت الأحد إلى ضبط النفس بعد إجراء كوريا الشمالية تجربتها الصاروخية الجديدة.
وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان: إن الصين تعترض على انتهاك جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية لقرارات مجلس الأمن الدولي.
ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى فرض (عقوبات أقوى) على كوريا الشمالية بعد إجرائها تجربة جديدة لإطلاق صاروخ بالستي.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1726 sec